هدايا فيلق القدس للعرب
الموقع بلغة الأرقام 13-11-2018
  1. الرئيسية
  2. المقالات
  3. هدايا فيلق القدس للعرب
هدايا فيلق القدس للعرب

هدايا فيلق القدس للعرب

تاريخ النشر: 27 شوال 1428 (2007-11-08)
 بسم الله الرحمن الرحيم

الجزيرة س/ تدخل فاضح وتكوين لمليشيات طائفية تمارس القتل والتفجير، وحرق المساجد في العراق، تهديد للسلم الأهلي، وتدخل في الشأن الداخلي اللبناني، وتشكيل (دويلة) داخل دولة، وتمويل تمرد طائفي في اليمن، إضافة إلى تمويل جماعات تخريبية وطائفية وحزبية في دول الخليج وبالذات في الكويت، حيث وصل الأمر بأحد المحسوبين على هذا التيار بوصف الاعتداء على موكب سمو الأمير الراحل بالعمل الوطني، وفي البحرين يجري تشجيع المعارضين، ودعوتهم إلى القيام بتظاهرات وأعمال شغب، ونشاط لتشجيع التسييس الطائفي من خلال نشر التشييع الصفوي في بلدان عربية مستهدفة، كل هذه الأعمال يقوم بها نظام واحد يدعي أركانه مساندتهم للقضايا العربية، وأنهم يعملون من أجل مساعدة العرب، ويرفعون من وتيرة خطبهم السياسية في مزايدة مكشوفة لإحراج الأنظمة العربية، متلاعبين بالألفاظ وكأنهم أكثر إخلاصاً من الفلسطينيين لقضيتهم، وأكثر حرصاً من اللبنانيين على سلامة وطنهم، وأشد دافعاً من العراقيين على تحرير وطنهم، في حين أن الأفعال التي يقوم بها المرتبطون بهم من مليشيات وأحزاب طائفية وبالذات في الخليج والعراق ولبنان تفضح هذه الإدارات لتناقضها مع الخطاب السياسي، مؤكدة تماماً ما يقوله المتضررون من أبناء الدول العربية الذين يرددون (أسمع كلامك أصدقك أرى أعمالك أتعجب)!!

هكذا ينظر العرب جميعاً لأفعال من أطلقوا تيار التمذهب السياسي الذين (أكرموا) العرب بإنشاء فيلق خاص من المخربين أطلقوا عليه فيلق القدس لـ(تحرير العرب)!!

وقد بدأ العرب يحصدون فوائد فيلق القدسº قنابل ومليشياتٍ, وحرقاً للمساجد في العراق، وتدميراً للسلم الأهلي في لبنان، وحروباً بين اليمنيين، وتحريضاً بدول الخليج، ونشراً للمذهبية السياسية في الدول العربية!!، ومع هذا يطالبون بإنشاء تحالف أمني مع دول الخليج العربية لإبعاد الوجود العسكري الأجنبي من مياه الخليج الذي لم يتواجد في المنطقة إلا بعد تزايد تهديدات الجيران المحبين للعرب، لدرجة أنهم يعملون بكل السبل لالتهام أراضيهم.

كلمات مفتاحية:
فلسطين القدس

إضافة تعليق

التعليقات المقتضبة أو تلك التى لا تتعلق بموضوع المحاضرة أو الأسئلة أو التعليقات بغير اللغة العربية ستحذف تلقائيا
تم إرسال التعليق بنجاح و سيظهر في الموقع بعد مراجعته و الموافقة على نشره
العلماء والدعاة التصنيفات