نصوص عن واقع المرأة الألمانية في ألمانيا
الموقع بلغة الأرقام 13-11-2018
  1. الرئيسية
  2. المقالات
  3. نصوص عن واقع المرأة الألمانية في ألمانيا
نصوص عن واقع المرأة الألمانية في ألمانيا

نصوص عن واقع المرأة الألمانية في ألمانيا

تاريخ النشر: 29 ربيع الثاني 1440 (2019-01-07)

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد: 

"يُنظر إلى المرأة الألمانية، على مر التاريخ، نظرة دونية، من الناحية العقليَّة والروحيَّة، من قبل الرجل الألماني". رولاند فلاميني.

"إنَّ النساء وجدن فقط من أجل توالد الأنواع، ولم يقدر لهنَّ أي شيءٍ آخر". الفيلسوف الألماني آرثر شوبنهور

"أدولف هتلر أقال السيدات من المناصب الحكوميَّة، وأبعدهن عن المهن الطبية والقانونية". رولاند فلاميني.

‏"في السبعينيات تم أخيرًا حذف الفقرة رقم (1356) من الدستور المدني الذي حدد واجب المرأة الألمانية بأنه: عملٌ منـزليٌ". رولاند فلاميني.

"في هذه الأيام، الصورة الإجمالية للمرأة الألمانية لا تزال غير متعادلة". رولاند فلاميني.

"ينبغي تدمير المرأة، أكرههنّ، خُلقت المرأة لتنبذ، النساء أعداء الفطرة". آرثر شوبنهاور.

‏"في مجال العمل، تحصل النساء عادة على أجور أقل من الرجال، وحدود منخفضة للترقي. وطبقًا لأحد المسوح التي أجريت عام 1963م، كانت نسبة المديرين التنفيذيين من النساء في ألمانيا الغربية لا تزيد عن 3.4 في المائة. وحتى الآن فإنَّ هذه النسبة ما زالت تقريبًا كما هي". رولاند فلاميني.

"كانت أمي تقيم السهرات في المنـزل، فيما كان والدي غارقًا في الوحدة، وكانت تتسلى فيما هو يقاوم المعاناة غير المحتملة". آرثر شوبنهاور.

"أثبتت عملية إعادة التوحيد [بين الألمانيتين الغربية والشرقية] أنها نكسة للمرأة العاملة في ألمانيا الشرقية. فقد تم فصل العديد منهن لخلق أمكان للرجال الذين فقدوا وظائفهم". رولاند فلاميني.

"بعد الاتحاد بين الألمانيتين، أصبحت النساء الآن يحصلن على أجور أقل من نظائرهن من الرجال". رولاند فلاميني.

"الآن توجد 12 سيدة عضوًا في البرلمان الألماني، أي 10% من إجمالي الأعضاء". رولاند فلاميني.

وصلى الله وسلم على نبينا محمد والحمد لله رب العالمين

 

كلمات مفتاحية:
المرأة النساء التوحيد رقية

إضافة تعليق

التعليقات المقتضبة أو تلك التى لا تتعلق بموضوع المحاضرة أو الأسئلة أو التعليقات بغير اللغة العربية ستحذف تلقائيا
تم إرسال التعليق بنجاح و سيظهر في الموقع بعد مراجعته و الموافقة على نشره
العلماء والدعاة التصنيفات