لماذا تحجبين الشمس ؟
الموقع بلغة الأرقام 13-11-2018
  1. الرئيسية
  2. المقالات
  3. سلسلة مقالات
  4. شعر
  5. لماذا تحجبين الشمس ؟
لماذا تحجبين الشمس ؟

لماذا تحجبين الشمس ؟

تاريخ النشر: 27 شوال 1428 (2007-11-08)
 

بسم الله الرحمن الرحيم

لماذا تجبين الشمس عن بستاني الأخضر

وتعتقلين أجنحة العصافير؟

لماذا تسلمين حصوني الأعداء؟

هم لم يطلبوا رأسي وحيد، فاعلمي،

لكنهم طلبوك إذ طلبوا دماي

فحاصروك وحاصروني

واسترهبوني..

حرضوا ضدي العشيرة

والأحابيش التي نهشت دمي طفلا

وهربت (الفلاشا) في ثياب من نخيلي المستباح

ولو استطاعوا هربوا الأهرام من غيظ

وباعوا قرطك الذهبي للأحبار

يا ليلى، رفعت الإصر عنك

فلا تبيعي العجل أحلام الطفولة

درة الفاروق..

دمعته..

وعهدته لأهل القدس..

سيف أبي عبيدة..

حنكة ابن العاص..

سيف أبي تراب.

أو ما رأيت العجل مزهوا

بما شربته من دمنا الحراب ؟

ظن الأحبة أنني خنت الأمانة بعدهم

وجعلت ظهريا، وقد بدت الأسنة، عهدهم

أحباب قلبي! إن بعض الظن إثم..

هكذا نطق الكتاب

أحباب قلبي! إن هذا الظن مزرعة الخطايا

أأغل ميراثي؟

إذن غلت – بما صنعت – يدايا

كيف السلو وقد سكنتم في سويداء الفؤاد

وأنا الذي نصبت نوركم دليلي

واتخذت – إذا ادلهمت – ودكم

في وحشة الفلوات زادي

وجعلت حبكم عتادي

ومضى الأباعد يرجفون بأنني الإرهاب..

والدم..

والظلام..

وأنا المحبة منذ كنت، أنا الوئام

وأنا السلام

أحباب قلبي! قد ضيعت القلب بين أكفكم

لا تطعنوا ظهري

إذا هجمت على حقلي الذئاب

فأنا لكم فئة وظهر،

إن تكسرت النصال

وثل من عض الصوارم في يمينكم الضراب

أو ما سقيتكم على ظمأ زلالا في الهجير

فكان مائي عندكم نعم الشراب

أو لم تكن داري لكم دارا

وقد بشمت بأرضكم الثعالب

واستقل برأيه فيكم زنيم

لو دعا جعلا إليه لا يجاب؟

كان الدم الدم، فاذكروا

والهدم كان الهدم.

كيف تراه ينتقض البنا

ويؤوده من بعد عمران خراب؟

كلمات مفتاحية:
الفاروق القدس القلب

إضافة تعليق

التعليقات المقتضبة أو تلك التى لا تتعلق بموضوع المحاضرة أو الأسئلة أو التعليقات بغير اللغة العربية ستحذف تلقائيا
تم إرسال التعليق بنجاح و سيظهر في الموقع بعد مراجعته و الموافقة على نشره
العلماء والدعاة التصنيفات