alexa
الـWhatsApp
  1. الرئيسية
  2. المقالات
  3. تعافي من الحُبِّ!
تعافي من الحُبِّ!

تعافي من الحُبِّ!

تاريخ النشر: 18 شعبان 1436 (2015-06-06)

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد: 

 

أُجريت دراسة أمريكية على القلب المحطَّم؛ تبيَّن منها أنَّ الشعور بتحطم القلب وانكساره مرضٌ حقيقي ومقدورٌ على علاجه!

انكسار القلب تعبير يصدق على واقع مؤقت، سببه أزمة عاطفية،

حتى يقول الخبير (يورجن): عندما يقول شخص أن قلبه يؤلمه بسبب فقدان عزيز فإن هذا الأمر صحيح للغاية بالمعنى الحرفيّ للكلمة!

المُخْلِصُون؛ هم الأكثر تعرُّضاً للصدمات العاطفية.

في الصين مقهى للحزن يتيح لروَّاده التعبير عن أحزانهم بالبكاء والعويل..

وحزين يتأسَّى بحزين!

البكاء تنفيس، ولماذا لا نبكي؟

وقد بكى الرسل والأنبياء.. ب

كى يعقوب، وموسى، ومحمد؛ صلى الله عليهم وسلم.

في "برلين" معرض لمخلَّفات العلاقات المتهدِّمة؛ توضع فيه الهدايا والرسائل وكل الذكريات الملموسة لعلاقة آفلة!

في الصين إجازة يومين لكل من يواجه أزمة عاطفية.

وفي اليابان يسمونها إجازة العودة إلى التوازن النفسي.

أيام عديدة كافية لتناسي الألم وبناء الروح من جديد..

لا تربطي مستقبلك بشخص واحد، فالذي خلقه خلق غيره، وخلق من هو أفضل منه.

افتحي عينيك، ويممي وجهك شطر المستقبل، واطلبي من الله العون، وحضِّري قلبك لاحتضان تجربة جديدة أجمل، وأفضل، وأنضج، وأدوم..

تذكَّري كيف ستحكين هذه القصة لأولادك أو أصدقائك، كيف سيكون جميلاً أن تكوني قدوة، وتظهري قوتك، وصبرك، وإيمانك.

(الصَّبْرُ عِنْدَ الصَّدْمَةِ الأُولَى)(كما في الصحيحين من حديث أنس رضي الله عنه)، فحين نستقبلها برضا ونردد: الحمد لله على كل حال، سيكون ما بعدها أهون.

ستجدين أن التعايش مع الأزمة والتكيُّف مع تداعياتها أيسر مما كنت تظنين.

استشعري أن أنفاس الزَّفير تُخرج التوتر و القلق، وأنفاس الشَّهيق تُدخل الهدوء والسَّكينة والأمل.

لا تحشدي مشكلاتك في لحظة واحدة وكأنها جيش من الغربان يحطُّ فوق رأسك.

تحدَّثي مع صديقاتك، واطلبي النصيحة دون خجل أو تذمُّر، دون أن تحمِّليهم عبء همومك.

تجنَّبي العزلة والوحدة، واشغلي نفسك وعقلك قدر الطاقة.

لا تتحدثي عن الآخرين، ولا تُحمِّليهم مسؤولية الأزمة -حتى لو كانوا قد ظلموك فعلاً- فهذا لا يصنع إلا الحقد والضغينة، ولا يزيدك إلا تأزُّماً.

أكثري المشي على قدميك، وركِّزي الانتباه على ما حولك بدل الشرود والسرحان.

اعملي بصورة جيدة؛ سواء في الوظيفة أو المنزل أو أيّ مكان، وهذا يُفرغ الطاقة، ويسمح لك بالنوم الهادئ المريح.

كل هذا لا يعني تجاهل الأزمة وعدم الاعتراف بها، لا تُنكري القلق، ولا تدَّعي أنك قادرة أبداً على حلِّها بنفسك دون مساعدة أحد.

امنحي الآخرين سعادة؛ لتجدي مردودها وانعكاسها على قلبك وروحك، أعطي طفلاً بالونة أو صديقة وردة، و{هَلْ جَزَاء الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ}(الرحمن:60).

انتظار الفرج عبادة، والله عند حسن ظنك به، ولا شيء يُداوي جراحك مثل الخشوع وذرف الدموع بين يديه.

لا يكن دعاؤك انتقاماً من زيد أو عبيد، فهذا لا يليق بمؤمن يناجي ربه، وليكن تضرُّعاً إلى الله بأن يسكب في قلبك الرِّضا والسَّكينة، وأن يختار لك، ويضعك حيث يحب، ويُعوّضك خيراً مما أخذ منك، ويغفر لك..

إلى متى يستمر الحديث عن الأزمة؟

هناك فضفضة لا بد منها، وشكوى لذوي المروءات الذين يستمعون إلينا، فيكون استماعهم شفاءً وتنفيساً..

وهناك طلب المشورة والدعم.

ولا يجب أن تتحول إلى توقُّف عن الحل أو استجداء لمشاعر الآخرين.

تختلف الأزمات العاطفية بتفصيلاتها وتتشابه بنهاياتها.. أحلامنا الوردية تتحول -أحياناً- إلى قلوب مكسورة محطَّمة.

ربما تنظرين إلى الحياة الآن على أنها مكان سيِّء ومحبط.. إلا أنه يجب ألا تعتقدي أنها ستظل كذلك إلى الأبد.

لقد زوَّدك الله بقدرات على تجاوز الأزمة، واستعادة اللياقة النفسية، ومواجهة الصّعاب..

أنت مثل معظم الناس -لحسن الحظ- يتمكَّنون في نهاية الأمر من مغادرة المضيق، والوصول إلى فسحة السعادة والأمل؛ مستعينين بإيمانهم بالله ثم ثقتهم بأنفسهم ودعم أصدقائهم.

والربَّان الماهر يمكنه أن يوظِّف الرياح العاتية لدفع السفينة بدل تحطيمها.

وإذا رماك القَدَر بسيفٍ؛ فعليك أن تحاولي إمساكه من المقبض، وليس من طرفه الحاد الجارح!

كان أيوب عليل الجسد صحيح الروح..

ولكنَّ أيوب إن صاح صاح

لك الحمد يا رامياً ب القدر

ويا كاتباً بعد ذاك الشّفاء!

وصلى الله وسلم على نبينا محمد والحمد لله رب العالمين 

 

إضافة تعليق

التعليقات المقتضبة أو تلك التى لا تتعلق بموضوع المحاضرة أو الأسئلة أو التعليقات بغير اللغة العربية ستحذف تلقائيا
العلماء والدعاة التصنيفات