أرقام الموقع جديد - GIF - 11/5/2017
  1. الرئيسية
  2. المقالات
  3. من أحكام الإعتكاف
من أحكام الإعتكاف

من أحكام الإعتكاف

التصنيف: الاعتكاف
تاريخ النشر: 5 صفر 1438 (2016-11-06)

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد: 

١-الاعتكاف شرعا: لزوم المسجد لعبادة الله.

٢-الاعتكاف سنة بإجماع أهل العلم.

٣-الاعتكاف مشروع في كل وقت، لكن يتأكد في شهر رمضان، ويتأكد تأكيدا آخر في العشر الأواخر منه.

٤-لم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم حديث صحيح في بيان فضله وثواب أهله، وإنما يؤخذ فضله من مدح أهله، كما قال تعالى (أن طهرا بيتي للطائفين والعاكفين..) ومن فعل النبي صلى الله عليه وسلم ومواظبته عليه.

٥-قال الجمهور من أهل العلم بأنه يسن للمرأة الإعتكاف كما يسن للرجل. وهذا يقيّد بإذن الزوج أو الولي مع أمن الفتنة.

٦-قول الجمهور أن المعتكف يدخل معتكفه قبل غروب الشمس ليلة إحدى وعشرين، وهو الراجح.

٧-الأظهر أن المعتكف يخرج إذا غربت الشمس ليلة العيد.

٨-يجوز للمعتكف أن يخصص له مكانا في المسجد يخلو به، سواء كان خباءً أو غيره، وشرط الفقهاء الأ يُضيِّق بذلك على المصلين وبشرط الصيانة والنظافة.

٩-يجوز للمعتكف أن ينظف شعره وبدنه وثيابه، وهذا لا ينافي الاعتكاف، لأن النظافة مطلب شرعي ولو كان الإنسان معتكفا.

١٠-جواز خروج المعتكف لحاجته، ويلحق به كل ما يحتاجه المعتكف، ومن ذلك خروجه لإحضار طعام أو شراب أو ملابس أو نحو ذلك مما يشق عليه تركه ولم يكن عنده من يقوم بإحضاره.

١١-ذهب المالكية إلى عدم مشروعية الاشتراط للمعتكف وهذا قول قوي.

١٢-الاعتكاف لابد أن يكون في مسجد وهذا مجمع عليه.

١٣-الراجح أنه لا يلزم أن يكون المسجد تقام فيه الجمعة، والأظهر أن للمعتكف أن يبكر للجمعة.

١٤-الراجح أن الصوم ليس شرطا في الاعتكاف.

١٥-لا يختص الاعتكاف بمسجد معين، وأما حديث (لا اعتكاف إلا في المساجد الثلاثة ..) فالصواب وقفه، ولو فرضنا صحته فهو محمول الأفضلية، ولو كان ثابتا لما أجمعت الأمة بعلمائها على ترك العمل به.

 

وصلى الله وسلم على نبينا محمد والحمد لله رب العالمين

إضافة تعليق

التعليقات المقتضبة أو تلك التى لا تتعلق بموضوع المحاضرة أو الأسئلة أو التعليقات بغير اللغة العربية ستحذف تلقائيا
العلماء والدعاة التصنيفات