اترك التقليد
أرقام الموقع جديد - GIF - 11/5/2017
  1. الرئيسية
  2. المقالات
  3. اترك التقليد
اترك التقليد

اترك التقليد

تاريخ النشر: 17 ذو الحجة 1435 (2014-10-12)

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد: 

 

لا تتقمص شخصية غيرك ولا تذب في الآخرين، إن هذا هو العذاب الدائم، وكثير هم الذين ينسون أنفسهم وأصواتهم وحركاتهم، وكلامهم ومواهبهم وظروفهم، لينصهروا في شخصيات الآخرين ، فإذا التكلف والصلف، والاحتراق، ولإعدام للكيان وللذات .

من آدم إلى آخر الخليقة لم يتفق اثنان في صورة واحدة، فلماذا يتفقون في المواهب والأخلاق.

أنت شيء آخر لم يسبق لك في التاريخ مثال، ولن يأتي في الدنيا مثلك شبيه .

أنت مختلف تماماً عن زيد وعمرو، فلا تحشر نفسك في سرداب التقليد والمحاكاة والذوبان.

انطلق على هيئتك وسجيتك (قد علم كل أناس مشربهم) (ولكل وجهة هو موليها فاستبقوا الخيرات) عش كما خلقت لا تغير صوتك، لا تبدل نبرتك، لا تخالف مشيتك، هذّب نفسك بالوحي، ولكن لا تلغ وجودك وتقتل استقلالك.

أنت لك طعم خاص، ولون خاص، ونريدك أنت بلونك هذا وطعمك هذا، لأنك خلقت هكذا، وعرفناك هكذا ((لا يكن أحدكم إمعة)).

إن الناس في طباعهم أشبه بعالم الأشجار: حلو وحامض، وطويل وقصير، وهكذا فليكونوا، فإن كنت كالموز فلا تتحول إلى سفرجل؛ لأن جمالك وقيمتك أن تكون موزاً، إن اختلاف ألواننا وألسنتنا ومواهبنا وقدراتنا آية من آيات الباري فلا تجحد آياته .

يقول ابن القيم رحمه الله تعالى  :

اشتر نفسك؛ اليوم فإن السوق، والثمن موجود، والبضائع رخيصة، وسيأتي على تلك السوق والبضائع يوم لا تصل فيه إلى قليل ولا كثير (ذلك يوم التغابن) (يوم يعض الظالم على يديه).

إذا أنت لم ترحل بزاد من التقى               وأبصرت يوم الحشر من قد تزودا

ندمت على أن لا تكون كمثله                وأنك لم ترصد كما كان أرصدا

وصلى الله وسلم على نبينا محمد والحمد لله رب العالمين

كلمات مفتاحية:
الأخلاق الدنيا ابن القيم

إضافة تعليق

التعليقات المقتضبة أو تلك التى لا تتعلق بموضوع المحاضرة أو الأسئلة أو التعليقات بغير اللغة العربية ستحذف تلقائيا
تم إرسال التعليق بنجاح و سيظهر في الموقع بعد مراجعته و الموافقة على نشره
العلماء والدعاة التصنيفات