إلى القادة مع التحية
الموقع بلغة الأرقام 13-11-2018
  1. الرئيسية
  2. المقالات
  3. سلسلة مقالات
  4. نثر
  5. إلى القادة مع التحية
إلى القادة مع التحية

إلى القادة مع التحية

تاريخ النشر: 27 شوال 1428 (2007-11-08)
 

بسم الله الرحمن الرحيم

قمتكم - يا سادتي - مقمقمة

لا نفع فيها يرتجى..

ولو بقد السّـمسمة

فالقمة العرجاء هذي دأبها..

أن تثير الأزمة

وعقدها ـ تعساً لها-

لا يساوي أظفراً أو قلمة

كل الأمور - سادتي

في ظلكم منسجمة

شعوبكم ـ إن عبرت ـ

آراؤها محترمة

فالعدل عمّ أرضها..

وليس فيها ـ أبداً ـ

من يشتكي من مظلمة

كل القضايا ـ سادتي -

تقضى ضحى

لاشيء من أمورنا مصيره للعتمة

عيشتنا رضية..

وليس فيها نقمة

أخلاقكم ـ يا طيبها -

ليس فيها خصلة مذمّـمة

نضالكم - يا سادتي ـ

ما أعظمه!

سيوفكم بتارة..

خيولكم مطهَمة

حدودكم حصينة..

أسوارها مؤطّـمة

شعوبنا في ظلكم

مكرّمة

والخير في أوطننا..

قد عمّ كل نسمة

يا طيبها من عيشة منعّـمة..

فيها الهنا..

فيها الرضى..

من كل هذي الأنظمة!!

ما نفع قـمة إذا..

أبدت لقومي نقمه

وليس فيها مكرمة

عدوكم ـ يا سادتي ـ

من بأسكم

أظفاره مقلمة..

حصونه مهدمة..

أسواره محـطـمة..

صفوفه مقسمة..

أفواهه مكمّـمة..

يقبل الأقدام من شعوبكم

يعـفر الوجوه في أعتابكم

يستجدي منكم مرحـمة

تصلكم جزيته..

بصورة منتـظمة

وإنه.. ليخشى يوم الملحمة

يا ويحه ما أشأمه!

يا تعسه ما أقدمه!

فالسبي كان منهمُ..

في العُـصر المنصرمة

ونظرة من طرفكم تبدي لكم..

أن ليس فينا ـ سادتي ـ

إرادة منهـزمة!!

فكلنا إرادة مصمـمة

لسحق كل معتد..

ودفع كل غاصب..

لدحر تلك الطغـمة

فالأمر جدّ كله..

وكل من خالفكم..

ليُـنبذن في الحُـطمة..

ويُقطعن دابرُه..

ولن يرى في دهره..

من يرحمه

كلمات مفتاحية:

إضافة تعليق

التعليقات المقتضبة أو تلك التى لا تتعلق بموضوع المحاضرة أو الأسئلة أو التعليقات بغير اللغة العربية ستحذف تلقائيا
تم إرسال التعليق بنجاح و سيظهر في الموقع بعد مراجعته و الموافقة على نشره
مواد أخرى للشيخ
العلماء والدعاة التصنيفات