اجلس يا رامي
الموقع بلغة الأرقام 13-11-2018
  1. الرئيسية
  2. المقالات
  3. سلسلة مقالات
  4. شعر
  5. اجلس يا رامي
اجلس يا رامي

اجلس يا رامي

تاريخ النشر: 27 شوال 1428 (2007-11-08)
 

بسم الله الرحمن الرحيم

يا رامي اجلس يا ولدي*** وتجنَّب قصفهم الدَّامي

 

يا رامي اجلس من خلفي*** وتترس منهم بعظامي

 

اجلس يا ولدي من خلفي*** لا تنهض فالموت أمامي

 

طلقات رصاص يا ويحي*** الصق في ظهري يا رامي

 

طلقات رصاص يا ويحي*** ادخل في جسمي يا رامي

 

احذر فالأرض بما صنعوا*** تتزلزل تحت الأقدام

 

طلقات رصاص يا أبتي*** أُسكت يا ولدي يا رامي

 

أفديك بروحي يا أبتي*** أُسكت يا ولدي يا رامي

 

أحميك بجسمي يا أبتي*** أسكت فالله هو الحامي

 

احذر يا ولدي قد فتحوا*** رشاش الحقد المتنامي

 

طلقات رصاص صرخات*** ترسم خارطة الآلام

 

طلقات رصاص وسكون*** يتحدَّث عن موت غُلام

 

طلقات رصاص ما بالي*** لا أسمع صوتك يا رامي

 

يا فرحة عمري يا ولدي*** يا سرّ صفائي يا رامي

 

ما بالُ يديك قد ارتختا*** ما بالك تجمد يا رامي

 

قل لي يا ولدي حدثني*** بالغ في شتمي وخصامي

 

لكن يا ولدي لا تسكت... لا تقتل زهرة أحلامي

 

أنفاسك يا رامي سكنت*** سكنت أنفاسك يا رامي

 

هل مات حبيبي هل طويت*** صفحته قبل الإتمام

 

يا أهل النَّخوة من قومي*** من يمن العرب إلى الشامِ

 

يا أهل صلاة وخشوع*** يا أهل لباس الإحرام

 

يا كلّ أب يرحم ابناً*** يا كلّ رجال الإسلام

 

يا أهل الأبواق أجيبوا*** يا أهل السَّبق الإعلامي

 

يا هيئة أمم مقعدة*** تشكو آلاف الأورامِ

 

يا مجلس خوف أحسبه*** أصبح مأجور الأقلامِ

 

يا أهل العولمة الكبرى*** يا أخلص جند الحاخامِ

 

يا من سطرتم مأساتي*** ورفعتم شأن الأقزامِ

 

يا أهل النّخوة في الدنيا*** أو لستم أنصار سلام؟

 

أسلام أن تسرق أرضي*** أن يقتل في حضني رامي؟

 

ما بالي يتلاشى صوتي*** لم أبصر جبهة مقدامِ

 

طلقات رصاص أشلاءٌ*** نارٌ كالحة الإضرامِ

 

طلقات رصاص صُـبٌّوها*** إن شئتم في قلبي الدامي

 

صـبٌّوها في هامة رأسي*** وجميع عروقي وعظامي

 

فالآن تساوت في نظري*** أوصاف ضياءٍ, و ظلامِ

 

والآن تشابه في سمعي*** صوت الرشاش وأنغامي

 

والآن سيمكث في قلبي*** لن يرحل من قلبي رامي

 

لن أنسى نظرته العطشى*** لن أنسى مبسمه الدّامي

 

لن أنسى الخوف يعلّقه*** بذراعي اليمنى وحزامي

 

حاولت استجداء الباغي*** وبعثت نداء استرحام

 

لكنِّ نداءاتي اصطدمت*** بجمود قلوب الأصنام

 

هل قتلوا رامي؟ ما قتلوا*** فحبيبي مصدر إلهامي

 

مازال حبيبي يتبعني*** ويسـير ورائي و أمامي

 

سأجهز إخوته حتى*** يتألَّق فجرُ الإسلام!

كلمات مفتاحية:
الموت الشام الكبر الدنيا

إضافة تعليق

التعليقات المقتضبة أو تلك التى لا تتعلق بموضوع المحاضرة أو الأسئلة أو التعليقات بغير اللغة العربية ستحذف تلقائيا
تم إرسال التعليق بنجاح و سيظهر في الموقع بعد مراجعته و الموافقة على نشره
العلماء والدعاة التصنيفات