أرقام الموقع جديد - GIF - 11/5/2017
  1. الرئيسية
  2. المقالات
  3. سلسلة مقالات
  4. الصوفية
  5. سخافة عقول الصوفية ، نسأل الله العافية
سخافة عقول الصوفية ، نسأل الله العافية

سخافة عقول الصوفية ، نسأل الله العافية

التصنيف: فرق
تاريخ النشر: 27 شوال 1428 (2007-11-08)

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله :

سخافة عقول الصوفية ،اسأل الله العافية
الصوفية من أكثر الطوافة سخافة للعقول ، فقد استحكمت فيهم خسارة الدين والعقل ، فلا دين يوعظون به ، ولا عقل يعتبرون به ، وسوف أذكر إشارة بعض سخافاتهم مع ذكر مصدره ، وراجعه إن شئت وإلاّ فاكتفِ بالإشارة واسأل الله العافية ، واحمده على نعمة الهداية التوحيد والسنة .

منهم ولي مكث أربعين سنة لم يأكل ولم يشرب !!

[ جامع الكرامات للنبهاني : 1/299 ] .

منهم ولي ينام سبع عشرة سنة ثم يقوم ليصلي بدون وضوء !!

[ جامع الكرامات للنبهاني : 2/428-429 ] .

ومنهم من يقول لعصاه : كوني إنساناً فتكون إنساناً ، فتذهب وتقضي حوائجه ثم تعود كما كانت !! .

[ جامع الكرامات : 1/296-297 ]

ومنهم من زعموا أنه لم يدخل الحمام قط !!! .

[ طبقات الشعراني : 1/46 ] .

ومنهم من بوله كالحليب !!!!!

[ طبقات الشعراني : 2/140 ] .

ومنهم : من يجرّ سفينة أخذها الوحل بخصيتيه !!!!!!!!!!!

[ جامع الكرامات : 2/46 ] .

ومنهم من لا يدخل الحمام إلاّ كل ثلاثة أشهر !!!!

[ جامع الكرامات : 2/366 ] .

ومنهم من يجلد خادمه بإحليل نفسه !!!!!! ، بعد أن مدّه فطال طولاً عجيباً و وضعه على كتفه فلما فرغ عاد إلى طوله الأول !!!!!

[ جامع الكرامات : 2/396 ]

ومنهم : من زعم أن الجيلاني أمر الملائكة أن تسجد لأحد الأولياء !!!!!!!

[ الفتح الرباني : 370 ] .

ومنهم : من زعم أن الكعبة تطوف حول أوليائهم خارج مكة !!!!

[ نشر المحاسن : 33 ] .

فهذه بعض سخافات الصوفية الملاحدة وما بقي أطم وأعظم .

وللفائدة : هذا النبهاني صاحب : ( كرمات الأولياء !!!! ) ، له كتاب : ( شواهد الحق ) من أقذر الكتب وأقبحها ، فانتهض إليه أسود التوحيد والسنة فأبطلوا بنيانه وأخرسوا لسانه ، وهو حي يرزق ذلك الحين !!! ، فردّ عليه شيخ مشايخنا سليمان بن سحمان رحمه الله تعالى ، وله فيه قصيدة [ ديوانه : 89 ] مطلعها :

وقفت على نظمٍ, حوى الكفر والشرّا ****** وصاحبه خبٌّ لئيمٌ وقد أجرى

ينابيع كفرٍ, في تقاسيم غيّه ****** فحرّر في تقسيمه الإفك والشعرا

إلى آخر قصيدته ، كما ردّ عليه شيخ مشايخ الأشياخ : أبو المعالي الألوسي رحمه الله تعالى في كتابه منقطع النظير : ( غاية الأماني في الرد على النبهاني ) مطبوع في مجلدين من وقف عليه ظهر له مبلغ ضلال الرجل وغيّه .

ويوجد غير ذلك من الردود التي يتأكد علينا جميعاً قراءتها والنظر فيها : ففيها كل ما يكشف شبه القوم ، فلم يأتِ أتنباعهم بجديد ، لأنهم على دين آبائهم ومشايخهم ، يتكلون بلسانهم وحجتهم ، والحمد لله .

***
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

جزاكم الله خيرا ، يرفع ذكرى وموعظة وكشفاً لحال زنادقة التصوف

وهنا : تسكب العبرات على التوحيد ، وتتقطع علائق القلوب خوفاً من الشرك ومن حبائل إبليس ، وتنفجر براكين الغيرة لنصرة التوحيد ، ورفع منار السنة على أيدي أفراد الرجال قبل جماعاتهم .

وهنا : يعلم المسلم الذي وفقه الله تعالى إلى الخير ، وسلك الصراط المستقيم أنه إذا تقاصر عن تعلم التوحيد ، والدعوة إليه ، وتكراره في كل مقام ، وفي سائر الأحوال ، وفوق ذلك كله فزعه إلى الله تعالى واللجوء إليه سائلاً منه الثبات ، فإذا لم يحصل هذا ، وفرّطنا فيه ، وتقاعسنا عنه ، وإلاّ فلا تستغرب أن يكون في الأمة أئمة ضلالة مثل هؤلاء ، وتلوك ألسنتهم بأمثال هذه العبارات الشيطانية الكفرية ، كما حصل لقوم نوح لما نسي العلم وفشا الجهل عبدوا الأوثان من دون الله تعالى .

فحق على كل من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى أن يجدد التوحيد في قلبه ، ويشعل حماس الدعوة إليه ، ويعيد النظر في كتب التوحيد ، وتدريسها ، وشرحها ، واختصارها ، ونظمها ، والعمل بها دوما ، ولا حول ولا قوة إلاّ بالله .

***
الحمد لله .

ذكر الزبيدي !! في كتابه ( طبقات الخواص : 65 ) في ترجمة أبي العباس أحمد بن أبي الخير المعروف بالصياد : أنه نام ساجدا سنة كاملة في البراري !! .

وأنه كان يطرأ عليه حال الفناء حتى كان يقيم أياماً مطروحاً تسفي عليه الرياح وينبت عليه العشب !!!

بالله عليكم أي سخافة هذه السخافة ؟!

****
قال الزبيدي في طبقات الخواص : 71 ، في ترجمة : أحمد بن علوان الصوفي :

( وقبره ظاهر معروف مقصود للزيارة والتبرك من الأماكن البعيدة !! لا سيما آخر جمعة من شهر رجب !!!! فإن أهل تلك النواحي يقصدونه من كل موضع أهل تعز أو غيرهم ويخرجون بالنساء والأولاد وقرية الشيخ المذكور محترمة !!!! ومن استجار !!! بها لا يقدر أحد أن يناله بمكروه نفع الله به وبسائر عباده الصالحين آمين .. ) .

****
الحمد لله رب العالمين ، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين :

قال الزبيدي في \" طبقات الخواص \" (ص: 98 ) في ترجمة إسماعيل بن محمد ابن ميمون الحضرمي : ( ومن ذلك – أي كراماته !! – أنه قد اشتهر بين الناس أن من قبّل قدم الفقيه إسماعيل دخل الجنة !! ) ، ثم ذكر رؤيا رآها أحد الأشخاص في النبي صلى الله عليه وسلم وهو يقول ذلك !! ، قال اليافعي : وكان الجلة من العلماء يقبلون قدمه !! .

قلت : تباً لهؤلاء العلماء ما أذلّهم وما أضلّهم !!! .

وذكر الزبيدي (ص:97 ) أن من ألقابه : موقف الشمس !!! ، حيث تأخر عن دخول مدينة زبيد وخشي أن تقفل الأبواب من دونه !! فأشار إلى الشمس أن تقف !! فوقفت حتى قدم المدينة والباب مفتوح !!! .

قلت : وهذه كذبة تخترق الآفاق ، وكرامة حمل الريح له ، أو فتح الباب له !! أقرب لقبول العقول من هذه الفرية !!! .

ونقل الزبيدي ( ص : 100 ) أنه قال : وُضع الكون بين يديّ وقيل لي : يا إسماعيل اختر ، فاخترت الآخرة على الدنيا ، واخترت الله عوضاً عنها وعن نفسي !! .

قلت : صحّ أن النبي صلى الله عليه وسلم زويت له ( الأرض ) ، وهذا ( جمع ) له ( الكون كلّه !!! ) ، وأي رغبة له عن الدنيا وهو يقول عن نفسه : زهدت في كل شي إلاّ المرأة الحسناء ( ولم يقل الصالحة !! ) والدابة النفيسة !! ، وكثر تزوحه بالنساء حتى صار يأمر أولاده بأن لا يتزوجوا إلاّ بكراً خشية أن يتزوجوا من قد تزوجها من قبل !!! [ طبقات الخواص : 101 ] .

فـــائـــدة : الزبيدي مؤلف \"طبقات الخواص \" هو صاحب المختصر لصحيح البخاري المسمى بـ ( التجريد الصريح لأحاديث الجامع الصحيح ) ، وكتابه \" طبقات الخواص \" كشف عن سوء عقيدته ! .

فـــائـــدة أخــرى : سألني – مختبراً – شيخ الحنابلة وخاتمة المسندين شيخنا الشيخ المعمّر العلامة الأثري عبدالله بن عقيل – بارك الله في عمره - : أيهما أفضل \" مختصر الزبيدي \" أم \" مختصر الألباني \" ؟! .

فأجبت : \" مختصر الزبيدي \" أشهر ! .

فقال : ما عن الشهرة سألتك ! ، وإنما أيهما أفضل ؟! .

فقلت : \" مختصر الألباني \" .

فقال : نعم ، لأنه أبقى أحاديث الصحيح وإنما هذب أسانيدها وحذف المكرر وأبقى الأبواب على ما هي عليه بعكس \" مختصر الزبيدي \" .

إضافة تعليق

التعليقات المقتضبة أو تلك التى لا تتعلق بموضوع المحاضرة أو الأسئلة أو التعليقات بغير اللغة العربية ستحذف تلقائيا
تم إرسال التعليق بنجاح و سيظهر في الموقع بعد مراجعته و الموافقة على نشره
العلماء والدعاة التصنيفات