وحي الشجون
الموقع بلغة الأرقام 13-11-2018
  1. الرئيسية
  2. المقالات
  3. سلسلة مقالات
  4. شعر
  5. وحي الشجون
وحي الشجون

وحي الشجون

تاريخ النشر: 20 جمادى الثاني 1435 (2014-04-21)

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد: 

 

 أنتِ منّي بعضُ أشجاني..وقلبي

 بعضُ نفسي.. بعضُ روحي

 أنتِ في فكريَ إلهامٌ..

 ووَحيٌ

يتراءى في وضوحِ

 أنتِ أحلامي

 وأنتِ البلسمُ الشافي

 لآلامِ جروحي

 أنتِ فِكرٌ يتردَّد

 وعطاءٌ يتجدَّد

أنتِ أنتِ الروح..

قولي

 كيفَ أحيا

 إن نَأَت عَنِّيَ روحي

* ** *

 

أنتِ.. يا أنتِ

رأيتُ الحبَّ في عينَيكِ

سِحراً وظِلالا

 لم يَكن وَهماً

ولا طَيفاً تجلٌّى.. أو خَيَالا

إنهُ المقسومُ

أن تمتدَّ أهدابُكِ في قلبي

فترتَدَّ حِبالا

أهوَ خَدُّ يتورد

أم قضاءٌ يتحدَّد

إنها الأقدارُ أن ألقاكِ

ألقى فيكِ

في حبِّكِ

أعباءً ثقالا

* ** *

 

يا رؤى حُبّي

ويا مُهجةَ قَلبي..

يا عُيوني

أنتِ في أعماقِ نفسي

في خَيالي.. في جُفوني

أنتِ إنسٌ.. أم مَلاكٌ

أنتِ باللـهِ أجيبي

مَن تكوني

هل نقاءٌ وسُكون

أم خَيالٌ وظنون

يا ملاكي

أنتِ تمثالُ الهوى

في روعةِ الإحصانِ

والطهرِ المصون

* ** *

 

يا تباشيرَ الهنا.. تختالُ

 ما بينَ انفعالي

 أو سُـكوني

 أنتِ لي قنديلُ حُبٍّ,

بثَّ إشـعاعَ الهوى

 هزَّ شُـجوني

 فيكِ أحلاميَ تزهو

 وأمانـيَّ 

 وأطيـافُ ظنوني

 أنتِ نبعُ الأمنيـات

 أنتِ إكسيرُ الحيـاة

 إن أكن في الحبِّ مجنونا

 فيا أهلاً.. وسـهلاً

 بالجنونِ

* ** *

 

يا هنائي

وأنا أسـعدُ في طيفِكِ

يَهفو.. في مَنامي

 كيفَ بي لو أنني

في يَقظتي

 عِشتُ.. مَراسـيمَ غرامي

 ورأيتُ النورَ يَسري

 بيَن أحضاني..

 بِصَمتي.. وكَلامي

 أنا جمرٌ يتوقـد

 أنا عزمٌ يتمرد

 وأنا.. في حانَةِ العشّاقِ

 ثَملٌ

 يتداوى بالمُدامِ

* ** *

 

 أنتِ نورٌ

 يبعثُ الإشراقَ في نفسيَ

 فَجراً وضياء

 ومَعينٌ.. يَرفِدُ الإلهامَ

 في فِكريَ

 خيراً.. وعَطاء

 أنتِ طَيفٌ

 مَلأَ الآفاقَ.. في عينيَّ

 سِحراً وسَناء

 أنتِ نجمٌ يتألق

 ومِدادٌ يتدفق

 يا مَلاكي.. أنتِ

 يا مَن.. زادني حُبٌّكِ

 وَصلاً بالسماء

 

 وصلى الله وسلم على نبينا محمد والحمد لله رب العالمين

كلمات مفتاحية:
الحب الجن

إضافة تعليق

التعليقات المقتضبة أو تلك التى لا تتعلق بموضوع المحاضرة أو الأسئلة أو التعليقات بغير اللغة العربية ستحذف تلقائيا
تم إرسال التعليق بنجاح و سيظهر في الموقع بعد مراجعته و الموافقة على نشره
وسوم المادة:
#وحي #الشجون #محمد #فرج
العلماء والدعاة التصنيفات