شرح الأربعين النووية

2.5K
13 ربيع الثاني 1436 ( 03-02-2015 )
إنما الأعمال بالنيات
حديث جبريل
بني الإسلام على خمس
إن أحدكم يجمع خلقه في بطن أمه أربعين يوما
من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد
إن الحلال بين والحرام بين
الدين النصيحة
أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا
ما نهيتكم عنه فاجتنبوه
إن الله تعالى طيبا لا يقبل إلا طيبا
دع ما يريبك إلى ما لا يريبك
من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه
لا يؤمن أحدكم حتى يحب
لا يحل دم امرئ مسلم
من كان يؤمن بالله واليوم الآخر
أن رجلا قال للنبي أوصني قال لا تغضب
إن الله كتب الإحسان على كل شيء
اتق الله حيثما كنت
ياغلام إني أعلمك كلمات
إذا لم تستح فاصنع ماشئت
قل آمنت بالله ثم استقم
أرأيت اذا صليت المكتوبات
الطهور شطر الإيمان
ياعبادي إني حرمت الظلم على نفسي
ذهب أهل الدثور بالأجور
كل سلامى من الناس عليه صدقة
البر حسن الخلق
أوصيكم بتقوى الله والسمع والطاعة
أخبرني عن عمل يدخلني الجنة
إن الله تعالى فرض فرائض فلا تضيعوها
ازهد في الدنيا يحبك الله
لا ضرر و لا ضرار
لو يعطى الناس بدعواهم
من رأى منكم منكرا فليغيره بيده
لا تحاسدوا ولا تناجشوا
من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا
إن الله كتب الحسنات والسيئات
من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب
إن الله تجاوز لي عن أمتي الخطأ والنسيان
كن في الدنيا كأنك غريب
لايؤمن أحدكم حتى يكون هواه تبعا
يا ابن آدم إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك