اللطائف النحوية في التفسير

138
6 ربيع الثاني 1444 ( 01-11-2022 )
قال أتستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير
يا بني إسرائيل اذكروا نعمتي التي أنعمت عليكم وأني فضلتكم على العالمين
اهبطوا مصرًا فإن لكم ما سألتم
ثم اتخذتم العجل من بعده وأنتم ظالمون
خذوا ما آتيناكم بقوة واذكروا ما فيه لعلكم تتقون
ذلك بأنهم كانوا يكفرون بآيات الله
فانفجرت منه اثنتا عشرة عيناَ
فبدَّل الذين ظلموا قولًا غير الذي قيل لهم
فتوبوا إلى بارئكم فاقتلوا أنفسكم
قد علم كل أناس مشربهم
الذين يظنون أنهم ملاقو ربهم وأنهم إليه راجعون
كُلُواْ مِن طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ
كلوا واشربوا من رزق الله ولا تعثوا في الأرض مفسدين
لَنْ نُؤْمِنَ لَكَ حَتَّى نَرَى اللَّهَ جَهرَةً
من آمن بالله واليوم الآخر وعمل صالحا فلهم أجرهم
واتقوا يوما لا تجزي نفس عن نفس شيئا
وإذ آتينا موسى الكتاب والفرقان لعلكم تهتدون
وإذ أخذنا ميثاقكم ورفعنا فوقكم الطور
وإذ قال موسى لقومه يا قوم إنكم ظلمتم أنفسكم
وإذ قلتم يا موسى لن نؤمن لك حتى نرى الله جهرة
وباءوا بغضب من الله ذلك بأنهم كانوا يكفرون بآيات الله
نغفر لكم خطاياكم وسنزيد المحسنين

قال أتستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير

يا بني إسرائيل اذكروا نعمتي التي أنعمت عليكم وأني فضلتكم على العالمين

اهبطوا مصرًا فإن لكم ما سألتم

ثم اتخذتم العجل من بعده وأنتم ظالمون

خذوا ما آتيناكم بقوة واذكروا ما فيه لعلكم تتقون

ذلك بأنهم كانوا يكفرون بآيات الله

فانفجرت منه اثنتا عشرة عيناَ

فبدَّل الذين ظلموا قولًا غير الذي قيل لهم

فتوبوا إلى بارئكم فاقتلوا أنفسكم

قد علم كل أناس مشربهم

الذين يظنون أنهم ملاقو ربهم وأنهم إليه راجعون

كُلُواْ مِن طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ

كلوا واشربوا من رزق الله ولا تعثوا في الأرض مفسدين

لَنْ نُؤْمِنَ لَكَ حَتَّى نَرَى اللَّهَ جَهرَةً

من آمن بالله واليوم الآخر وعمل صالحا فلهم أجرهم

واتقوا يوما لا تجزي نفس عن نفس شيئا

وإذ آتينا موسى الكتاب والفرقان لعلكم تهتدون

وإذ أخذنا ميثاقكم ورفعنا فوقكم الطور

وإذ قال موسى لقومه يا قوم إنكم ظلمتم أنفسكم

وإذ قلتم يا موسى لن نؤمن لك حتى نرى الله جهرة

وباءوا بغضب من الله ذلك بأنهم كانوا يكفرون بآيات الله

نغفر لكم خطاياكم وسنزيد المحسنين