المنهج القويم في التعامل بين الرجال والنساء
الموقع بلغة الأرقام 13-11-2018
  1. الرئيسية
  2. المقالات
  3. المنهج القويم في التعامل بين الرجال والنساء
المنهج القويم في التعامل بين الرجال والنساء

المنهج القويم في التعامل بين الرجال والنساء

تاريخ النشر: 4 محرم 1441 (2019-09-04)

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد: 

تأملات في سورة القصص توضح للمسلمين المنهج القويم في التعامل بين الرجال والنساء .

قال الله تعالى :

1- ﴿ فوجد من دونهم امرأتين تذودان .

فهما لم يختلطا بالرجال الذين يسقون.

2- ‏﴿ ما خطبكما .

فقد استنكر وجودهما، ولو كان وجود النساء معتادًا ما فعل.

3- ‏﴿ قالتا لا نسقي حتى يصدر الرعاء .

وهذا يدل على عدم اختلاطهما بالرعاء.

4- ﴿ وأبونا شيخ كبير ‏﴾.

وهذا ذكرتاه ليعذرهما في الخروج للسقي؛ لأن الأصل أن يخرج الرجال.

5- قوله: ﴿ فسقى لهما ﴾ يدل على أنه لما كان رجلًا تولى السقي، أما النساء فينتظرن حتى يصدر الرعاء.

6- ﴿ إن أبي يدعوك ليجزيك أجر ما سقيت لنا .

فالكلام والجزاء مع الأب لا مع المرأتين.

7- ﴿ فلما جاءه وقص عليه القصص .

فلما كان المخاطب رجلًا قص عليه القصص، ولما كان المخاطب أنثى تولى إلى الظل.

8- ‏﴿ قالت يا أبت استأجره .

وهذا طلب منهن حتى لا يضطررن للخروج للسقي.

9- ﴿ إني أريد أن أنكحك إحدى ابنتي هاتين .

حتى يكون محرمًا في البيت وليس أجنبيًا عنهم عرض عليه مصاهرته.

 

وصلى الله وسلم على نبينا محمد والحمد لله رب العالمين

كلمات مفتاحية:
سورة القصص النساء

إضافة تعليق

التعليقات المقتضبة أو تلك التى لا تتعلق بموضوع المحاضرة أو الأسئلة أو التعليقات بغير اللغة العربية ستحذف تلقائيا
تم إرسال التعليق بنجاح و سيظهر في الموقع بعد مراجعته و الموافقة على نشره
العلماء والدعاة التصنيفات