رجل من أقصى المدينة
الموقع بلغة الأرقام 13-11-2018
  1. الرئيسية
  2. المقالات
  3. سلسلة مقالات
  4. شعر
  5. رجل من أقصى المدينة
رجل من أقصى المدينة

رجل من أقصى المدينة

تاريخ النشر: 27 شوال 1428 (2007-11-08)
 

بسم الله الرحمن الرحيم

يروى أن سكينة بنت الحسين - رضي الله عنها - قالت لبعض الشعراء مستنكرة: \"أعلى الدين اتبعتها؟ \" وكذبوا، فما كان لسليلة بيت النبوة أن تنكر جمال الدين والتقوى، أو تجهل تقوى الجمال والفن.

وكان أبو محمد عبد الله بن حمود الزبيدي الأندلسي يقول: \"قد رضيت من الجنة بكتب الجاحظ عن نعيمها \"

فهل علي من حرج إن قلت: \"قد رضيت من الجنة بشعرك العٌلوي البديع، يقربني من سدرة المنتهى؟ \"

تـعانق روحي روح \"عذراء وامــق\"(1) *** صـــبــوح المحيّا وحهها وجه صادق

وتـفـزع روحانا إلى ظــــلّ أيـكة *** ومــــن عجبٍ, ما بيننا ألف شــاهق

فـفي المسجد الأقصى أحلّت ركابـــها  *** وفـي الـمـغـرب الأقصى أقمت بيارقي

كـأنـيَ لـم أعشق ولم أدر ما الهــوى *** فـلـمّــــــا التقينا كنتُ أوّلَ عاشق

إذا مـا سـقـتني خمرة حلّ شـــربها *** تـأنّـقـت فـيها من بــــدائع خالقي

كـأن بـيـان الـوحـي تحت لسانــها *** ولـلـشّـعــرُ لـلـظلماءِ أعظم فـالق

ولـو أن فـي بـعـض الـنساء نبــوّة *** رآهـا لـهـا الـرحـمن والظن صادقي

إذا وشـوشـتـنـي أو سـقتني حروفها *** أرتـنـي بـسـاتـيـن الهوى والرقائق

بـسـاتـيـن لـم يـحلم بها قلب شاعرٍ, *** ولا رسـمـتـهـا قـبـلُ ريـشة حاذق

فـلا عـطـر شـيـراز ولا سـحرُ بابلٍ, *** ولا بـارقٌ \"بـيـن الـعـذيـب وبارق\"

وإن هـتـفت تشكو إلى الله جرحَهـــا *** تـضـعـضـع تركيبي وســبّح خافقي

فـداؤك يـا مـوفورة الشعر والتّقـــى *** كـرائـم روح مـا أبـيـحــت لسابق

أجـيـئـك من أقصى المـــدينة حاملا *** أعـاصـيـرَ قـيـسٍ, وابـتهالاتِ طارق

وأفـتـح أرضـا لـلضياء جديــــدة *** وأسـكـن شـعـري كـلّ أبـلج طارق

ولـولاك لـم يـصـدح بشعــري بلبل *** ولا صـار شـعـري خير مسك لناشـق

ووجـدة دار الـوجـد مـمـا نفحــتها *** وبـسـتـانُ مـحزون ومطــلع شارق

يـمـيـنـاً لـو انّ الله يجمع بينـــنا *** بـحـضـرتـه والـعـفو خير الخلائق

لـمـا طـمـحـت نفسي إلى غير نوره *** يـظـلّـــلـنـا، والـلـه أكرم رازق

جـوى ابـن زُريقٍ, بعض بعض مواجعي *** ولابـن ذَرِيـح بـعـض بعـض ودائقي

ولـكـنـنـي من دون من حمل الهـوى *** سـعــيـد بـمـا يـلقى الفؤاد وما لقي

ومـن أيـن يـأتـي الـحزن والله مغدقٌ *** عـلـيـنـا بهاء الحرف عيـن الحقائق؟

لـسـان جـرى مـا بيننا وهو صامـتٌٌ *** وربّ صـمـوتٍ, صــار أبـلـغ ناطق

كـأنّـي مـا أسّـستُ مملكة الهـــوى *** ســوى لـلـصبا القدسيّ نور المشارق

وهـل كـالـصـبا القدسيّ يبتعث الجوى *** ويـســـكـنـنـا بالحبّ ظلّ البواسق

وبـي ولـهُ خـبّـاتـه لـك أعصــراًً *** ولـي ولــهُ بـيـتٌ بهــيّ السّرادق

وكـم زارنـي بـرد الـهـوى فاتّـقيتُه *** فـصـرت أخـاف الـيـوم حرّ بوارقي

إذا جـاء يـوم الـحـشر واجتمع الورى *** وقــــدّم لـلـمـيـزان فعل الخلائق

فـحـسـبـي من الفردوس شعرك رائقا *** وقـولـكـ: \"سحـــرٌ ما سكبت بخافقي\"

ومـا ولـهُ الـعـصـفورِ حــنّ لإلفه *** بـأولَــهَ مـن قـلـب المحبّ المفارق

ولـكـنّ روضـاتِ الـجـنان وموعـداً  *** مـن الله يـسـلـي عـن جحيم حرائقي

إضافة تعليق

التعليقات المقتضبة أو تلك التى لا تتعلق بموضوع المحاضرة أو الأسئلة أو التعليقات بغير اللغة العربية ستحذف تلقائيا
تم إرسال التعليق بنجاح و سيظهر في الموقع بعد مراجعته و الموافقة على نشره
العلماء والدعاة التصنيفات