أحاديث وردت في الاحتساب
الموقع بلغة الأرقام 13-11-2018
  1. الرئيسية
  2. المقالات
  3. أحاديث وردت في الاحتساب
أحاديث وردت في الاحتساب

أحاديث وردت في الاحتساب

تاريخ النشر: 27 شوال 1428 (2007-11-08)
بسم الله الرحمن الرحيم
( من صحيح الجامع الصغير )

 

مقدّمة:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله - صلى الله عليه وسلم -.

هذا بحث صغير عن الاحتساب .

وقد قمت بالبحث في الموسوعة الحديثية المصغرة عن الأحاديث التي تحوى كلمة احتسب وما يقاربها

واترك بعض الأحاديث لعدم التكرار أو لعدم دخولها في الموضوع ونحو ذلك.

وطريقتي أن اذكر الحديث وقد اذكر جزءا من شرحه.

وأقتصر على تحقيق الشيخ الألباني.

والشرح من فتح القدير.

 

الأحاديث:

1- إن الله - تعالى - لا يرضى لعبده المؤمن إذا ذهب بصفيه من أهل الأرض فصبر واحتسب بثواب دون الجنة .

تحقيق الألباني

(حسن) انظر حديث رقم: 1851 في صحيح الجامع.

الشـــــرح:

(إن اللّه لا يرضى لعبده المؤمن إذا ذهب بصفيه) الذي يصافيه الودّ ويخلصه فعيل بمعنى فاعل أو مفعول (من أهل الأرض) يعني أماته.

(فصبر) العبد المؤمن على قضاء اللّه - تعالى -

(واحتسب) أي طلب بفقده الاحتساب أي الثواب عند اللّه - تعالى -

(بثواب دون الجنة) أي دون إدخاله إياها مع السابقين الأولين أو من غير عذاب أو بعد عذاب يستحق ما هو فوقه...

 

2ـ عجبت للمسلم إذا أصابته مصيبة احتسب وصبر وإذا أصابه خير حمد الله وشكر إن المسلم يؤجر في كل شيء حتى في اللقمة يرفعها إلى فيه.

تحقيق الألباني

(صحيح) انظر حديث رقم: 3986 في صحيح الجامع.

الشـــــرح:

(عجبت للمسلم إذا أصابته مصيبة احتسب وصبر) أي من شأنه ذلك أو المراد المسلم الكامل

(وإذا أصابه خير حمد اللّه وشكره) على ما منحه

(إن المسلم يؤجر في كل شيء) يصيبه أو يفعله

(حتى في اللقمة يرفعها إلى فيه) ليأكلها أي إن قصد بها التقوي على أداء العبادة قال الغزالي: لو كشف الحجاب لرأى العبد المصائب من أجل النعم فقد تكون العين التي هي أعز الأشياء سبباً لهلاك الإنسان في بعض الأحوال بل العقل الذي هو أعز الأمور قد يكون سبباً لهلاكه فالملحدة غدا يتمنون لو كانوا مجانين ولم يتصرفوا بعقولهم في دين اللّه.

 

3ـ من احتسب ثلاثة من صلبه دخل الجنة قالت امرأة: واثنان؟ قال واثنان.

تحقيق الألباني

(صحيح) انظر حديث رقم: 5969 في صحيح الجامع.

 

4ـ يقول الله - تعالى -: من أذهبت حبيبتيه فصبر واحتسب لم أرض له ثوابا دون الجنة.

تحقيق الألباني

(صحيح) انظر حديث رقم: 814. في صحيح الجامع.

 

5ـ يقول الله - تعالى -: يا ابن آدم! إذا أخذت كريمتيك فصبرت واحتسبت عند الصدمة الأولى لم أرض لك ثوابا دون الجنة.

تحقيق الألباني

(صحيح) انظر حديث رقم: 8143 في صحيح الجامع.

 

6ـ والذي نفسي بيده إن السقط ليجر أمه بسرره إلى الجنة إذا احتسبته.

تحقيق الألباني

(حسن) انظر حديث رقم: 7.64 في صحيح الجامع.

 

7ـ يقول الله - تعالى -: ما لعبدي المؤمن عندي جزاء إذا قبضت صفيه من أهل الدنيا ثم احتسبه إلا الجنة.

تحقيق الألباني

(صحيح) انظر حديث رقم: 8139 في صحيح الجامع.

 

8ـ على كل نفس في كل يوم طلعت عليه الشمس صدقة منه على نفسه من أبواب الصدقة: التكبير وسبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله واستغفر الله ويأمر بالمعروف وينهى عن المنكر ويعزل الشوك عن طريق الناس والعظم والحجر وتهدي الأعمى وتسمع الأصم والأبكم حتى يفقه وتدل المستدل على حاجة له قد علمت مكانها وتسعى بشدة ساقيك إلى اللهفان المستغيث وترفع بشدة ذراعيك مع الضعيف كل ذلك من أبواب الصدقة منك على نفسك ولك في جماعك زوجتك أجر أرأيت لو كان لك ولد فأدرك ورجوت أجره فمات أكنت تحتسب به؟ فأنت خلقته؟ فأنت هديته؟ فأنت كنت ترزقه؟ فكذلك فضعه في حلاله وجنبه حرامه فإن شاء الله أحياه وإن شاء أماته ولك أجر.

تحقيق الألباني

(صحيح) انظر حديث رقم: 4.38 في صحيح الجامع.

 

9- من أثكل ثلاثة من صلبه في سبيل الله فاحتسبهم على الله وجبت له الجنة.

تحقيق الألباني

(صحيح) انظر حديث رقم: 5949 في صحيح الجامع.

الشـــــرح:

(من أثكل) أي فقد (ثلاثة من صلبه) بضم أوله المهملة

(في سبيل اللّه فاحتسبهم على اللّه وجبت له الجنة) تفضلاً منه بإنجاز وعده ولا يجب على اللّه شيء، قال في الفردوس: أي يحتسب الأجر على غصة حرقة المصيبة.

 

10ـ لا يموت لإحداكن ثلاثة من الولد فتحتسبهم إلا دخلت الجنة واثنان.

تحقيق الألباني

(صحيح) انظر حديث رقم: 779. في صحيح الجامع.

 

11ـ بخ بخ لخمس ما أثقلهن في الميزان: لا إله إلا الله وسبحان الله والحمد لله والله أكبر والولد الصالح يتوفى للمرء المسلم فيحتسبه.

تحقيق الألباني

(صحيح) انظر حديث رقم: 2817 في صحيح الجامع.

 

الشـــــرح:

(بخ بخ) كلمة تقال للمدح والرضا وتكرر للمبالغة فإن وصلت جرت ونونت وربما شدّدت (لخمس) من الكلمات (ما أثقلهن) أي أرجحهن

(في الميزان) التي توزن بها أعمال العباد يوم التناد

(لا إله إلا اللّه وسبحان اللّه والحمد للّه واللّه أكبر) يعني أن ثوابهن يجسد ثم يوزن فيرجح على سائر الأعمال وكذا يقال في قوله

(والولد الصالح) أي المسلم (يتوفى للمرء المسلم فيحتسبه) عند اللّه - تعالى -قال الديلمي: الاحتساب أن يحتسب الرجل الأجر بصبره على ما أصابه من المصيبة.

 

12ـ إن قتلت في سبيل الله صابرا محتسبا مقبلا غير مدبر كفر الله عنك خطاياك إلا الدين كذلك قال لي جبريل آنفا.

تحقيق الألباني

(صحيح) انظر حديث رقم: 1425 في صحيح الجامع.

 

13ـ الطاعون كان عذابا يبعثه الله على من يشاء وإن الله جعله رحمة للمؤمنين فليس من أحد يقع الطاعون فيمكث في بلده صابرا محتسبا يعلم أنه لا يصيبه إلا ما كتب الله له إلا كان له مثل أجر شهيد.

تحقيق الألباني

(صحيح) انظر حديث رقم: 3949 في صحيح الجامع.

الشـــــرح:

(الطاعون كان عذاباً يبعثه اللّه على من يشاء) من فاسق أو كافر.

(وإن اللّه جعله رحمة للمؤمنين) من هذه الأمة فجعله رحمة من خصوصياتها وهل المراد بالمؤمن الذي جعله رحمة له الكامل أو أعم؟ احتمالان.

(فليس من أحد) أي مسلم (يقع الطاعون) في بلد هو فيه

(فيمكث في بلده صابراً) غير منزعج ولا قلق بل مسلماً مفوضاً راضياً وهذا قيد في حصول أجر الشهادة لمن يموت به

(محتسباً) أي طالباً للثواب على صبره على خوف الطاعون وشدته

(يعلم أنه لا يصيبه إلا ما كتب اللّه له) قيد آخر وهي جملة حالية تتعلق بالإقامة فلو مكث وهو قلق متندم على عدم الخروج ظاناً أنه لو لم يخرج لم يقع به فاته أجر الشهادة وإن مات به، هذا قضية مفهوم الخبر كما اقتضى منطوقه أن المتصف بما ذكر له أجر شهيد وإن لم يمت به

(إلا كان له مثل أجر شهيد) هو استثناء من أحد وسر التعبير بالمثلية مع ثبوت التصريح بأن من مات به شهيد

أن من لم يمت به له مثل أجر شهيد وإن لم يحصل له درجة الشهادة نفسها.

قال ابن حجر: ويؤخذ منه أن من اتصف بالصفات المذكورة ثم مات بالطاعون له أجر شهيدين ولا مانع من تعدد الثواب بتعدد الأسباب كمن يموت غريباً أو نفساء بالطاعون والتحقيق أنه يكون شهيداً بوقوع الطاعون به ويضاف له مثل أجر شهيد لصبره فإن درجة الشهادة شيء وأجرها شيء قال ابن أبي جمرة: وقد يقال درجات الشهداء متفاوتة فأرفعها من اتصف بما ذكر ومات بالطاعون ودونه من اتصف بذلك وطعن ولم يمت به ودونه من اتصف ثم لم يطعن ولم يمت به قال ابن حجر: ويؤخذ منه أن من لم يتصف بذلك لا يكون شهيداً وإن مات بالطاعون وذلك ينشأ من شؤم الاعتراض الناشئ عن الضجر والسخط للقدر.

 

14ـ إذا أنفق الرجل على أهله نفقة وهو يحتسبها كانت له صدقة.

تحقيق الألباني

(صحيح) انظر حديث رقم: 4.2 في صحيح الجامع.

الشـــــرح:

(إذا أنفق الرجل) وفي رواية بدله المسلم

(على أهله) أي زوجته وأقاربه أو زوجته وهم ملحقون بها بالأولى لأنه إذا ثبت في الواجب ففي غيره أولى

(نفقة) حذف المقدر لإرادة العموم فشمل الكثير والقليل

(وهو يحتسبها) أي والحال أنه يقصد بها الاحتساب وهو طلب الثواب من الوهاب (كانت) وفي رواية للبخاري فهي (له صدقة) أي يثاب عليها كالصدقة وإطلاق الصدقة على الثواب مجاز والصارف عن الحقيقة الإجماع على جواز النفقة على الزوجة الهاشمية التي حرمت الصدقة عليها أي الفرض، والعلاقة بين المعنى الموضوع له وبين المعنى المجازي ترتب الثواب عليهما وتشابههما فيه والتشبيه في أصل الثواب لا في كميته وكيفيته فسقط ما قيل الإنفاق واجب والصدقة لا تطلق إلا على غيره فكيف يتشابهان

وافهم قوله يحتسبها أن الغافل عن نية التقرب لا تكون له صدقة كتسمية الصداق نحلة فلما كان احتياج المرأة للرجل كاحتياجه إليها في اللذة والتحصين وطلب الولد كان الأصل أن لا يلزمه لها شيء لكنه - تعالى -خصه بالفضل والقيام عليها فمن ثم أطلق على الصداق والنفقة صدقة وفيه حث على الإخلاص وإحضار النية في كل عمل ظاهر أو خفي.

 

15ـ من تبع جنازة مسلم إيمانا واحتسابا وكان معها حتى يصلي عليها ويفرغ من دفنها فإنه يرجع من الأجر بقيراطين كل قيراط مثل أحد ومن صلى عليها ثم رجع قبل أن تدفن فإنه يرجع بقيراط من الأجر.

تحقيق الألباني

(صحيح) انظر حديث رقم: 6138 في صحيح الجامع.

 

16- من صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه (و ما تأخر).

تحقيق الألباني

(صحيح) انظر حديث رقم: 6325 في صحيح الجامع ما بين قوسين ضعيف عند الألباني..

الشـــــرح:

(من صام رمضان إيماناً) تصديقاً بثواب اللّه أو أنه حق

(واحتساباً) لأمر اللّه به طالباً الأجر أو إرادة وجه اللّه لا لنحو رياء فقد يفعل المكلف الشيء معتقداً أنه صادق لكنه لا يفعله مخلصاً بل لنحو خوف أو رياء

(غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر)...... والصوم أقسام: صيام العوام عن مفسدات الصيام، وصوم الخواص عنها وعن إطلاق الجوارح في غير طاعة، وصوم خواص الخواص حفظ قلوبهم عما سوى اللّه ففطرهم ظاهراً كفطر المسلمين ولا يفطرون باطناً إلى يوم الدين فإذا شاهدوا مولاهم ونظروا إليه عياناً أفطروا.

 

17ـ من قام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه.

تحقيق الألباني

(صحيح) انظر حديث رقم: 644. في صحيح الجامع.

الشـــــرح:

(من قام رمضان) أي قام بالطاعة في رمضان أتى بقيام رمضان وهو التراويح أو قام إلى صلاة رمضان أو إلى إحياء لياليه بالعبادة غير ليلة القدر تقديراً ويحصل بنحو تلاوة أو صلاة أو ذكراً أو علم شرعي وكذا كل أخروي ويكفي بمعظم الليل وقيل بصلاة العشاء والصبح جماعة

(إيماناً) تصديقاً بوعد اللّه بالثواب عليه (واحتساباً) إخلاصاً...

(غفر له ما تقدم من ذنبه) الذي هو حق للّه - تعالى - والمراد الصغائر قال الزركشي: كل ما ورد من إطلاق غفران الذنوب كلها على فعل بعض الطاعات من غير توبة كهذا الحديث وحديث الوضوء يكفر الذنوب وحديث من صلى ركعتين لا يحدث فيهما نفسه غفر اللّه له فحملوه على الصغائر فإن الكبائر لا يكفرها غير التوبة ونازع في ذلك صاحب الذخائر وقال: فضل اللّه أوسع وكذا ابن المنذر في الأشراف فقال: في حديث من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر اللّه له ما تقدم من ذنبه قال: يغفر له جميع ذنوبه صغيرها وكبيرها وحكاه ابن عبد البر عن بعض معاصريه قيل: وأراد به أبا محمد الأصيلي المحدث أن الكبائر والصغائر يكفرها الطهارة والصلاة لظاهر الأحاديث قال: وهو جهل بين وموافقة للمرجئة في قولهم ولو كان كما زعموا لم يكن للأمر بالتوبة معنى، وقد أجمع المسلمون أنها فرض والفروض لا تصح إلا بقصد ولقول المصطفى - صلى الله عليه وسلم - كفارة لما بينهن ما اجتنبت الكبائر وفيه جواز قوله رمضان بغير إضافة شهر...

 

18ـ من قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه.

تحقيق الألباني

(صحيح) انظر حديث رقم: 6441 في صحيح الجامع.

الشـــــرح:

(من قام ليلة القدر) أي أحياها مجردة عن قيام رمضان

(إيماناً واحتساباً) إخلاصاً من غير شوب نحو رياء طلباً للقبول.  

إضافة تعليق

التعليقات المقتضبة أو تلك التى لا تتعلق بموضوع المحاضرة أو الأسئلة أو التعليقات بغير اللغة العربية ستحذف تلقائيا
تم إرسال التعليق بنجاح و سيظهر في الموقع بعد مراجعته و الموافقة على نشره
العلماء والدعاة التصنيفات