15 قاعدة لبناء العلاقات الاجتماعية بين الناس
الموقع بلغة الأرقام 13-11-2018
  1. الرئيسية
  2. المقالات
  3. 15 قاعدة لبناء العلاقات الاجتماعية بين الناس
15  قاعدة لبناء العلاقات الاجتماعية بين الناس

15 قاعدة لبناء العلاقات الاجتماعية بين الناس

تاريخ النشر: 29 ربيع الثاني 1440 (2019-01-07)

بسم الله الرحمن الرحيم

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد: 

 

العلاقات امكانات للإنسان كبيرة وتقوم في أساسها علي المنافع المتبادلة بين الأطراف والمسلم الف مألوف ولاخير فيمن لا يألف ولا يؤلف . أنفع تنتفع.

سألني عن العلاقات: لماذا تتغير؟ قلت العلاقات عادة لاتتغير بل تضعف وقد تموت عجب من قولي وكنت واضحا العلاقات كائن حي ينمو ويمزج ويموت.

العلاقة مع الله اصدق وأمتن العلاقات واكثرها منفعة وأقربها الى قلب الانسان وأحلى لحظات في وقت المناجاة وأقوى داعم وقت الحاجة.

يملك الانسان ادوات فعالة في بناء العلاقات او هدمها كلماتك ادواتك فتعلم كيف تتكلم هناك كلمات طيبة وأخرى خبيثة وكل إناء بما فيه ينضح الخيار لك.

الهواتف الذكية نعمة كبرى لمن يحسّن استخدامها فهي تغنيك على كثير من العلاقات وتستثمر بها الاوقات وتحقق الغايات فأحسن استثمارها.

تعلمت ان حب الذات يفيض على العلاقات وان اختلال العلاقات اساسه تحقير الذات علاقاتك امتداد ذاتك.

العلاقات الانسانية كائن حي يستحق تحمل الصعاب لاجله حافظوا على صدقاتكم.

التعارف والتألف مع الناس نعمة عظيمة لكن التألف مع الذات والانس بها نعمة اعظم وأجل فلا تذهب نفسك حسرات على العلاقات واستثمر في تنمية الذات.

ثبت ممارساتك اليومية التي تزيدك سعادة واختر من صورك الذهنية من التفاؤل والحب للذات والتعاطف مع العلاقات ما يجعلك تصنع سعادتك في حياتك.

اجمل اللحظات ان تجد من العلاقات من يسعد قلبك ويشرح صدرك ويعينك على تحقيق اهدافك الحياة ذات وعلاقات.

العلاقات هي امتداد للذات فمن أراد ان يتمتع في الحياة فليحافظ على علاقاته بتحويلها من علاقات ندية الى روابط ودية والفرق بينهما كبير.

العلاقات الندية تقوم على التنافس والسيطرة وتنتج الغيرة وتمارس المحاسبة والتجسس وأما الودية فهي تقبل الاخر كما هو بعلاته لا تعدل به شيئا.

التغابي هو درجة عالية من الحلم وهي دلالة الاتزان في التعامل مع العلاقات التغابي نعمة يكتسبها بعض الناس بالتدريب.

الزعل اداة طفولية تستخدم في العلاقات لتطويع الاخر وابتزازه باسم العلاقة وهو دلالة على قلة النضج الانفعالي او وسيلة فعًالة يمارسها المستبدون في العلاقات البديل التفاهم وليس الزعل.

الأزمات ادوات لتقوية العلاقات.فإن لفى عليك صديقك يتألم من آثار أزمته فلابد من لملمته فتلك حاجة له.

وصلى الله وسلم على نبينا محمد والحمد لله رب العالمين

 

كلمات مفتاحية:
الحب

إضافة تعليق

التعليقات المقتضبة أو تلك التى لا تتعلق بموضوع المحاضرة أو الأسئلة أو التعليقات بغير اللغة العربية ستحذف تلقائيا
تم إرسال التعليق بنجاح و سيظهر في الموقع بعد مراجعته و الموافقة على نشره
وسوم المادة:
#مقال #بشير الرشيدي
العلماء والدعاة التصنيفات