سكت الطواف
الموقع بلغة الأرقام 13-11-2018
  1. الرئيسية
  2. المقالات
  3. سكت الطواف
سكت الطواف

سكت الطواف

تاريخ النشر: 29 رجب 1441 (2020-03-24)
 بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد: 

سَكَتَ الطوافُ فلا طَوافَ شَجَانا         ثُكِلَ النُّهَـى  و تَرَمَّلَــتْ عَيْــنانا !

و الصمتُ خَيَّمَ حَـــوْل كَعبة ربنا        سَكَبَ الفُـــؤادُ دُموعَـــهُ أحزانا !

و مَقامُ إبراهيمَ يَقْطُرُ دَهْشَــــةً         أين الإمَــــامُ يُرَتِّــــل القُــرْآنـــا؟!

و الحَجَـرُ يبكِى أين راح سلامكم       حُرِمَــتْ مِن الحَجَر السَّـعيدِ يَـدانا !

و الحِـجْرُ يَفْتَـقِدُ الحَنِينَ فلا نَـرَى       أحَــــدًا يُنـاجِـى ربَّــــهُ تَـحْـنَـــانا !

و البــــابُ يسألُ أين لَهْفَةُ أهْلِــنا        كَيْـــما نَضُــمَّ الحُـبَّ و الإيمــانا؟!

يا ماءَ زَمْزَمَ و المســاجدُ أجْدَبَتْ         يا ليت شِعرى مَن نــراه سـقانا !

جَــبَلَ الصَّـفا يا مَـن تُعانقُ مَرْوَةً          كــانت رِحـابُـــكَ أُمَّـنا و أَبَــانا!

نـادَى المُنادى فى البلاد " رِحَالَكمْ "        إنّـا افْـتَقَـــدْنا فى البــلادِ أمــانا !

نَأسَـى لِصَــحْنِ طَــوافِنا لما بَـدَا          وَادٍ بــلا زَرْعٍ يَفِــيضُ حَـــنانا !

نَـشْتاقُ مُـلْتَـزَمًا  و حِجْرَ ذَبِيحِــنا        و السِّــتْرَ و المِيــزَابَ و الأرْكَــانا !

يا ربّ فارْحمْ فُــكَّ كَـرْبَ مَساجِــدِى        إنّ المســـاجدَ رُوحُــنا و مُــنَــانا!

****************************

نجاح عبدالقادر سرور

وصلى الله وسلم على نبينا محمد والحمد لله رب العالمين

كلمات مفتاحية:

إضافة تعليق

التعليقات المقتضبة أو تلك التى لا تتعلق بموضوع المحاضرة أو الأسئلة أو التعليقات بغير اللغة العربية ستحذف تلقائيا
تم إرسال التعليق بنجاح و سيظهر في الموقع بعد مراجعته و الموافقة على نشره
العلماء والدعاة التصنيفات