كيف تزيد ثقتك في نفسك؟
الموقع بلغة الأرقام 13-11-2018
  1. الرئيسية
  2. المقالات
  3. كيف تزيد ثقتك في نفسك؟
كيف تزيد ثقتك في نفسك؟

كيف تزيد ثقتك في نفسك؟

تاريخ النشر: 1 شعبان 1440 (2019-04-07)

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد: 

الثقة هي الشعور بالإمتلاك، مثل امتلاك: معرفة، قدرة، موهبة، كفاءة، ماضي مشرف، أهمية، قيمة، مكانة، دعم اجتماعي، رؤية وأهداف، إنجازات، وغيرها .

وهذا الشعور والإحساس هام جداً لتحقيق النجاحات وللوقاية كذلك من الاضطرابات النفسية .

بناء الثقة في النفس رحلة وليست مجرد خطوة، وهي تزيد وتنقص، والانسان في صراع دائم مع ضغوط الحياة وتقلباتها وبالتالي تتأثر الثقة تبعاً لذلك .

لكن الجميل أنه من الممكن دوماً تحسين الثقة والاعتناء بها والمحافظة على قدر كبير منها .

وبما أنها شعور فإن ما يتحكم بها هو التفكير (القناعات والأفكار) والسلوك.

وبناءً على ذلك ستكون الخطوات العملية :

١- تذكر دوماً هذه الآية :”لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم”. هذه أهم قناعة يجب أن تغرسها في ذهنك .

٢- الثقة في الله هي أساس كل ثقة، حين تتذكر ألا قوة أقوى من الله، وأن كل الأمور بيده، وأنه لن يختار لك إلا الخير، فستكتسب قوة وثقة .

٣- اعتبر الفشل تجربة ضمن تجارب الحياة، وحلقة من سلسلة سير الإنسان نحو أحلامه، لا بأس من الحزن العابر والدمعات المؤقتة، ولكن بعد ذلك تأمل في التجربة، وقيم خطتك، وانطلق مرة أخرى، فأكثر النجاحات هي حصيلة التعلم من تجارب الفشل .

٤- اتقن فن التحكم بلغة الجسد ونبرة الصوت بدون مبالغة، أَرجع كتفيك إلى الخلف، باعد بين خطواتك، امش بهدوء معتدل، اجعل ظهرك مستقيماً، و وجهك للأمام، تحدث بنبرة مرتفعة قليلاً، حين تتحدث لأحدهم اجعل عينيك معظهم الوقت مركزه عليه ولا تشبك يديك أو ذراعيك .

٥- تعود على الانجاز وعدم التسويف، فالثقة تأتي بعد الفعل، كما أن إهمال الأمور قد يقودك إلى مواقف سيئة ،وقد تجعل للآخرين فرصة هز ثقتك وكسرها أيضاً !

٦- تقبل الرفض، هو بلا شك أكثر ما نخشاه، ومن طبيعتنا الخوف منه، ولكن تفائل وانظر للجوانب الأخرى منه، ولا تطيل الوقوف عند الأبواب المغلقة، ركز على الطرق البديلة لتحقيق ما تريد ولتحصل على مبتغاك، وسوف تتجاور آثاره حتى وإن تألمت لبعض الوقت.

٧- اعلم أن أي نقد ما هو إلا رأي أشخاص قد ترى بعضا منه صحيحا ولو بعد حين، يجب أن تفرق بين النقد وبين طريقته التي وصلك بها، لا تفكر وتحلل كثيرا ما يقصده الناقد وما يرمي إليه من نقده، ومع الوقت ستتعلم كيف تتعلم منه و ما هو النقد الذي يناسب أن ترد عليه وما هو النقد الذي لا يوجد أفضل من تجاهله وتجاهل صاحبه.

٨- اكتشف قدراتك ومواهبك ، فذلك من أهم ما سيجعلك مختلفا ويساعدك على الشعور بالتميز ، حين تلمع في جانب يحتاجه الآخرون وتكون بالنسبة لهم شخص معطاء و صاحب رأي معتبر و تأثير قوي سيوصلك ذلك إلى تقدير أكثر لنفسك وتزيد من قيمتك في الحياة .

٩- ليكن لديك أهداف و رؤية ونظام لكل جانب في حياتك ، من أهم عوائد ذلك على ثقتك أنك حين تمر بضغوط فيجانب معين سيكون هنالك في ذات الوقت جوانب اخرى مضيئة ومميزة ، سيشعرك ذلك أن ما تمر به من ضغوطما هو إلا في جانب واحد فقط وليس في كل حياتك، و أن جزك كبير من تعريفك لنفسك ليس محصورا فقط بالجانب الذي تعاني فيه.

١٠- كن مرنا نفسيا ، تعلم مهارات التعامل مع الضغوط، اجعلها جزء أساسي من روتين حياتك، وخصوصا إذا كنت صاحب طموحات كبرى في الحياة. كم أتألم من حال بعض أصحاب الطموح، يخططون وينفذون ولكن للأسف في أول حفرة من حفر عدم تحمل الضغوط يسقطون .

١١- اقرأ قصص الناجحين ، تأمل جيدا في مراحل حياتهم في اللحظات التي نهضوا فيها بعدما تعثروا، في طريقة ردهم بالأفعال على من استهزأ بهم، في طريقة تعاملهم مع الفشل مع الرفض، حين تعتاد ذلك ستجد أن لديك قدرة هائلة على القفز فوق حواجز التحديات، ستكون قويا في مواجهة من يقف في طريقك ، ستمتلك بعد نظر و رؤية أكبر للحياة وفهم أعمق لقوانينها و سننها .

١٢- ابحث عن الفرص والمجالات الجديدة، كن منفتحا على اكتشافها والفوز بسبق التأثير من خلالها .

١٣- تحمل المسؤولية ، لا تضيع وقتك بالبحث عمن تسبب في أزماتك، اترك كل ذلك وراء ظهرك وانطلق لتكون محورا أساسيا في تغيير المعادلة .

١٤- اعتن بمظهرك ، ليكن ملبسك مرتب بلا مبالغة، اهتم بالنظافة الشخصية، استخدم الراوئح الجميلة، اعتن بنظافة وأناقة منزلك سيارتك، اهتم بمقتنياتك .

١٥- اتخذ دوما موقفا ذهنيا إيجابيا ، عش في الحاضر فقط، وانظر للماضي كمدرسة تتعلم منهاوخطط بمرونة للمسقبل. ليكن التفكير الإيجابي أحد أهم صفاتك، ابذل جهدك لاكتسابه من خلال القراءة والتعلم، وليكن ذلك النوع من التقكير تلقائيا وأنت تقيم الأمور .

١٦- احتفل دوما بإنجازاتك ، واجعل انجازات الماضي حاضرة دائما في ذهنك.

١٧- إذا استطعت الابتعاد تماما أو جزئيا عن الأشخاص السلبيين فافعل.

 

وصلى الله وسلم على نبينا محمد والحمد لله رب العالمين

كلمات مفتاحية:
النفس الوقت

إضافة تعليق

التعليقات المقتضبة أو تلك التى لا تتعلق بموضوع المحاضرة أو الأسئلة أو التعليقات بغير اللغة العربية ستحذف تلقائيا
تم إرسال التعليق بنجاح و سيظهر في الموقع بعد مراجعته و الموافقة على نشره
العلماء والدعاة التصنيفات