أحوال الناس في مقابلة القرآن وسماعه
الموقع بلغة الأرقام 13-11-2018
  1. الرئيسية
  2. المقالات
  3. أحوال الناس في مقابلة القرآن وسماعه
أحوال الناس في مقابلة القرآن وسماعه

أحوال الناس في مقابلة القرآن وسماعه

تاريخ النشر: 17 شعبان 1439 (2018-05-03)

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد: 

 

ينقسم أحوال الناس في مقابلة القرآن وسماعه إلى قسمين :

القسم الأول:

 مقابلة القران بالإباء والإستكبار والإعراض والتعالي فهذا يكون القران عليه حسرة وعليه تحمل تلك الآيات التي يقول الله فيها {وَإِنَّهُ لَحَسْرَةٌ عَلَى الْكَافِرِينَ (٥٠)}[سورة الحاقة]

{وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا (٨٢)}[سورة الإسراء]

 

القسم الثاني:

مقابلة القران بكمال التسليم والإنقياد له حتى لو كان مازال كافراً لكن لا يقابله بالإعراض والإستكبار ويحمل عليه حديث ((أبي سعيد الخدري: نزلْنا منزلًا . فأتتْنا امرأةٌ فقالت: إنَّ سيِّدَ الحيِّ سَلَيمٌ، لُدغَ . فهل فيكم من رَاقٍ؟ فقام معها رجلٌ منا . ما كنا نظنه يُحسنُ رُقيةً . فرقاه بفاتحةِ الكتابِ فبرأ . فأعطوه غنمًا، وسقونا لبنًا . فقلنا: أكنتَ تُحسِنُ رُقيةً؟ فقال: ما رقَيتُه إلا بفاتحةِ الكتاب ِ. قال فقلتُ: لا تُحرِّكوها حتى نأتي النبيَّ . فأتينا النبيَّ فذكرنا له ذلك . فقال "ما كان يُدريه أنها رُقيةٌ؟ اقسِموا واضربوا لي بسهمٍ معكم")).

لقاء الجمعة ١٤٣٩/٧/٦

 

وصلى الله وسلم على نبينا محمد والحمد لله رب العالمين

كلمات مفتاحية:
النبي الجمعة

إضافة تعليق

التعليقات المقتضبة أو تلك التى لا تتعلق بموضوع المحاضرة أو الأسئلة أو التعليقات بغير اللغة العربية ستحذف تلقائيا
تم إرسال التعليق بنجاح و سيظهر في الموقع بعد مراجعته و الموافقة على نشره
العلماء والدعاة التصنيفات