ذات الحسب والنسب
الموقع بلغة الأرقام 13-11-2018
  1. الرئيسية
  2. المقالات
  3. ذات الحسب والنسب
ذات الحسب والنسب

ذات الحسب والنسب

تاريخ النشر: 10 ذو القعدة 1439 (2018-07-23)

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

ذات الحسب والنسب - عبدالعزيز المشيقح

 

قال لي صاحبي وهو يروي لي تلك القصة عن صاحبه:

يقول تقدمت لخطبة إبنة فلان ذات الحسب والنسب والخلق الحسن

وافق الرجل فطرت فرحًا بذلك وقدمت بعد ذلك المهر وقال والدي لوالدها نريد افضل قصر ببريدة وهذا قيمة الغنم (النعيمي) وهذا للكوشه الخ… وافق والد الفتاة بما طلبناه وقال ابشروا وتشكر منا.

وحان موعد الزواج واذا به حجز أقل القصور قيمة فأنزعجت لذلك لأنني أريد الأضواء والشهرة لزواجي، تحملت ذلك وقلت أقدر ظروف والدها وحينما قال تفضلوا حياكم الله واذا باللحم غير الذي طلبنا منه فأنزعجت أكثر وتكدر خاطري كما بلغني ان لاكوشه ولا غيرها.

بعدها أخذت العروس من القصر وانا مزاجي متغير ولدي حجز لماليزيا لقضاء شهر العسل فقلت لن أسلم على والد زوجتي ولعل السفر ينسيني تلك المواقف.

وعند الصباح قالت لي زوجتي والدي مصمم على أن نودعه وأنا لن أعصي والدي فقلت ماذا يريد بعد لكني ذهبت متذمرًا وسلمت عليه وأنا على عجلة من أمري وعندما ركبت السيارة.

تقدم لي والد زوجتي ومد لي ظرفًا مغلفًا وقال يا بني أنت أولى بهذا المبلغ من بهرجة القصور والأفراح والناس ما راح تدري السنة الجاية وين تزوجت به، خذ هذا المبلغ واذا به ثلاثة أرباع مهري وقيمة الغنم والكوشة الخ….

فطرت فرحًا بذلك خاصة أنني اقترضت من بنك التسليف وو.. الخ، عندها عرفت قيمة الرجال كل الرجال الذين لا تسيرهم رغبات النساء في بهرجة الأفراح والمزايدات التي يشوبها الإسراف ومنكرات الأفراح.

نزلت فقبلت رأس والد زوجتي ودعوت الله له فكثر الله من أمثالة فقد علمني درسًا يكتب بماء الذهب ولن أنساه.

ونحن بدورنا علينا تشجيع مثل هذه النماذج الرائعة من أجل تيسير الزواج على الشباب والقضاء على عنوسة الفتيات وعملًا بتوجيه نبينا عليه أفضل الصلاة والسلام.

 

وصلى الله وسلم على نبينا محمد والحمد لله رب العالمين

كلمات مفتاحية:
الزواج أفراح النساء الشباب

إضافة تعليق

التعليقات المقتضبة أو تلك التى لا تتعلق بموضوع المحاضرة أو الأسئلة أو التعليقات بغير اللغة العربية ستحذف تلقائيا
تم إرسال التعليق بنجاح و سيظهر في الموقع بعد مراجعته و الموافقة على نشره
العلماء والدعاة التصنيفات