سنن غفل عنها سنن يومية سنن التعامل مع الناس


بسم الله الرحمن الرحيم

عن ابن مسعود - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: (لا يبلغني أحد أصحابي عن أحد شيئاً، فإني أحب أن أخرج إليكم وأنا سليم الصدر). رواه أبو داود والترمذي.

 

التعليق:

هناك من يتقرب للآخرين بنقل ما يقال عنهم من غيرهم إليهم، من غير مصلحة في ذلك دون أن يعلم أو قد يعلم- أنه يضع بذور الحقد والكراهية في النفوس بهذا الفعل المشين، فكم من صديق عادى صديقه وكم من حبيب ترك حبيبه بسبب كلمة نقلها حاقد أو جاهل أو حسود فأوغرت الصدور وتدابرت الأبدان وتباعدت القلوب، وها هو طبيب البشرية - صلى الله عليه وسلم - يضع هذه القاعدة النبوية حتى لا تحدث فرقة في الأمة المحمدية، ويعلن أنه - صلى الله عليه وسلم - بشر قد يتأثر بما يتأثر به البشر وهو أفضلهم، فما بالنا بمن هو أدنى منه، فهو أولى أن يغلق باب نقل الكلام منه وإليه ويرفع شعار النبي- صلى الله عليه وسلم - (من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه) أخرجه السيوطي عن أبي هريرة وصححه الألباني.

والحديث الشريف يعلمنا أن التأثر بالكلام من الطباع البشرية التي يمكن لا يسلم منها أحد حتى خير خلق الله محمد- صلى الله عليه وسلم - الأمر الذي يؤكد ضرورة الالتزام بمضمون الحديث.

كما أن سلامة الصدر من الأخلاق التي يحبها النبي- صلى الله عليه وسلم - لقوله: (فإني أحب أن أخرج إليكم وأنا سليم الصدر) وهي صفة تجعل صاحبها من أهل الجنة، كما كان حال الصحابي الذي ذكر النبي- صلى الله عليه وسلم - للصحابة أنه من أهل الجنة، فتبعه عبد الله بن عمرو فما كان من الرجل إلا أن قال له: إلا أني أبيت ليس في صدري غل لمسلم.

 

ستر المسلم:

وهنا لابد أن نوضح جزاء من ستر مسلماً، فنجد أن النبي - صلى الله عليه وسلم - أكد أن من ستر مسلماً له من الأجر العظيم:

1. أن الله يستره يوم القيامة لقوله - صلى الله عليه وسلم -: (من ستر أخاه المسلم في الدنيا ستره الله يوم القيامة)أخرجه السيوطي، وقال الرسول - صلى الله عليه وسلم - أيضاً (لا يستر عبد عبداً في الدنيا إلا ستره الله يوم القيامة) رواه مسلم.

2.أنه كمن أحيا موءودة لقوله- صلى الله عليه وسلم -: (من ستر على مؤمن عورة فكأنما أحيا موءودة) رواه الطبراني.\"والموءودة: البنت المدفونة حية\" 

أضف تعليق

هذه التعليقات لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع وهي وجهات نظر أصحابها

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply