لو كان قلبي معي
الموقع بلغة الأرقام 13-11-2018
  1. الرئيسية
  2. المقالات
  3. سلسلة مقالات
  4. شعر
  5. لو كان قلبي معي
لو كان قلبي معي

لو كان قلبي معي

تاريخ النشر: 27 شوال 1428 (2007-11-08)
 

بسم الله الرحمن الرحيم

أمـنّي الجفن نوماً في الحوالك ***  وأنـت مـعي بحلّك وارتحالك

 

فـتصطخب البحار بكلّ عرقٍ, *** وأفـتـحَُ نـاظريّ على خيالك

 

ويغدو القلب ظبياً في البراري *** ويـصبح في دروبك خير سالك

 

وبـي ظـمأ، فمن يسقي فؤادي *** إذا حـنّ الـفـؤاد إلى زلالك؟

 

وقـلـت: أنا على سفرٍ,، سواءٌ *** شـربـنا من ظلالي أو ظلالك

 

لـئن عظمت مفاوز أو تناءت *** بـلادٌ مـن جـبالي أو جبالك

 

فـإن مـسـافة الأرواح أدنى *** وأقـرب مـا تباعدت الممالك

 

وهـذا بـيـتـك المختار قلبي *** وبـسـتـان الجوى قلبي كذلك

 

وأهـتـف: أين بيتي يا رفيقي *** فـيـومـئ نحو خافقه: هنالك

 

فـيا مصباح قلبي في الدياجي *** ويـا منجاة روحي في المهالك

 

أجـرني من لظى نفسي ومنّي *** وإلا فـالـفـتـى لا شكّ هالك

 

ألـستَ إذا سألتَ: وأين نصفي *** أكون أنا الجواب على سؤالك؟

 

أنـا مـمّـا اعتقدتَ إليك أدنى *** وأقـرب من ضميرك وانشغالك

 

ومن خطرات نفسك في ابتهال *** ومـمّـا قـد يـمرّ غدا ببالك

 

وأنـت إليّ أقرب من شعوري *** ومن نفَسي...فحالي مثل حالك

 

ومـن عجب على فمك اشتعالي *** وفـوق فمي المؤثث من مقالك

 

وأجـنـحـة الـملائك ظلّلتنا *** تضيء الروح من قبس اشتعالك

 

وما أرجو سوى الفردوس نزلا *** إذا فـكّـرتُ يوماً في وصالك

 

ألا نـعـم الـهوى رحماً أثيراً *** إذا التمس الطهور من المسالك

 

وأمـنـحك المصفّى من ودادي *** وأوثـق مـا أتـاني من حبالك

 

فـمـا أبـغي سواك العمر خِلار *** وأجـمـل ما أريد ندى جمالك

 

جـمـالٌ ليس يفنى حين يفنى *** جـمالُ النجم... والغيدِ الفوالك

 

ولـو قلبي معي يا راح روحي *** لـخـفتُ عليه من حرّ انتقالك

 

ولـكـن عندك استودعت قلبي  *** فهل أخشى انقطاعاً من نوالك؟

كلمات مفتاحية:
القلب

إضافة تعليق

التعليقات المقتضبة أو تلك التى لا تتعلق بموضوع المحاضرة أو الأسئلة أو التعليقات بغير اللغة العربية ستحذف تلقائيا
تم إرسال التعليق بنجاح و سيظهر في الموقع بعد مراجعته و الموافقة على نشره