شرح تفسير ابن كثير

1.7K

تفسير القرآن العظيم للحافظ أبي الفداء عماد الدين إسماعيل بن عمر بن كثير - رحمه الله تعالى -، وقد كتب الله تعالى لهذا التفسير قبولًا وانتشارًا، فلا تكاد تخلو منه اليوم مكتبة، سواء كانت شخصية أو عامة، وقد نهج الحافظ ابن كثير فيه منهجًا علميًا أصيلًا، وساقه بعبارة فصيحة وجمل رشيقة، وفيه استيعابٌ للأحاديث التي تتعلق بالآية، فيذكر الحديث بسنده، ويبين حكمه على الحديث في الغالب، وترجيح ما يرى أنه الحق، دون التعصب لرأي أو تقليد بغير دليل، ولم يعتمد على الإسرائيليات التي لم تثبت في كتاب الله ولا في صحيح سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وربما ذكرها وسكت عليها - وهو قليل -، وتفسيره ما يتعلق بالأسماء والصفات على طريقة سلف الأمة، من غير تحريف ولا تأويل ولا تشبيه ولا تعطيل.

 

7 جمادى الأول 1434 ( 19-03-2013 )
التعريف بالمؤلف والمحقق
مقدمة التفسير
مقدمة عن سورة الفاتحة
الاستعاذة والبسملة
بقية البسملة وأول آية في الفاتحة
من الآية السادسة بالفاتحة
من أول سورة البقرة
الشريط الثامن
الشريط التاسع
الشريط العاشر