ومضى شهر الصيام
الموقع بلغة الأرقام 13-11-2018
  1. الرئيسية
  2. المقالات
  3. ومضى شهر الصيام
ومضى شهر الصيام

ومضى شهر الصيام

تاريخ النشر: 26 رمضان 1442 (2021-05-08)

 بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

عساكم من عُوَّادِه

مضى شهرُ الصِّيامِ ، فما أقولُ  =

            فوا حزني ، وقد أزف الرحيلُ

 

وأشجاني النَّوى من بعدِ وصلٍ  =

          به الرحماتُ تترى والقبولُ

 

     فقلبي قد تثنَّى فوقَ شجوٍ  =

            وعيني باتَ يغشاها الذبولُ

 

      يغادرُ شهرُنا الغالي ربانا  =

            فتأسى بعدَ بهجتِها الحقولُ

 

       فأنَّتْ أنفُسٌ ، وبكتْ عيونٌ =

            أنيسُ هزيعِها الأغلى جميلُ

 

      وهامتْ بعدَ فرحتِها قلوبٌ  =

            طويلُ وجيبِها الهمُّ الثَّقيلُ

 

  وكانَ لها بشهرِ الصَّومِ عزمٌ  =

            عن التَّقوى ــ وربِّك ــ لايحولُ

 

تعانقُ مصحفَ الرحمنِ حبًّـا  =

            فليس لغيرِه أبدًا ميولُ

 

وتخضلُّ الجفونُ بدمعِ شوقٍ  =

            مع الأنوارِ مابرحتْ تسيلُ

 

       ويُرجَى فيه للغفرانِ ربٌّ  =

            رحيمٌ غافرُ بَـرٌّ جليلُ

 

         يقومُ بليله الأبهى رجالٌ  =

            على ذكرٍ وتسبيحٍ يطولُ

 

     ففي رمضان قد طابتْ أيادٍ  =

            بها الإيثارُ والجودُ الجزيلُ

 

     وماست جنَّةُ الفردوسِ فيه  =

            فليس لفضلِه الأسمى قُفولُ

 

        وأشرق نورُه في كلِّ قلبٍ  =

            دعاهُ لنهجِ سُنَّتِه الرسولُ

 

***     ***

     وربِّك إنَّه شهرُ التَّسامي  =

            فليس له بأشهرِنا مثيلُ

 

      ففيه تنزَّلَ القرآنُ بشرى =

            وفي آياتِه اتَّصحَ السَّبيلُ

 

         ومكَّةُ أشرقتْ فيه بفتحٍ  =

            وزالَ الكفرُ ساعدُه كليلُ

 

    فإمَّا كان للمجدِ ابتهاجٌ  =

            ففي رمضانَ تبتهجُ الفصولُ

 

     وفي ميدانِه القدسيِّ نحدو  =

            ففي عزٍّ وفي فخرٍ نصولُ

 

              وللتاريخِ أيَّامٌ ، ولكنْ  =

            لشهرِ الصومِ أيَّامٌ عُدولُ

 

           فبينَ العدوتين بيوم بدرٍ =

            ملائكةٌ لنصرتِنا تجولُ

 

         وفي حطين للصلبانِ ذلٌّ  =

            بشهرِ الصَّومِ صاحبُها ذليلُ

 

   وفي جالوت قد هُزمَ الأعادي  =

            بشهرِ الصَّبرِ إذْ ثار الذُّحولُ

 

       وطارقُ ، والصيامُ له عتادٌ  =

            وكان به لأندلسٍ دخولُ

 

     يقيني أنَّ في رمضانَ فتحًا  =

            لو استهدتْ بمطلعِه العقولُ

 

سلوا قومًا كرامًا حيثُ كانت= ===

            مراشفُهم لها الذكرُ الجميلُ

 

فبالقرآنِ ليلُ المرءِ يحلو =

            وبالتسبيحِ يحضنُه المَقيلُ

 

عوى ( تيريهُمُ ) وعوت كلابٌ =

            بدنيانا وجاستْها عجولُ

 

وكم ( تيري ) رأينا ليس يخفَى  =

            وليس لشرِّهم أبدا أُفولُ ( 1)

 

هجرْنا ــ ويح أمتنا ــ جهادًا  =

            ولمَّـا يأتِ للهيجا الفحولُ

 

فأغراهم تخاذلُنا علينا  =

            وحضَّهُمُ التَّرهُلُ والخمولُ

 

سحابةُ يومِنا لهوٌ وغيٌّ =

            فلم يُطرف مسامعنا الصَّهيلُ (2)

 

وأيدينا من الإفلاسِ عُطلٌ  =

            فلا السَّيفُ الصَّقيلُ ولا النُّصولُ

 

بشهرِ الصَّومِ قد نلنا الأماني  =

            وإنَّ اللهَ بارئنا كفيلُ

 

سيُهزمُ جمعُهم مهما تمادوا  =

            فجندُ الظلمِ ــ إن عُدُّوا ــ قليلُ

 

وفي رمضان للفرسانِ ذكرى =

            وظلٌّ في مدارجِه ظليلُ

 

يصومُ المتَّقون على أُصولٍ  =

            ولا يُرضَى إذا غابتْ أصولُ

 

ويرجون القبولَ فليس فيهم =

            إذا ناداهُمُ رجلٌ مَلولُ

 

فحظُّ المقبلين عليه ثـرٌّ  =

            وحظُّ النائمين به قليلُ

 

***                           ***

فأين ؟ وتحرقُ الآهاتُ نفسي =

            محيَّاهُ المقدَّسُ والسَّبيلُ ؟

 

أضيَّعه العبادُ بزيفِ بلهوٍ  =

           وغرَّهُمُ التشاغُلُ والميولُ ؟

 

نسائمُ من رحابِ الغيبِ هلَّتْ =

            على الدنيا وجافاها قفولُ !!

 

أيا رمضانُ قدرُك عند قومٍ  =

            بلا قدْرٍ لأنفسِهم  ضئيلُ

 

وأنتَ حبيبُ أفئدةٍ تسامتْ  =

            وأنتَ لكلِّ مشتاقٍ خليلُ

 

وأنت لنا سحائبُ من رشادٍ  =

            إذا استسقتْكَ للبشرى فصولُ

 

فأنتَ لأُمَّتي عنوانُ جودٍ=

>         تأخَّرَ عن مناهله الكليلُ

 

لياليهم مع القنواتِ ثملى  =

            فبئسَ الليلُ ليلُهُمُ البديلُ !!

 

فعندَ مسلسلِ الإثمِ الموشَّى =

            بحُمَّى الفسقِ لهفتُهم تطولُ

 

وموسيقا ترنُّ بكلِّ أُذنٍ  =

            برأسٍ داؤُه داءٌ وبيلُ

 

وفيها من فوازير المخازي  =

            وممَّـا أفرزَ الطرفُ الكحيلُ

 

تسوِّقُها الحداثةُ في فنونٍ  =

           لها فيهم لخستها ذيولُ

 

وجئتَ وأمتي في عصر حقدٍ =

            على نهجِ الشريعةِ لايزولُ

 

وهذي القدسُ تجأرُ ملءَ فيها  =

            وسامعُ صوتِها العالي قليلُ !!

 

تنادي أُمَّةَ القرآنِ لكنْ  =

           يجيبُ نداءَها بالهزلِ جيلُ

 

تربَّى في المقاهي والملاهي  =

           وغذَّتْهُ الملاعبُ والطبولُ

 

فنهجُ الحقِّ في يده قبيحٌ  =

            وزورُ الباطلِ الأدنى جميلُ

 

ويلقى الفاسقُ الغاوي قبولا  =

            ووجهُ الخيرِ ليس له قبولُ

 

حنانك شهرنا الغالي أتمضي =

            أرابَك أنَّ أمَّتَنا ثَكولُ(3)

 

وأنَّ المؤمنَ الأتقى يُجازَى  =

            بشرٍّ لايحولُ ولا يزولُ

 

وإنْ نادى فتخنقه قيودٌ =

           لها في الحقدِ والإرهابِ طولُ

 

أتسمعُ صوتَ مكلومٍ بليلٍ =

            يرددُه الأسيرُ أو القتيلُ ؟!

 

***     ***

مضى شهرُ الصيامِ فما أنبنا =

            وقولٌ ــ ليس تألفُه ــ فضولُ

 

ولكنَّا نرى رمضانَ فخرًا  =

            يجافيه المعاندُ والكسولُ

 

ويكرهُ وجهَه الميمونَ غاوٍ  =

            ويرضى طمسَ غُرَّتِه العميلُ

 

فينشئُ للمذلةِ كلَّ فنٍّ  =

           تلقفَه شبابٌ أو كهولُ

 

ومَن أغراهُ بالشَّهواتِ فنٌّ  =

            وعافَ فخارَه فهو الذليلُ

 

لقد نزلتْ بأمتنا خطوبٌ  =

            وعاثَ بعزَِّها هذا الخمولُ

 

فهلاَّ أيقظتْ كفَّاكَ روحًا  =

            لتخضرَّ المرابعُ والسهولُ

 

وينبتُ في حمى الإسلامِ جيلٌ  =

            له من نورِ مصحفِه دليلُ

 

فيومئذٍ يعودُ الصَّومُ يؤتي  =

            ثمارَ سُمُوِّه ، ولنا يُنيلُ

 

فهل للمسلمين حِجى ادِّكارٍ  =

           ليُكشفَ عنهُمُ الليلُ الثَّقيلُ !!

 

فبالإسلامِ عزُّهُمُ يُرجَّى  =

           ونصرُهُمُ المرجَّى والقبولُ

 

وإنْ راموا بغيرِ الدين فتحًــا  =

           فذلك مستحيلٌ ... مستحيلُ

وصلى الله وسلم على نبينا محمد والحمد لله رب العالمين

هوامش:

(1)     تيري : القس الأمريكي الخبيث الذي أراد أن يحرق نسخا من القرآن الكريم   

(2)     يُطـرف : يُهدي ، يُتحف

(3) ثكول : المرأة فقدت أولادها ، وهنا المراد : فقْـد الأمة لفرسانها الأوفياء

إضافة تعليق

التعليقات المقتضبة أو تلك التى لا تتعلق بموضوع المحاضرة أو الأسئلة أو التعليقات بغير اللغة العربية ستحذف تلقائيا
تم إرسال التعليق بنجاح و سيظهر في الموقع بعد مراجعته و الموافقة على نشره
العلماء والدعاة التصنيفات