الحب في الله
الموقع بلغة الأرقام 13-11-2018
  1. الرئيسية
  2. المقالات
  3. الحب في الله
الحب في الله

الحب في الله

تاريخ النشر: 27 شوال 1428 (2007-11-08)
 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

المحبة في الله من أفضل القربات وأجل المزيات التي تكفل الله لمن بلغها بالأجر والمثوبة.

 

وهو القائل - سبحانه - يوم أن تعرض عليه الخلائق: {أين المتحابون بجلالي اليوم أُظِلٌّهم في ظِلِّي يوم لا ظلَّ إلا ظلي} [1]. وهذا في الآخرة.

 

وأما في الدنيا فإن المتحابين في الله يحصلون على نِعَمٍ, وفضائلَ عدة ومن أجلها وأزكاها نعمتان عظيمتان:

 

الأولى: محبة الله لهم.

 

فقد أخرج مسلم في صحيحه[2] عن أبي هريرة - رضي الله عنه - عن النبي - صلى الله عليه وسلم -: \"أن رجلاً زار أخاً له في قرية أخرى فأرصد الله له على مدرجته ملكاً فلما أتى عليه\".

 

قال: أين تريد؟

 

قال أريد أخاً لي في هذه القرية.

 

قال: هل لك عليه من نعمةٍ, تَرُبٌّهَا؟

 

قال: لا غير أني أحببته في الله - عز وجل -.

 

قال: فإني رسول الله إليك بأن الله قد أحبك كما أحببته فيه.

 

والثانية: وضع القبول له في الأرض.

 

فقد أخرج الشيخان [3]عن أبي هريرة عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: \"إذا أحب الله العبد نادى جبريل إن الله يحب فلاناً فأحببه فيحبه جبريل.

 

فينادي جبريل في أهل السماء إن الله يحب فلاناً فأحبوه.

 

 

كلمات مفتاحية:
الدنيا النبي

إضافة تعليق

التعليقات المقتضبة أو تلك التى لا تتعلق بموضوع المحاضرة أو الأسئلة أو التعليقات بغير اللغة العربية ستحذف تلقائيا
تم إرسال التعليق بنجاح و سيظهر في الموقع بعد مراجعته و الموافقة على نشره
العلماء والدعاة التصنيفات