حلق اللحية لأجل الوظيفة
أرقام الموقع جديد - GIF - 11/5/2017
  1. الرئيسية
  2. المقالات
  3. حلق اللحية لأجل الوظيفة
حلق اللحية لأجل الوظيفة

حلق اللحية لأجل الوظيفة

تاريخ النشر: 22 محرم 1436 (2014-11-15)

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد: 

 

يجب على المسلم إعفاء اللحية وتوفيرها للأحاديث الصحيحة المتكاثرة ف ي الأمر بذاك روى البخاري في صحيحه من حديث ابن عمر قال: قال: رسول الله -صلى الله عليه وسلم- (خَالِفُوا المُشرِكِينَ وَفِّرُوا اللِّحَى وَأَحفُوا الشَّوَارِب)، وروى مسلم في صحيحه من حديث أبي هريرة قال: قال: رسول الله -صلى الله عليه وسلم- (جُزٌّوا الشَّوَارِب وأرخوا اللحى خالفوا المجوس)، وأخرج أيضا من حديث ابن عمر عن النبي -صلى الله عليه وسلم- (أنه أمر بإحفاء الشوارب وإعفاء اللحية)، وقد حافظ النبي -صلى الله عليه وسلم- على ذلك وأصحابه رضوان الله عليهم ولم ينقل عنه ولا عن أصحابه الحلق أبدا.

ويحرم على المسلم حلقها لأجل رخصة العمل أو الحصول على الوظيفة أو مراعاة المنصب أو طاعة الزوجة أو الخوف من انتقاد الناس وكلامهم.

وليست الوظيفة عذر يبيح للمسلم حلق لحيته لأن طاعة الله ورسوله مقدمة على كل شي ولأنه لا طاعة لمخلوق في معصية الله ولأن باب الرزق مفتوح لا ينحصر في وظيفة معينة، ومن اتقى الله رزقه من حيث لا يحتسب وسهل له أمره وقد بلغني عن أناس أعفوا لحاهم وتمسكوا بالشرع في بلد الكفر وغيرها من البلاد الإسلامية المخالفة وتيسرت أمورهم.

وإنما يرخص للمسلم في حلق اللحية حال الإكراه كأن يخشى الإنسان على نفسه أو أهله من قادر على إيقاع الضرر به ويكون الخوف حقيقيا ليس متوهما والعبرة في ذلك بغلية الظن ففي هذه الحالة يجوز للمسلم حلق لحيته لأجل الضرورة مع نية القيام بهذا الواجب إذا زال المانع عنه.

والواجب على المسلم أن يتقي الله ما استطاع ولا يتبع الشبهات وخطوات الشيطان ولا يلتفت أبدا إلى فتاوى المتساهلين الذين يرخصون في كثير من المحرمات تمشيا مع ثقافة العصر ورغبات الجمهور لأن إتباعه لهم يفضي به إلى انحلاله من الدين والعياذ بالله.

وينبغي على الشاب المسلم أن يكون عزيزا بدينه في كل مكان مظهرا للشعائر فخورا بذلك غير متأثر بأعراف الناس الفاسدة وبالأوصاف التي يوصف بها المتمسك بدينه فينبغي عليه أن يوطن نفسه على ذلك.

ولا يجوز لأي مسؤول أو مدير أن يأمر أحدا من المسلمين بحلق لحيته ومن فعل فهو آثم ومخالف لسنة النبي -صلى الله عليه وسلم- ولا تلزم طاعته في ذلك.

أسأل الله -عز وجل- أن يحفظ شباب المسلمين ويوفقهم لإتباع شرعه وسنة نبيه ويثبتهم على ذلك ويجنبهم الفتن ويجعلهم عزيزين بدينه هداة مهديين أين ما كانوا والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين.

 

وصلى الله وسلم على نبينا محمد والحمد لله رب العالمين

إضافة تعليق

التعليقات المقتضبة أو تلك التى لا تتعلق بموضوع المحاضرة أو الأسئلة أو التعليقات بغير اللغة العربية ستحذف تلقائيا
تم إرسال التعليق بنجاح و سيظهر في الموقع بعد مراجعته و الموافقة على نشره
العلماء والدعاة التصنيفات