الافتقار لله تعالى عنوان سعادتك
أرقام الموقع جديد - GIF - 11/5/2017
  1. الرئيسية
  2. المقالات
  3. الافتقار لله تعالى عنوان سعادتك
الافتقار لله تعالى عنوان سعادتك

الافتقار لله تعالى عنوان سعادتك

تاريخ النشر: 8 جمادى الثاني 1439 (2018-02-24)

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد: 

 

‏(يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنتُمُ الْفُقَرَاءُ إِلَى اللَّهِ  وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ).

الافتقار لله تعالى عنوان سعادتك!

وها هنا كلامٌ نفيس للإمام ابن القيِّم -رحمه الله- ينبغي تأمله جيدًا، والعناية بهذا الموضوع (الافتقار إلى الله تعالى)

قال -رحمه الله-: "الفقرُ فقران: فقر اضطرار، وهو فقر عام لا خروج لِبَرٍّ ولا فاجر عنه. وهذا الفقر لا يقتضي مدحًا ولا ذمًّا ولا ثوابًا ولا عقابًا، بل هو بمنزلة كون المخلوق مخلوقًا ومصنوعًا.

والفقر الثاني فقرٌ اختياري هو نتيجة علمين شريفين: أحدهما معرفة العبد بربه، والثاني معرفته بنفسه؛ فمتى حصلت هاتان المعرفتان أنتجا له فقرًا هو عين غناه وعنوان فلاحه وسعادته".

ثمَّ بعد ذلك تحدَّث في سطور بكلمات نافعة جدير بمن أراد الانتفاع  من هذا الموضوع مراجعتها .

يُنظر: طريق الهجرتين، المجلد الأول، من صفحة 12 حتى صفحة 64، طبعة دار عالم الفوائد.

وصلى الله وسلم على نبينا محمد والحمد لله رب العالمين

 

كلمات مفتاحية:

إضافة تعليق

التعليقات المقتضبة أو تلك التى لا تتعلق بموضوع المحاضرة أو الأسئلة أو التعليقات بغير اللغة العربية ستحذف تلقائيا
تم إرسال التعليق بنجاح و سيظهر في الموقع بعد مراجعته و الموافقة على نشره
العلماء والدعاة التصنيفات