أرقام الموقع جديد - GIF - 11/5/2017
  1. الرئيسية
  2. المقالات
  3. الأطفال مستقبل مصر
الأطفال مستقبل مصر

الأطفال مستقبل مصر

تاريخ النشر: 1 رجب 1437 (2016-04-09)

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد: 


10  أسباب تقتل ذكاء طفلك الذي هو مستقبل مصر :

1- الضرب على الوجه يقتل من 300 إلى 400 ألف خلية عصبية بالدماغ .

2- الألعاب الإليكترونية تقتل الذكاء الاجتماعي .والذكاء اللغوي ومن الممكن أن تتسبب بنزيف الدماغ.

3- السخرية من الأم أمام ابنها تجعل الطفل يركن للخوف ويتوقف عن التفكير

4- السخرية من أفكار الطفل والتعليق الغير تربوي على ما يقدمه من انتاج وتقدم. وفي ذات الوقت فإن الثناء على ما يفعله والتعقيب بكلمة شاطر بطريقة ولهجة تحمل معنى التعجب والثناء والمدح ترفع من روحه المعنوية وتعلو بنسبة ذكائه .

5- عدم التحاور مع الطفل بسبب العادات والتقاليد والأمر بالسكوت والتعنيف وخصوصا في المناسبات تقتل روح الطموح والابتكار لديه.

6- عدم الإكثار من شرب الماء فالدماغ يتكون من 85 % من الماء. كل 45 دقيقة كوب ماء وإلا هيكون كحة عطس يحرك الكرسي يسحب الطاولة يفتعل الإزعاج .

7- عدم تناول وجبة الإفطار يؤدي لانخفاض معدلات السكر بالدم مما يؤدي لعدم وصول الغذاء الكافي لخلايا المخ.

8- التعليم بالتلقين. وعدم مراعاة ميول الطفل.

9- عدم السماح للطفل أن يعيش طفولته الطبيعية ، وإغراقه بالأنشطة التعليمية فلا ينبغي إبعاده عن حضن أبيه وأمه قبل ثلاث سنوات لعدم اكتمال نمو الجهاز العصبي بالمخ اكتمالا يسمح للطفل بحفظ معلومات كثيرة بقدر ما يحتاج لحنان الأم والأب وعطفهما ورعايتهما .

10- إلزام الطفل تصغير خطه بالمرحلة الابتدائية ، فالخط الكبير يرمز للثقة بالنفس والأمان

وأضيف لما ورد بالمقال من الأسباب العشرة ما يلي :

11- البخل على الطفل بمنعه من كسر اللعبة فالطفل العبقري يكسر لعبه لرغبته التعرف على ما بداخلها دعيه يكسرها وأن يستخرج ما فيها من مغناطيس وغيره وحاولي شرحها بقدر المستطاع أو اللعب بها معه فأنا كسرت لطفلتي كل ألعابها التي تريد كسرها ورؤية ما بداخلها وتليفونات وموبيلات وأشياء كثيرة منذ تمكنت من الإمساك باللعب .

12- البخل بتعليم الأشياء التي يمكن تعليمها له: احملي طفلك صغيرا وعلميه الأشياء المتشابهة مثل أن تشيري لمقابض الأبواب بابا وراء الآخر وبحيث يلمسها بل ضعي يدك فوق يده بحيث يشعر أنه هو من فتح الباب وأغلقه وكرري له ذلك لو طلبه حتى يفهم ذلك ويعيه ووضحي له الفرق بين ما هو ترباس وما هو كالون وما هو مقبض بنفس الطريقة المنظمة المتتابعة واجعليه يلمس كل ما هو باللون الذهبي وقولي له هذا لون ذهبي وهذا وهذا وهكذا سائر الألوان لكل فترة لون وقولي له في تعليم الأشكال النباتية هذه وردة في الستارة وهذه وردة في قماش الصالون وهذه وردة في فورم الحائط وهذه وردة في حلى الكراسي وهذه وردة طبيعية في الزهرية، ضعي أصبعه على شيء دافيء وقولي له هذا يح وعلى قالب ثلج وقتا قصيرا وقولي له هذا يح حتى إذا كبر وأراد اللعب بالمشترك أو فيشة الكهرباء وكل ما يسبب له الضرر وقلت له هذا يح كانت لديه فكرة مسبقة ومع الوقت سيستجيب لك في سن مبكرة ، وهكذا فكثرة التكرار تعلمه وتوقظ انتباهه وهو لا يتعلم فقط بل يشعر بالدفء والحنان أثناء تعلمه وهو ما لا يمكن أن يجده عند الحاضنات بدور الحضانة لا سيما السنوات الثلاث الأولى .

13- اعلمن أيتها المصريات أن كل ما يصدر عن الطفل حتى سبع سنوات من كذب وغيرة وطمع وصريخ وبكاء وصوت عال سواء كان بين جمع من الناس أو في المنزل وما يبدو من صفات سيئة إنما هو ذكاء لو حاولتي تغييره تقضين على ذكائه وأخلاقه فلو لم يتعرف على ما هو شر من صغره ويمارسه ويتعود عليه وبالتالي تكون المرحلة التالية التعامل معه ومواجهته بالخير فإنه سوف يخاف التعرف على الشر ويكبر على التعرف عليه فحسب دون معرفة كيفية مواجهته كما أنه قد يتوق للشر لحرمانه من التعرف عليه وهو صغير كما قد يسير في طريق الشر وينجرف فيه لعدم تعوده على التعامل معه ومجابهته شيئا فشيئا وهو صغير السن وقطع حبال التفكير بتلقين عقيم إن الخير يحتاج لمجهود إذا كان من باب دفع الشر واتقائه والشر مجهد للذهن بالنسبة لفعل الخير ولكنه أقل مجهودا من إجهاد الذهن لمواجهته فإذا لم يكن لدى الإنسان نموا كبيرا في قدراته الذهنية بسبب تربية الأب والأم القائمة على التلقين والتدخل في كل كبير وصغير والضرب والزق واللوم والعتاب والتقريع إرضاء لشهوة الغضب دون رحمة بعجزه وضعفه ربما لم يستطع مقاومة الشر إذا صار شابا فيقع في براثنه بسبب ضعف جهازه العصبي .

14- عند بدو تصرفات جنسية غير مقبولة اصرفيه عنها اشغليه بشيء آخر لا تكليف على الطفل في هذا السن حتى سبع سنوات لا تصرخي في وجهه أو تضربيه بل كوني زكية واشغليه بشيء آخر فتهوني من الأمر أولا وثانيا : تعوديه وتمرنيه على التحكم في نفسه وصرف ذهنه عن هذه الأمور منذ صغر سنه ، وأبعديه عن كل شيطان مراهق متحرش أعمى البصيرة لا يعرف قيمة براءة الأطفال .

15- احذري كذلك اللوم والعتاب والصريخ والغضب في وجهه وتأخير طلباته وعدم مسايسته ، وحمله والطبطة على ظهره ، وهدهدته ، وصرفه عما يؤذيه من الأفكار بأشياء أخرى من أطعمة أو أشربة أو ألعاب محببة كل ذلك مع الوقت يضعف الجهاز العصبي ويبطيء نموه ويقضي على ذكاء الطفل ومن ثم مستقبل مصر فيه وأملها فيه .

 

وصلى الله وسلم على نبينا محمد والحمد لله رب العالمين

كلمات مفتاحية:
مصر الوقت النفس أطفال

إضافة تعليق

التعليقات المقتضبة أو تلك التى لا تتعلق بموضوع المحاضرة أو الأسئلة أو التعليقات بغير اللغة العربية ستحذف تلقائيا
تم إرسال التعليق بنجاح و سيظهر في الموقع بعد مراجعته و الموافقة على نشره
العلماء والدعاة التصنيفات