أرقام الموقع جديد - GIF - 11/5/2017
  1. الرئيسية
  2. المقالات
  3. العمل في المكوس
العمل في المكوس

العمل في المكوس

تاريخ النشر: 27 شوال 1428 (2007-11-08)

بسم الله الرحمن الرحيم 

السؤال: ما حكم الذي يعمل في مكوس ويجبر عليها؟

الإجابة:

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فالمكس في اللغة: النقص و الظلم، دراهم كانت تؤخذ من بائعي السلع في الأسواق في الجاهلية، أو درهم كان يأخذه المصدق بعد فراغه من الصدقة. وقال ابن الأثير: هو الضريبة التي يأخذها الماكس، وهو العشار. ا. هـ وقد روى مسلم في صحيحه من حديث بريدة - رضي الله عنه - أن النبي - صلى الله عليه وسلم - لما رجم الغامدية قال: \"لقد تابت توبة لو تابها صاحب مكس لغفر له\". قال النووي - رحمه الله - تعالى: قَوله: فيه أن المكس من أقبح المعاصي و الذنوب الموبقات، وذلك لكثرة مطالبات الناس له وظلاماتهم عنده، وتكرر ذلك منه وانتهاكه للناس وأخذ أمو الهم بغير حقها وصرفها في غير وجهها. ا. هـ

وفي سنن أبي داود من حديث عقبة بن عامر - رضي الله عنه - قال: سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: \"لا يدخل الجنة صاحب مكس\" وعليه فإن الواجب عليك أن تبحث لنفسك عن عمل آخر تسلم فيه من ظلم الناس ودعائهم عليك، واجتهد في ذلك طلباً لسلامة دينك وبراءة عرضك، وأما إذا كنت مكرهاً من بعض الظلمة ولا تستطيع فكاكاً مما أنت فيهº فلا إثم عليك إذا علم الله الكراهة من قلبك لهذا العمل حتى يجعل لك فرجاً ومخرجاً، والله - تعالى -أعلم.

إضافة تعليق

التعليقات المقتضبة أو تلك التى لا تتعلق بموضوع المحاضرة أو الأسئلة أو التعليقات بغير اللغة العربية ستحذف تلقائيا
العلماء والدعاة التصنيفات