شذرات الفوائد المنتقاة من كتاب تعليقات وتنبيهات على العقيدة السّفّارينيّة
الموقع بلغة الأرقام 13-11-2018
  1. الرئيسية
  2. المقالات
  3. شذرات الفوائد المنتقاة من كتاب تعليقات وتنبيهات على العقيدة السّفّارينيّة
شذرات الفوائد المنتقاة من كتاب تعليقات وتنبيهات على العقيدة السّفّارينيّة

شذرات الفوائد المنتقاة من كتاب تعليقات وتنبيهات على العقيدة السّفّارينيّة

تاريخ النشر: 26 ربيع الأول 1440 (2018-12-05)

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد: 

شذرات الفوائد المنتقاة من كتاب تعليقات وتنبيهات على العقيدة السّفّارينيّة – ابن عثيمين

 

1- قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:

العامل في غربة الدين أفضل ممن يعمل في بيئة صالحة؛ لأنه يعاني من الصّبر على دينه ما لا يعانيه الآخر.

[تعليقات وتنبيهات على العقيدة السّفّارينية 75]

 

2- هل الروح يلحقها العَدمُ أم لا؟

أهل السنة قالوا: إنها لا يلحقها، كما دلَّت على ذلك الأحاديث الدّالة على نعيم القبر وعذابه.

[تعليقات وتنبيهات على العقيدة السّفّارينية 82]

 

3- أشراط الساعة ثلاثة أقسام:

- الأول: مامضى: مثل بعثة النبي .

- الثاني: مالايزال يظهر: مثلُ غربة الدِّين، وقِلَّة العلماء.

- الثالث: العلامات الكبار: التي تُشعر بالقرب القريب للساعة، وهي عشر.

 

4- المَهدي الذي يخرج آخر الزمان:

هو أبوعبدالله محمد بن عبدالله العَلَويِّ الهاشمي، يولد بالمدينة، ويبايَع بمكة، ويُهاجر إلى بيت المقدس، ويَعُمُّ مُلكُه، يملأ الأرض عدلا كما ملئَت ظلمًا.

[تعليقات وتنبيهات على العقيدة السّفّارينية 83]

 

5- المسيح الدّجّال:

سمي مَسيحًا؛ لأن إحدى عينيه ممسوحة، وسُمّي دجالًا إما لتَمويهه؛ لأن التمويه دَجَلٌ، وإما لأنه يقطع الأرض ويسير في أكثر نواحيها وذلك يسمّى دَجَلًا.

[تعليقات وتنبيهات على العقيدة السّفّارينية 84]

 

6- ينزِل المسيح عيسى ابن مريم عليه السلام عند المنارة البيضاء شرقيِّ دمشق واضعًا كفيه على أجنحة ملكين، لا يحل لكافر يجد ريح نَفَسِه إلا مات، ونَفَسُه ينتهي حيث ينتهي طَرفُه.

[تعليقات وتنبيهات على العقيدة السّفّارينية 86]

 

7- يأجوج ومأجوج هما قبيلتين من بني آدم، قال ابن كثير: بلا خلاف.

وأما وقت خروجهم الذي هو من علامات الساعة فإنه يكون بعد قتل عيسى للدجال كما جاء في صحيح مسلم

[تعليقات وتنبيهات على العقيدة السّفّارينية 88]

 

8- مقدار يوم القيامة فقد ثبت في صحيح مسلم في قصة مانع الزكاة أنه يُعذّب بها في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة، وقد روى أحمد أن ذلك اليوم يُخَفَّف على المؤمن حتى يكون أخفَّ من صلاة مكتوبة.

[تعليقات وتنبيهات على العقيدة السّفّارينية 99]

 

9- أول من يقضى بينهم من الأمم فهم أمة محمد كما ثبت ذلك في الصحيحين.

[تعليقات وتنبيهات على العقيدة السّفّارينية 100]

 

10- أول ما يحاسب عليه العبد من حقوق الله الصلاة، وأول ما يحاسب عليه من حقوق الآدميين الدِّماء.

[تعليقات وتنبيهات على العقيدة السّفّارينية 100]

 

11- الجنة مأخوذة من الجَنِّ وهو: السّترُ والتغطيةُ، وهي عبارةٌ عن البستانِ الكثيرةِ أشجارُهُ، سُمِّيت بذلك؛ لأنَّها تُجنُّ على من فيها أي تسترُه بواسطة كثرة الأشجار...

[تعليقات وتنبيهات على العقيدة السّفّارينية 109]

 

12- وينبغي أن يُعرَف الفرقُ بين القول بأبديَّةِ النار وبين القولِ بتخليد أهلها فيها، فإن الأخيرَ لا نزاع فيه بل إنكارُهُ كُفْرٌ.

[تعليقات وتنبيهات على العقيدة السّفّارينية 111]

 

13-من شروط النُّبوَّة: الذكورية...

ولم يكن أحد من الأنبياءِ امرأةٌ قطُّ، قال تعالى:"وما أرسلنا من قبلك إلا رجالًا نوحي إليهم"

[تعليقات وتنبيهات على العقيدة السّفّارينية 116] بتصرف

 

14- ومن تمام حكمة الله ورحمته أنَّه لم يبعث نبيًّا إلا أعطاه ما عَلَى مِثلِه يؤمن البَشر حتى لا تبقى شبهة ولا عذرٌ لأحدٍ.

[تعليقات وتنبيهات على العقيدة السّفّارينية 117]

 

15- المعروف: كل ما عُرِفَ عن الشارع الأمر به.

والمنكر: كل ما عرف عن الشارع إنكارُه والنَّهي عنه.

والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر واجبان على الكفاية.

وشرط ذلك: العلم بالحكم الشرعي، والعلم بفِعلِ ما يجب إنكاره، وأن لا يزول المنكرُ إلى أعظَمَ منه، فإن كان يزول إلى مثله خير، وقد يقال: إن الأولى الإنكار، فإن الإنسانَ مع التَّنَقُّلِ قد تتغيَّرُ حالُه.

ولا يُشترطُ أن يعلَمَ نفعَه، ولا أن يكون ممتثلًا لما يأمُرُ بِهِ وتاركًا ما ينهى عنه...

[تعليقات وتنبيهات على العقيدة السّفّارينية 130]

 

16- ‏مراتب تغيير المنكر:

قال النبي : "مَنْ رَأَى مِنْكُمْ مُنْكَرًافَلْيُغَيِّرْهُ بِيَدِهِ، فَإِنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَبِلِسَانِهِ، فَإِنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَبِقَلْبِهِ". ‏ومعنى تغييره بالقلب: كراهته وبغضه، والعزم على أن يغيِّره بيده أو بلسانه متى قدر عليه وأن لا يحضُر فاعله فإن حاضِر المنكر كفاعله، لقوله تعالى: "وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللهِ يُكْفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلَا تَقْعُدُوا مَعَهُمْ حَتَّىٰ يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذًا مِّثْلُهُمْ"

‏وينبغي أن يُعرف الفرق بين تغيير المنكر وبيانِه، فإن بيانه واجب على كل حال، ولا يمكن العجز عنه ‏اللهم إلا مع وعيد سلطان ونحوه بعقوبة من أظهر كونه مُنكرًا.

[تعليقات وتنبيهات على العقيدة السّفّارينية 131]

 

وصلى الله وسلم على نبينا محمد والحمد لله رب العالمين

إضافة تعليق

التعليقات المقتضبة أو تلك التى لا تتعلق بموضوع المحاضرة أو الأسئلة أو التعليقات بغير اللغة العربية ستحذف تلقائيا
تم إرسال التعليق بنجاح و سيظهر في الموقع بعد مراجعته و الموافقة على نشره
العلماء والدعاة التصنيفات