ثُلاثيّة التقوَى في سُورة الطّلاق
الموقع بلغة الأرقام 13-11-2018
  1. الرئيسية
  2. المقالات
  3. ثُلاثيّة التقوَى في سُورة الطّلاق
ثُلاثيّة التقوَى في سُورة الطّلاق

ثُلاثيّة التقوَى في سُورة الطّلاق

تاريخ النشر: 15 جمادى الأول 1439 (2018-02-01)

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد: 

 

١- ﴿.. وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجعَل لَهُ مَخرَجًا * وَيَرزُقهُ مِن حَيثُ لا يَحتَسِبُ..﴾ [الطلاق: ٢،٣].

أي: ومن يتّق الله بامتثال أوامره واجتناب نواهيه، يجعل الله له مخرجًا من كل ما يقع فيه من الضيق والحرج. ويرزقه من حيث لا يخطر له على بال، ولا يكون في حسبانه.

٢- ﴿.. وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجعَل لَهُ مِن أَمرِهِ يُسرًا﴾[الطلاق: ٤].

أي: ومن يتّق الله بامتثال أوامره واجتناب نواهيه، يُيَسِّر الله له أموره، ويسهّل له كل عسير.

٣- ﴿..وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يُكَفِّر عَنهُ سَيِّئَاتِهِ وَيُعظِم لَهُ أَجرًا﴾ [الطلاق: ٥].

أي: ومن يتّق الله بامتثال أوامره واجتناب نواهيه يمح عنه سيئاته التي ارتكبها، ويعطه أجرًا عظيمًا في الآخرة، وهو دخول الجنة، والحصول على النعيم الذي لا ينفد.

جعلنا اللهُ وإيّاكُم مِن المُتَّقِين...

 

وصلى الله وسلم على نبينا محمد والحمد لله رب العالمين

كلمات مفتاحية:
الطلاق الجن

إضافة تعليق

التعليقات المقتضبة أو تلك التى لا تتعلق بموضوع المحاضرة أو الأسئلة أو التعليقات بغير اللغة العربية ستحذف تلقائيا
تم إرسال التعليق بنجاح و سيظهر في الموقع بعد مراجعته و الموافقة على نشره
العلماء والدعاة التصنيفات