قضاء السنن الراتبة والنوافل بعد خروج الوقت
الموقع بلغة الأرقام 13-11-2018
  1. الرئيسية
  2. المقالات
  3. قضاء السنن الراتبة والنوافل بعد خروج الوقت
قضاء السنن الراتبة والنوافل بعد خروج الوقت

قضاء السنن الراتبة والنوافل بعد خروج الوقت

تاريخ النشر: 15 جمادى الثاني 1436 (2015-04-05)

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

 

السؤال:

ما حكم قضاء السنن الراتبة والنوافل بعد خروج الوقت؟

 

الجواب:

تصلى الراتبة بعد خروج الوقت إن كان تركها عن غير عمد ودليل ذلك:

1-              حديث قيس بن قهد في السنن وقد رآه النبي -صلى الله عليه وسلم- يصلي ركعتين بعد الفجر فسأل عنهما فقيل: أنهما سنة الفجر، فأقره النبي -صلى الله عليه وسلم-.

2-              حديث أم سلمة في البخاري: "أنه -صلى الله عليه وسلم- صلى ركعتي الظهر البعدية بد صلاة العصر، لانشغاله بوفد عبد القيس.

أما بالنسبة للنوافل:

لا تصلى السنن النوافل بعد خروج وقتها وانقضاء محلها..

ففي سنة العصر (النافلة) رتب الأجر على أن تكون قبل العصر، فمن أداها في غير محلها لم ينفع..

وفي تحية المسجد الركعتان غير مقصودتين لذاتهما، وإنما المراد أداء أي صلاة قبل الجلوس..

وفي نافلة المغرب حديث عام وخاص، أما العام: "بين كل أذانين صلاة، بين كل أذانين صلاة، بين كل أذانين صلاة لمن شاء" متفق عليه، وأما الخاص: "صلوا قبل المغرب، صلوا قبل المغرب، ثم قال: لمن شاء" رواه البخاري..

فإذا صلى الإنسان الجماعة مع الناس مثلاً فات المحل وانقضى الزمان.. ولم يعرف -على حد علمي- سنة ولا أثر أن الصحابة رضوان الله عليهم والتابعين كانوا يصلون النوافل بعد انقضاء محلها إلا صلاة الوتر فإنها تصلى بعد خروج وقتها بغير العمد شفعاً..

والله أعلم.

 

وصلى الله وسلم على نبينا محمد والحمد لله رب العالمين

إضافة تعليق

التعليقات المقتضبة أو تلك التى لا تتعلق بموضوع المحاضرة أو الأسئلة أو التعليقات بغير اللغة العربية ستحذف تلقائيا
تم إرسال التعليق بنجاح و سيظهر في الموقع بعد مراجعته و الموافقة على نشره