حوار مسلم مع نصراني
الموقع بلغة الأرقام 13-11-2018
  1. الرئيسية
  2. المقالات
  3. حوار مسلم مع نصراني
حوار مسلم مع نصراني

حوار مسلم مع نصراني

التصنيف: المسيحية
تاريخ النشر: 27 شوال 1428 (2007-11-08)
 

بسم الله الرحمن الرحيم



حوار مسلم مع نصراني حول حادثة الصلب:

المسلم: من الذي خلق هذا الكون وخلقك وخلقنا جميعاً؟

النصراني: الله

المسلم: من هو الله؟

النصراني: عيسى.

المسلم: هل أفهم من هذا أن عيسى خلق أمه مريم؟ وخلق موسى الذي جاء قبله؟

النصراني: عيسى ابن الله.

المسلم: وإذا كان هو ابن الله حسب قولك فهل تؤمن بأنه قد صلب على الصليب؟

النصراني: نعم.

المسلم: هل أفهم من هذا أن الله لم يستطع إنقاذ ابنه من الصلب؟

النصراني: إن الله أرسل ابنه لتكفير خطايا ابن آدم..أقصد أن الله هو الذي نزل في بطن العذراء مريم وولد يسوع فهو تجسد في يسوع.

المسلم: إذا كان الرب قد نزل إلى الأرض ليدخل في بطن أمه ويتغذى جنيناً 9 أشهر ويخرج مولوداً ملطخاً بالدماء، ثم يتربى ويتعلم القراءة والكتابة والأدب، ثم يكبر فيعلم أصحابه الشريعة، ثم يثور عليه اليهود فيهرب منهم كما جاء في كتابكم المقدس ويطلبوه ويدلهم عليه أحد تلاميذه (يهوذا الأسخريوطي) فيجدوه، وإلى خشبة الصلب يدقوه ثم بتاج الشوك يتوجوه ثم من شراب الخل والمر يسقوه ثم يقتلوه ثم يدفنوه ثم يقوم بعد ثلاثة أيام من قبره ليصعد إلى السماء، فقل لي بربك لم هذه المعاناة وهذه المآسي وهل ترضى أن يكون لك رباً كهذا يعامل معاملة المجرمين الخارجين عن القانون على أيدي اليهود القذرين؟

المسلم: هل هذا هو الذي خلق الكون والمجموعات الشمسية وكل الأنبياء والبشر؟

المسلم: وإذا كان قد دفن ثلاثة أيام في قبره ميتا فمن كان يدبر شؤون العالم في ذلك الوقت؟

المسلم: إذا كنت تعتقد أن عيسى إلهاً، لأنه ولد من غير أب فمن باب أولى أن يكون آدم - عليه السلام -، إلهاً لأنه ولد من دون أب ولا أم؟ أليس كذلك؟

المسلم: هل صلب المسيح على الصليب وهل تؤمن بهذا؟

النصراني: نعم

المسلم: إذا اسمع ما يقول لوقا في 24: 36 41 وما قاله في سفر التثنية 21: 22 23 (أن من يصلب فهو ملعون) فهل يعقل أن يكون عيسى الذي رضي بالصلب أن يكون ملعون؟

النصراني: لم يقل ذلك أي نصراني.

المسلم: استمع إلى ما يقوله شاؤول الذي تسمونه بولس و هو من أقدس الناس عندكم: و بالتحديد في رسالته إلي أهالي غلاطية 3 / 13 \" إن المسيح افتدانا من لعنة الشريعة إذ صار لعنة من أجلنا، لأنه قد كتب ملعون كل من علق علي خشبة \".

المسلم: أرئيت أننا نحب المسيح أكثر منكم وننزهه مما ترمونه به؟
كلمات مفتاحية:
مريم الشريعة اليهود الوقت

إضافة تعليق

التعليقات المقتضبة أو تلك التى لا تتعلق بموضوع المحاضرة أو الأسئلة أو التعليقات بغير اللغة العربية ستحذف تلقائيا
تم إرسال التعليق بنجاح و سيظهر في الموقع بعد مراجعته و الموافقة على نشره
العلماء والدعاة التصنيفات