مقدمة معالم التفسير عند السعدي (2)
الموقع بلغة الأرقام 13-11-2018
  1. الرئيسية
  2. المقالات
  3. مقدمة معالم التفسير عند السعدي (2)
مقدمة معالم التفسير عند السعدي (2)

مقدمة معالم التفسير عند السعدي (2)

تاريخ النشر: 27 شوال 1428 (2007-11-08)

 بسم الله الرحمن الرحيم 
 السادسَ عشر: أنّ هذا الشيخ الصالح قد بثّ في تفسيره روح الجهاد، ونصر فيه عقيدة الولاء للمسلمين والبراء من المشركين:

ـ فما أحسنَ قولَه في تفسير (ولا تقولوا لمن يُقتَل في سبيل الله أمواتٌ بل أحياءٌ ولكن لا تشعرون) [البقرة: 154]:\"في هذه الآية أعظمُ حَثٍّ, على الجهاد في سبيل الله وملازمةِ الصّبرِ عليهº فلو شعر العبادُ بما للمقاتلين في سبيل الله من الثواب لم يتخلّف عنه أحدٌ! ولكنّ عدمَ العلمِ اليقيني التامِّ هو الذي فتٍ,ٍ,ّّر العزائم، وزاد نومَ النائم، وأفاتَ الأجورَ العظيمة والغنائمº لِمَ لا يكون كذلك والله - تعالى - قد (اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأنّ لهم الجنة يقاتلون في سبيل الله فيقتلو

إضافة تعليق

التعليقات المقتضبة أو تلك التى لا تتعلق بموضوع المحاضرة أو الأسئلة أو التعليقات بغير اللغة العربية ستحذف تلقائيا
تم إرسال التعليق بنجاح و سيظهر في الموقع بعد مراجعته و الموافقة على نشره