مكروهات الصلاة
أرقام الموقع جديد - GIF - 11/5/2017
  1. الرئيسية
  2. المقالات
  3. مكروهات الصلاة
مكروهات الصلاة

مكروهات الصلاة

تاريخ النشر: 28 جمادى الثاني 1439 (2018-03-16)

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد: 

 

 

١ - يكره للمصلي اقتصاره على الفاتحة وترك قراءة سورة بعده، لمخالفته للسنة.

 

٢ - ويكره تكرار الفاتحة، لأنه لم ينقل ذلك، وخروجا من خلاف من أبطل الصلاة بزيادة تكرار ركن من أركان الصلاة.

 

٣ - والالتفات لغير حاجة، لقوله في حديث عائشة لما سئل عن الالتفات قال : "هو اختلاس يختلسه الشيطان من صلاة العبد" رواه البخاري.

فإن كان لحاجة لم يكره، لما روى أبو داود من حديث ﺳﻬﻞ اﺑﻦ الحنظلية ﺃﻧﻬﻢ ﺳﺎﺭﻭا ﻣﻊ ﺭﺳﻮﻝ اﻟﻠﻪ ﻳﻮﻡ ﺣﻨﻴﻦ ﻓﺄﻃﻨﺒﻮا اﻟﺴﻴﺮ، ﺣﺘﻰ ﻛﺎﻧﺖ ﻋﺸﻴﺔ ﻓﺤﻀﺮﺕ اﻟﺼﻼﺓ، ﻋﻨﺪ ﺭﺳﻮﻝ اﻟﻠﻪ ﷺ  ﻓﺠﺎء ﺭﺟﻞ ﻓﺎﺭﺱ، ﻓﻘﺎﻝ: ﻳﺎ ﺭﺳﻮﻝ اﻟﻠﻪ ﺇﻧﻲ اﻧﻄﻠﻘﺖ ﺑﻴﻦ ﺃﻳﺪﻳﻜﻢ ﺣﺘﻰ ﻃﻠﻌﺖ ﺟﺒﻞ ﻛﺬا ﻭﻛﺬا، ﻓﺈﺫا ﺃﻧﺎ ﺑﻬﻮاﺯﻥ ﻋﻠﻰ ﺑﻜﺮﺓ ﺁﺑﺎﺋﻬﻢ ﺑﻈﻌﻨﻬﻢ، ﻭﻧﻌﻤﻬﻢ، ﻭﺷﺎﺋﻬﻢ اﺟﺘﻤﻌﻮا ﺇﻟﻰ ﺣﻨﻴﻦ، ﻓﺘﺒﺴﻢ ﺭﺳﻮﻝ اﻟﻠﻪ ﻭﻗﺎﻝ: "ﺗﻠﻚ ﻏﻨﻴﻤﺔ اﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﻏﺪا ﺇﻥ ﺷﺎء اﻟﻠﻪ".

ﺛﻢ ﻗﺎﻝ: " من ﻳﺤﺮﺳﻨﺎ اﻟﻠﻴﻠﺔ؟"

ﻗﺎﻝ ﺃﻧﺲ ﺑﻦ ﺃﺑﻲ ﻣﺮﺛﺪ اﻟﻐﻨﻮﻱ: ﺃﻧﺎ ﻳﺎ ﺭﺳﻮﻝ اﻟﻠﻪ، ﻗﺎﻝ: "ﻓﺎﺭﻛﺐ" ﻓﺮﻛﺐ ﻓﺮﺳﺎ ﻟﻪ ﻓﺠﺎء ﺇﻟﻰ ﺭﺳﻮﻝ اﻟﻠﻪ ﻓﻘﺎﻝ ﻟﻪ ﺭﺳﻮﻝ اﻟﻠﻪ "اﺳﺘﻘﺒﻞ ﻫﺬا اﻟﺸﻌﺐ ﺣﺘﻰ ﺗﻜﻮﻥ ﻓﻲ ﺃﻋﻼﻩ، ﻭﻻ ﻧﻐﺮﻥ ﻣﻦ ﻗﺒﻠﻚ اﻟﻠﻴﻠﺔ".

ﻓﻠﻤﺎ ﺃﺻﺒﺤﻨﺎ، ﺧﺮﺝ ﺭﺳﻮﻝ اﻟﻠﻪ ﺇﻟﻰ ﻣﺼﻼﻩ ﻓﺮﻛﻊ ﺭﻛﻌﺘﻴﻦ ﺛﻢ ﻗﺎﻝ: "ﻫﻞ ﺃﺣﺴﺴﺘﻢ ﻓﺎﺭﺳﻜﻢ؟"

ﻗﺎﻟﻮا: ﻳﺎ ﺭﺳﻮﻝ اﻟﻠﻪ ﻣﺎ ﺃﺣﺴﺴﻨﺎﻩ ﻓﺜﻮﺏ ﺑﺎﻟﺼﻼﺓ، ﻓﺠﻌﻞ ﺭﺳﻮﻝ اﻟﻠﻪ ﻳﺼﻠﻲ، ﻭﻫﻮ ﻳﻠﺘﻔﺖ ﺇﻟﻰ اﻟﺸﻌﺐ ﺣﺘﻰ ﺇﺫا ﻗﻀﻰ ﺻﻼﺗﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﻗﺎﻝ: "ﺃﺑﺸﺮﻭا ﻓﻘﺪ ﺟﺎءﻛﻢ ﻓﺎﺭﺳﻜﻢ"

ﻓﺠﻌﻠﻨﺎ ﻧﻨﻈﺮ ﺇﻟﻰ ﺧﻼﻝ اﻟﺸﺠﺮ ﻓﻲ اﻟﺸﻌﺐ، ﻓﺈﺫا ﻫﻮ ﻗﺪ ﺟﺎء ﺣﺘﻰ ﻭﻗﻒ ﻋﻠﻰ ﺭﺳﻮﻝ اﻟﻠﻪ ﻓﺴﻠﻢ ﻓﻘﺎﻝ: ﺇﻧﻲ اﻧﻄﻠﻘﺖ ﺣﺘﻰ ﻛﻨﺖ ﻓﻲ ﺃﻋﻠﻰ ﻫﺬا اﻟﺸﻌﺐ ﺣﻴﺚ ﺃﻣﺮﻧﻲ ﺭﺳﻮﻝ اﻟﻠﻪ ﷺ، ﻓﻠﻤﺎ ﺃﺻﺒﺤﺖ اﻃﻠﻌﺖ اﻟﺸﻌﺒﻴﻦ ﻛﻠﻴﻬﻤﺎ ﻓﻨﻈﺮﺕ، ﻓﻠﻢ ﺃﺭ ﺃﺣﺪا، ﻓﻘﺎﻝ ﻟﻪ ﺭﺳﻮﻝ اﻟﻠﻪ : "ﻫﻞ ﻧﺰﻟﺖ اﻟﻠﻴﻠﺔ؟"

ﻗﺎﻝ: ﻻ، ﺇﻻ ﻣﺼﻠﻴﺎ ﺃﻭ ﻗﺎﺿﻴﺎ ﺣﺎﺟﺔ  ﻓﻘﺎﻝ ﻟﻪ ﺭﺳﻮﻝ اﻟﻠﻪ : "ﻗﺪ ﺃﻭﺟﺒﺖ ﻓﻼ ﻋﻠﻴﻚ ﺃﻥ ﻻ ﺗﻌﻤﻞ ﺑﻌﺪﻫﺎ".

 

٤ - ويكره نظره إلى ما يلهيه، لحديث عائشة: "صلى النبي في خميصة لها أعلام، فنظر إلى أعلامها، فلما انصرف قال: "اذهبوا بخميصتي هذه إلى أبي الجهم، وائتوني بانبجانيته، فإنها ألهتني آنفا عن صلاتي" متفق عليه.

 

٥ - ويكره تغميض العينين ، نص عليه واحتج بأنه فعل اليهود، ولأنه مظنة النوم.

 

٦ - ويكره حمل مشغل له، لأنه يذهب الخشوع.

 

٧ - ويكره العبث في صلاته، لما جاء عن حذيفة أنه رأى رجلا يعبث في صلاته، فقال: "لو خشع قلب هذا لخشعت جوارحه" رواه المروزي في تعظيم قدر الصلاة .

 

٨ - ومسّ لحيته لأنه من العبث.

 

٩ - ويكره أن يتروح بمروحة، لأنه كذلك من العبث.

 

١٠ - ويكره مس الحصى، وتسوية التراب بلا عذر، لحديث أبي ذر مرفوعا: "إذا قام أحدكم إلى الصلاة فلا يمسح الحصى، فإن الرحمة تواجهه" رواه أبو داود.

 

١١ - وفرقعة أصابعه، لحديث علي قال: قال النبي : "لا تقعقع أصابعك، وأنت في الصلاة" رواه ابن ماجه.

 

١٢ - وتشبيكها لحديث كعب بن عجرة: "أن النبي رأى رجلا قد شبك أصابعه في الصلاة ففرج رسول الله بين أصابعه" رواه الترمذي وابن ماجه.

وروى أبو داود موقوفا على ابن عمر عن الذي يصلي وهو مشبك أصابعه، قال: "ﺗﻠﻚ ﺻﻼﺓ اﻟﻤﻐﻀﻮﺏ ﻋﻠﻴﻬﻢ".

 

١٣ - ويكره أن يضع يده على خاصرته، لحديث أبي هريرة: "نهى النبي أن يصلي الرجل متخصرا" متفق عليه.

 

١٤ - والتمطي، لأنه يخرج عن هيئة الخشوع.

 

١٥ - وفتح فمه.

 

١٦ - ووضع شيء فيه.

لأن هذين الأمرين يذهبان الخشوع، ويمنعان كمال الحروف.

 

١٧ - ويكره استقبال آدمي نص عليه، وفي استقبال متحدث ونائم جاء نهيه عن ذلك في الصلاة. رواه أبو داود وهو ضعيف .

 

١٨ - ويكره استقبال صورة، لما فيه من التشبه بعبادة الأوثان.

 

١٩ - ويكره استقبال نار نص عليه، لأنه تشبه بالمجوس.

 

٢٠ - وكف ثوبه، لحديث ابن عباس قال النبي : "أمرت أن أسجد على سبعة أعظم، وأن لا أكف شعرا ولا ثوبا" متفق عليه. ونهى أحمد رجلا كان إذا سجد جمع ثوبه بيده اليسرى.

ومتى كثر ذلك عرفا بطلت صلاته لأن العمل الكثير المتوالي يبطل الصلاة.

 

٢١ - ويكره أن يخص جبهته بما يسجد عليه، لأنه من شعار الرافضة.

 

٢٢ - وأن يمسح عن جبهته أثر سجوده، لقول ابن مسعود: "إن من الجفاء أن يكثر الرجل مسح جبهته قبل أن يفرغ من الصلاة" رواه ابن أبي شيبة.

 

٢٣ - ويكره افتراش ذراعيه ساجدا، لقوله في حديث أنس: "اعتدلوا في السجود،ولا يبسط أحدكم ذراعيه انبساط الكلب" متفق عليه.

 

٢٤ - ويكره استناده لغير حاجة، لأنه يزيل مشقة القيام.

وأما مع الحاجة فيجوز، لما روى أبو داود أن النبي لما أسن وأخذه اللحم، اتخذ عمودا في مصلاه يعتمد عليه".

 

٢٥ - ويكره أن يحمد إذا عطس أو وجد ما يسره أو استرجع لما يغمه، خروجا من خلاف من أبطل الصلاة بذلك.

ونص أحمد على عدم بطلان الصلاة بذلك، وذكر حديث علي حين ناداه رجل من الخوارج وهو يصلي: "لئن أشركت ليحبطن عملك".

فرد علي بن أبي طالب عليه: "فاصبر إن وعد الله حق، ولا يستخفنك الذين لا يوقنون" وقد رواه الطبري.

 

وصلى الله وسلم على نبينا محمد والحمد لله رب العالمين

إضافة تعليق

التعليقات المقتضبة أو تلك التى لا تتعلق بموضوع المحاضرة أو الأسئلة أو التعليقات بغير اللغة العربية ستحذف تلقائيا
تم إرسال التعليق بنجاح و سيظهر في الموقع بعد مراجعته و الموافقة على نشره
العلماء والدعاة التصنيفات