حدثوني عن قلب الأم
أرقام الموقع جديد - GIF - 11/5/2017
  1. الرئيسية
  2. المقالات
  3. حدثوني عن قلب الأم
حدثوني عن قلب الأم

حدثوني عن قلب الأم

تاريخ النشر: 14 رجب 1439 (2018-03-31)

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد: 

بالله عليكم أخبروني عن قلب الأم أي قلب يعامل بمثل ما نعامله اليوم، أي قلب أُنتهك مثل قلب الأم، أي قلب بكى على حالنا إلى اليوم، أي قلب ما زال ينبض بالعطاء إلى اليوم؟ أي قلب ضحى بثمرة فؤاده من أجل أبنائه وتمرغ في  دروب الحياة من أجل أن نتنفس الصعداء من أجل ان نصرخ في وجه الأم من أجل ان نقول أف لك أيتها الأم!

فبالله عليكم حدثوني عن قلب الأم؟

أنه قلب نباضته مرتبطة كحبل سري بقلوب أبنائه فإذا أصاب هذه القلوب شيء نبض قلب الأم كالمرجل  مسعفا لهم قائلاً : ولدي حبيبي هل أصابك مكروه؟

حدثوني عن قلب الأم

صرخ الرجل في أمه قائلا لقد قرفت منك لا أطيقك ولا أطيق سماعك وتندن له بعض نسائه بالشر تجاه أمه ويطاوعه هواه وشيطانه أن يصيبها بمكروه

وقلب الأم يقول ولدي حبيبي هل تريد شيء؟ هل ينقصك شيء هل اعطيك شيء من سؤؤد قلبي من علقة قلبي من روحي كلها هل تريد شيء؟

والإبن ينظر بامتعاض إليها قائلاً في نفسه مال هذه العجوز الشمطاء تنغص علي حياتي وتقض مضجعي متى أتخلص منها  !!!

فقط حدثوني عن قلب الأم؟

وما زال قلب الأم ينبض بكل حب وعطاء وما زالت خناجر الشر تتربص بها تكيل لها بمكيال الشر مقابل مكيال الخير وما زاد هذا القلب إلا إصرار وتمسكاً وإيماناً بمهمته ولكن اجتمعت كل الشرور

وأرادت  هذه الشرور أن  تتخلص من هذا القلب فما عاد هذا زمانه فقد انقضى مثل زمن هذا القلب فلابد له من نهاية

والأم تشعر بكل ذلك فتقرر الخروج والهروب وهي تكفكف دموعها من نفسها وقلبها وتقول سيشتاق لكم قلبي يا ابنائي أرجوكم كونوا بخير وسأزوركم إذ لم تزوروني وأتفقدكم كل لحظة وكل وقت ثم زعموا بعد ذلك أن لهذا القلب يوم سمي (بعيد الأم)   

أيستحق قلب مثل هذا عيد من إنشائنا؟ عيد لا يكون فيه أي حب!

عيد عبارة عن قالب حلوى فيه بضع كلمات باهتة صفراء شاحبة ظاهرها فيه الرحمة وباطنها من قبلها العذاب

ثم زعموا لإم عيداً

فحدثوني بالله عن قلب الأم  

والرب جل في علاه توعد من أصاب هذا القلب الكسير بمكروه أو أصابه بخدش في مشاعره أو بأي شكل آخر  فإنه يحل عليه سخطه وغضبه وتحل عليه لعنة فعله هذا في الدنيا والآخرة

والرب سبحانه قدم وعظم حق هذا القلب وقضى أن يعامل بإحسان ومعروف وبخفض جناح الذل من الرحمة والدعاء بالرحمة له.

ثم يزعمون بعد ذلك أن للأم عيدا

فحدثوني بالله عليكم عن قلب الأم.

 

وصلى الله وسلم على نبينا محمد والحمد لله رب العالمين

كلمات مفتاحية:
القلوب القلب الدنيا الدعاء

إضافة تعليق

التعليقات المقتضبة أو تلك التى لا تتعلق بموضوع المحاضرة أو الأسئلة أو التعليقات بغير اللغة العربية ستحذف تلقائيا
تم إرسال التعليق بنجاح و سيظهر في الموقع بعد مراجعته و الموافقة على نشره
العلماء والدعاة التصنيفات