إبلاغ الوفاة لطفل
الموقع بلغة الأرقام 13-11-2018
  1. الرئيسية
  2. المقالات
  3. إبلاغ الوفاة لطفل
إبلاغ الوفاة لطفل

إبلاغ الوفاة لطفل

تاريخ النشر: 7 ذو القعدة 1439 (2018-07-20)

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

إبلاغ الوفاة لطفل - أسامة الجامع

أتحدث في عدة تغريدات عن موضوع مهم عن الطريقة التي يتم فيها إبلاغ الأطفال بوفاة ذويهم إلى سن سبع سنوات، ما هي الوسيلة وما هي الأخطاء، وما الواجب مراعاته؟.

 

1-تعد الجلسة مع الطفل لإبلاغه بوفاة أحد والديه من أصعب الجلسات وأكثرها إيلاماً، الأطفال لا يفهمون معنى الموت فضلا عن الفراق الدائم. لكن لا بد أن تكون جلسة وليس كلمة عابرة.

 

2-كن واضحاً مع الطفل فيما تريد الحديث عنه وهو "الموت" وليس الفراق أو الرحيل بعيدا أو الغياب وسيعود لا تكذب على الطفل، لا تراوغ، لا تجعله يتألم مرتين.

 

3-لا بد الحديث مع الطفل بشكل واضح أن الأب/الأم قد ماتت وأنها لن تعود، ونلقاهم عند الله، لكنهم الآن لن يكونوا معنا، وجود أمل بعودته من غيابه أو نومه معناته وجود القلق متى يعود.

 

4-الحديث مع الطفل يكون مبسط ومباشر دون غموض، لا يمكنك منع الحزن والبكاء عنه، أن يفهم أن الإنسان يعيش لمدة معينة ثم يموت وكل البشر هكذا وأن علينا أن نستثمر حياتنا بأفضل طريقة ونتقبل سنة الله في أرضه.

 

5-رغم كل ذلك لن يستوعب الطفل معنى الموت بسهولة، فقد لا يزال يسأل متى تعود أمي/أبي، لابد أن تكون الإجابة ثابتة حتى يعتاد "لن يعود" بدلا من "ذهب وسيعود"، الإجابات المتناقضة تعطي أمل، ثم إحباط، ومزيد من الحزن المتصاعد بدل المتناقص.

 

6-حديثي عن حالات الوفاة الطبيعية وليس عن الحوادث المفجعة كحوادث السير بوجود الطفل أو الحريق أو القتل والتي تتطلب تدخل العلاج النفسي السلوكي للأطفال لحالات الصدمات.

 

7-من الأخطاء في هذا الموضوع، تجاهل الطفل عند حدوث الوفاة بحجة أن طفل، وذلك خطأ جسيم يتسبب باضطراب القلق وانخفاض تقدير الذات، لا بد من الجلوس مع الطفل والحديث عن الموضوع وليس تجاهله، وليس الانشغال عنه.

 

8-انتبه أن يتعرف الطفل أن والده أو والدته توفيت من آخرين، مثل الأخبار، المدرسة، أصدقائه، لابد من ولي الأمر المباشر هو من يتولى إخباره، لا تدع الطفل يتفاجأ.

 

9-إن محاولة إخفاء الموضوع "والدك سافر" "مشغول وسيعود" لا يساعد على استقراره النفسي، لن يتجرع الأهل إلا القلق والبكاء المستمر، معرفته أنه لن يعود أفضل من أعطاءه أمل زائف.

 

10-انتبه أن تقول للطفل لا تبكي، أو المسألة لا تستحق منك كل هذا الحزن، أو كن قوياً، أو الرجال لا يبكون، أو البنت الكبيرة لا تبكي، هذا يزيد الحالة سوءاً، اترك الطفل يبكي ولا تمنعه أن يعبر عن مشاعره حتى بالغضب.

 

11-قم بجس نبض الطفل إذا كان يوجد لديه شعور بالذنب تجاه حادثة الوفاة، من المهم أن يعلم أن لا علاقة له بوفاة أحد، إنما هي أعمار تنقضي بالمرض وانقضاء العمر وهو أمر الله تعالى.

 

وصلى الله وسلم على نبينا محمد والحمد لله رب العالمين

إضافة تعليق

التعليقات المقتضبة أو تلك التى لا تتعلق بموضوع المحاضرة أو الأسئلة أو التعليقات بغير اللغة العربية ستحذف تلقائيا
تم إرسال التعليق بنجاح و سيظهر في الموقع بعد مراجعته و الموافقة على نشره
العلماء والدعاة التصنيفات