رسالة إلى ملحد
أرقام الموقع جديد - GIF - 11/5/2017
  1. الرئيسية
  2. المقالات
  3. رسالة إلى ملحد
رسالة إلى ملحد

رسالة إلى ملحد

تاريخ النشر: 26 جمادى الثاني 1437 (2016-04-05)

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد: 

من الأمور الغريبة التي لاحظتها أن الملحد بعد ارتداده عن دينه ينشئ بروفايلات بأسماء مستعارة هدفها التشويش محاربة كل مظاهر التدين ويعطي للدين وقتاً أكثر مما يعطيه المتدين لدينه! وعجبت من هذا وتوقفت لأتسائل: لماذا تحارب شيء أنت تركته في الأصل؟!

خرجتَ من الدين بحجة أنه وقف عائقا أمام تطورك وازدهارك! حسناً أين اختراعاتك؟ أين اكتشافاتك التي حال بينك وبينها الإسلام؟

تركت الدين لأنك رأيت المجاعات والناس في الشارع نيام مشردين لا مأوى لهم

حسناً!! أين الجمعية الخيرية التي منعك الإسلام من إنشائها؟

على من تكذب؟

يجب أن تعلم صديقي الملحد أن محاربتك لله دليل قطعي على إقرار نفسك بوجوده

وتحاول أن تسد ذلك الفراغ القاتل بمحاربتك لمظاهر التدين فأنت غير منطقي بأفعالك!

كيف تحارب شيئاً أنت غير مؤمنٍ بوجوده أصلاً؟

لماذا تنشئ صفحة تهاجم فيها المسلمين، عوضاً عن أن تنشئ صفحة تنشر فيها العلم؟ إذا كنت حقاً تحررت من الخرافات كما تقول فلماذا تحارب تلك الخرافات بكل ما أوتيت بقوة... هل هذا يعني أنها موجودة؟

أم أن المؤمن ليس له الحق في أن يؤمن بما يريد! ألستم أنتم من دعا إلى حرية التفكير؟

لماذا لا تنشئ صفحة خيرية هدفها الخير وليس الوقوع في أعراض الناس؟

ماذا تغير فيك بعد خروجك من الدين؟

هذا هو السؤال الذي يجب أن تطرحه على نفسك وكفاك كذباً على لنفسك.

 

وصلى الله وسلم على نبينا محمد والحمد لله رب العالمين

كلمات مفتاحية:
العلم

التعليقات

هذه التعليقات لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع وهي وجهات نظر أصحابها

2016-05-18 11:46:20
بارك الله بك أخي عماد رسولنا الك
اعاننا الله وإياك على اتباع نهج رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم ومن تبعه باحسان الى يوم الدين وأسال الله ان يصرفنا ويصرف عنا البدع ظاهرها وباطنها ....والحمد لله رب العالمين والصلاة وأفضل التسليم على نبيينا محمد خاتم المرسلين وإمامهم

إضافة تعليق

التعليقات المقتضبة أو تلك التى لا تتعلق بموضوع المحاضرة أو الأسئلة أو التعليقات بغير اللغة العربية ستحذف تلقائيا
تم إرسال التعليق بنجاح و سيظهر في الموقع بعد مراجعته و الموافقة على نشره
العلماء والدعاة التصنيفات