أرقام الموقع جديد - GIF - 11/5/2017
  1. الرئيسية
  2. المقالات
  3. من هموم الدعوة
من هموم الدعوة

من هموم الدعوة

تاريخ النشر: 27 شوال 1428 (2007-11-08)
 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

امرأة تخرج ابنها الشاب وعٌين مدرساً في قرية يخيم عليها الجهل ومع هذا بكت وبكت، وسارع الأب ملهوفاً حزيناً لمن عرف ومن لم يعرف حتى يعود الابن لأحضان أمه ويترك أمر تعليم الناس وإخراجهم من الظلمات إلى النور!

لأمهات الرجال ومنجبات الأبطال..كففي دمعك وتأملي في حال أمهات من حملوا راية هذا الدين وسقوا الأرض بدمائهم لا بدموعهم!

أخرج ابن أبي شيبة عن الشعبي: أن امرأة، دفعت إلى ابنها يوم أحد السيف، فلم يطق حمله، فشدته على ساعده بنسعة، ثم أتت به النبي ، فقالت: يا رسول الله: هذا ابني يقاتل عنك.

فقال النبي: ((أي بني! احمل هاهنا، احمل هاهنا)).

فأصابته جراحة، فصرع، فأتي به النبي ، فقال((أي بنٌي لعلك جزعت!))

قال: لا، يا رسول الله.

والمشهد الثاني لشباب الأمة وفتيانها.. يرويه سمرة بن جندب حيث يقول: ((كان رسول الله يعرض غلمان الأنصار فيلحق من أدرك منهم.

فعرضت عاماً. فألحق غلاماً وردني، فقلت يا رسول الله: لقد ألحقته ورددتني، ولو صارعته لصرعه.

قال: فصارعته فصرعته، فألحقني))

وللمربية الفاضلة.. من تعد صغيرها وصغيرتها لنفع الأمة وحمل ميراث النبوة! أنجبي لنا مثل أولئك رجالأً وأمهات! وانظري في حال أهل البدع والأهواء كيف يجاهدون بأمو الهم وأولادهم، وكيف هم متفرقون في البلاد وبين العباد، تركوا أوطانهم وهجروا مراتع صباهم لنشر ظل الهم وبث سمومهم، وما أشتكى منهم أحد من الحر والقر، بل يصبرون ويصابرون فالله المستعان، واليه المشتكي.

 

إضافة تعليق

التعليقات المقتضبة أو تلك التى لا تتعلق بموضوع المحاضرة أو الأسئلة أو التعليقات بغير اللغة العربية ستحذف تلقائيا
العلماء والدعاة التصنيفات