ما ورد في فضل مناقب و فضائل آل البيت


جميع وإعداد وترتيب
الشيخ الشريف /
يوسف بن رده آل عبدالمحسن الحسني
القاضي بديوان المظالم بمنطقة مكة المكرمة




من ص 14 إلى ص 21
ما ورد في فضل مناقب آل البيت


 

 



فأحببت أن أذيل هذا النسب بذكر آيات من القرآن الكريم وأحاديث أخترتها من مصادر موثوقة في مناقب أهل البيت .


من القرآن الكريم :


الآية الأولى : قال تعالى :
( قل لا أسألكم عليه أجراً إلا المودة في القربى ) سورة الشورى .
الآية الثانية :


قوله تعالى
: ( إنما يرد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيراً ) . سورة الأحزاب ، آية 33 .


من السنة :

 الحديث الأول :


روى الإمام السيطوطي في كتابه الجامع الصغير الجزء الثاني صفحة ص92 : عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
\" كل بني آدم ينتمون إلى عصبة إلا ولد فاطمة فأنا وليهم وأنا عصبتهم \" وقال حديث حسن .


الحديث الثاني : روى الإمام السيوطي في الجامع الصغير الجزء الثاني صفحة ص 93 : عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( كل سبب ونسب منقطع يوم القيامة إلا سببي ونسبي ) وقال حديث صحيح .




الحديث الثالث : حديث الثقلين في صحيح مسلم الجزء السابع صفحة ص 123 في مناقب الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه . عن النبي صلى الله عليه وسلم : (أما بعد أيها الناس فإنما أن بشر يوشك أن يأتي رسول ربي فأجيب . وإني تارك فيكم ثقلين أولهما كتاب الله فيه الهدى والنور من استمسك به وأخذ به كان على الهدى ومن أخطأه ضل . فخذوا بكتاب الله واستمسكوا به ، وأهل بيتي . أذكركم الله في أهل بيتي أذكركم الله في أهل بيتي أذكركم الله في أهل بيتي ) . رواه مسلم .


الحديث الرابع : في صحيح مسلم في فضائل أهل البيت الجزء السابع صفحة ص 130 قالت عائشة رضي الله عنها : خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم غداة وعليه مرط مرجل من شعر أسود فجاءت فاطمة رضي الله عنها فأدخلها معه وجاء الحسن والحسين رضي الله عنهما وأدخلبهما معه ثم جاء علي رضي الله عنه فأدخله معه ثم قرأ : ( إنما يردي الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيراً ) رواه مسلم .


الحديث الخامس : من كتاب معارج القبول للشيخ حافظ بن أحمد حكمي رحمه الله الجزء الثاني صفحة ص 594 عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال : الحسن أشبه برسول الله صلى الله عليه وسلم ما بين الصدر والرأس والحسين أشبه برسول الله صلى الله عليه وسلم ما كان أسفل من ذلك .رواه الترمذي في جامعه .



الحديث السادس : في كتاب معارج القبول للشيخ حافظ أحمد حكمي الجزء الثاني صفح ص 594 فيما رواه الإمام الترمذي في جامعة عن زيد بن أرقم رضي الله عنه قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخاطبنا إذ جاء الحسن والحسين وعليهما قميصان أحمران يمشيان ويعثران فنزل رسول الله صلى الله عليه وسلم من المنبر فحملهما ووضعهما بين يديه ثم قال صد الله \" إنما أموالكم وأولادكم فتنة \" نظرت إلى هذين الصبيين يمشيان ويعثران فلم أصبر حتى قطعت حديثي ورفعتهما .


الحديث السابع : في شرح آل النبي من كتاب صحيح مسلم الجزء السابع صفحة ص 123 ما نصه : ( ومن أهل بيته يا زيد أليس نسائه من أهل بيته قال نساؤه من أهل بيته ولكن أهل بيته من حرم الصدقة بعده . قال ومن هم قال آل علي وآل عقيل وآل جعفر وآل العباس قال : كل هؤلاء حرموا الصدقة قال : نعم ) .


الحديث الثامن : قال الله تعالى : ( قل لا أسألكم عليه أجراً إلا المودة في القربى ) سورة الشورى ، قال ابن كثير رحمه الله ، الجزء الرابع صفحة 113 : دخل العباس على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال إنا لنخرج نرى قريشاً تحدث فإذا رأونا سكتوا فغضب رسول الله صلى الله وورد عرق بين عينيه ثم قال صلى الله عليه وسلم : ( والله لا يدخل قلب أمرء مسلم إيمان حتى يحبكم الله ولقرابتي) وسكت منه ابن كثير .



الحديث التاسع : وأيضاً عند قوله تعالى : ( قل لا أسألكم عليه أجراً إلا المودة في القربى) سورة الشورى ، قال ابن كثير رحمه الله تعالى ، الجزء الرابع صفحة ص 114 قال : قال الترمذي قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أحبوا الله لما يغذوكم من نعمة وأحبوني يحب الله وأحبوا أهل بيتي بحبي) ، والحديث مرفوع وسنده حسن غريب .


الحديث العاشر : في شروع الصلاة على الآل / في بلوغ المرام للحافظ ابن حجر رحمه الله تعالى في كتاب الصلاة من حديث ابن مسعود البدري قال : قال بشر بن سعد يا رسول الله أمرنا الله أن نصلي عليك ، فكيف نصلي عليك فسكت ، ثم قال اللهم صلى على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم ، وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد، والسلام كما علمتم وفي رواية لابن خزيمة فكيف نصلي إذا نحن في صلاتنا فقال : قولوا اللهم صلى على محمد ... الحديث .


الحديث الحادي عشر : في الجزء الرابع صفحة 113 من تفسير ابن كثير في تفسير سورة الشورى في الصحيح أن رسول الله صلى الله الله عليه وسلم قال في خطبته بغدير خم : \"إني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي وإنهما لم يفترقا حتى يردى على الحوض\" رواه مسلم .


الحديث الثاني عشر : في تفسير ابن كثير الجزء الرابع صفحة 113 قال في الصحيح عن واقد قال : سمعت أبي يحدث عن ابن عمر رضي الله عنه إلى أبي بكر الصديق رضي الله عنه : ( أرقبوا محمد صلى الله عليه وسلم في أهل بيته ) .


الحديث الثالث عشر : في تفسير ابن كثير الجزء الرابع صفحة ص113 : وفي الصحيح أن الصديق رضي الله عنه قال لعلي رضي الله عنه والله لقرابة رسول الله صلى الله عليه وسلم أحب لي أن أصل من قرابتي .


الحديث الرابع عشر : في كتاب فتح الباري شرح صحيح البخاري الجزء السابع صفحة ص94 : وفي الصحيح من طريق أبي بكر رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم على المنبر والحسن إلى جانبه ينظر إلى الناس مرة وإليه مرة ويقول: \"أبني هذا سيد ولعل الله أن يصلح به بين فئتين من المسلمين\".


الحديث الخامس عشر : روى ابن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إنما الصدقات أوساخ الناس وأنها لا تحل لمحمد ولا لآل محمد) .


الحديث السادس عشر : قوله صلى الله عليه وسلم : \"والذي نفسي بيده، لا يبغضنا أهل البيت أحد إلا أدخله الله النار \" أخرجه الحاكم في المستدرك وابن حبان في الإحسان ، باب ذكر إيجاب الخلود في النار لمبغض أهل بيت المصطفى صلى الله عليه وسلم ، وصححه الألباني في السلسة الصحيحة ، جـ5 ، ص 643.


الحديث السابع عشر : قوله صلى الله عليه وسلم لعمه العباس رضي الله عنه وقد اشتكى غليه أن بعض قريش يجفو بني هاشم فقال : \" نفسي بيده لا يؤمنون حتى يحبوكم لله ولقرابتي\" . أخرجه الترمذي في سننه وقال حديث حسن صحيح وأخرجه الإمام أحمد في \"فضائل الصحابة \" .


الحديث الثامن عشر : أخرجه ابن النجار عن أبي سعيد رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم على المنبر : ما بال رجال يقولون : رحم رسول الله صلى الله عليه وسلم لا ينفع يوم القيامة . والله إن رحمي بموصلة في الدنيا والآخرة ، وأني أيها الناس فرط لكم يوم القيامة على الحوض . وإن رجالاً يقولون : يا رسول الله أنا فلان بن فلان فأقول : أما النسب فقد عرفته ولكنكم أحدثتم بعدي وأرتدتم القهقهرى \" . كذا في الكنز ، جـ1 ، ص198 ، وأخرجه أحمد أيضاً عن أبي سعيد نحوه ، كما في التفسير لابن كثير ، جـ 3 ، ص 256.


فهذه بعض الأحاديث النبوية الواردة في فضل أهل البيت الأطهار . وقد ورد التحذير من مغبة الركون عليه. قال صلى الله عليه وسلم :
\" من بطأ به عمله لم يسرع به نسبه \" رواه مسلم .


وقوله صلى الله عليه وسلم عندما جاءوه أسامة ليشفع في المرأة المخزومية التي سرقت قال :
\"وأيم والله لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها\". رواه البخاري .

وقوله صلى الله عليه وسلم : \" يا فاطمة بنت محمد . سليني بما شئت لا أغني عنك من الله شيئاً \" رواه مسلم.


وقول الحسن المثنى بن الحسن السبط بن علي بن أبي طالب
: \" أحبونا فإن عصينا الله فأبغضونا . فلو كان الله نافعاً أحداً بقرابته من رسول الله صلى الله عليه وسلم بغير طاعة لنفع أباه وأمه \" .


وقال ابن تيمية رحمه الله في \"
رسالة العقيدة الواسطية \" وهو يذكر عقيدة أهل السنة والجماعة، ويتبرأ من طريقة الرافضة الذين يبغضون الصحابة ويسبونهم وطريقة النواصب الذين يؤذون أهل البيت بقول أو عمل : قال : \" ويحبون أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ويتولونهم ويحفظون فيهم وصية رسول الله صلى الله عليه وسلم ، حيث قال في يوم غدير خم : أذكركم الله في أهل بيتي \" .


وقال أيضاً للعباس عمه رضي الله عنه وقد شكا إليه بعض قريش تجفو بني هاشم فقال
:\" والذي نفسي بيده لا يؤمنون حتى يحبوكم لله ولقرابتي \" .


وقال في كتابه \" الاقتضاء \" صفحة (71) :
\" إن الذي عليه أهل السنة والجماعة اعتقاد أن جنس العرب أفضل من جنس العجم ، وأن قريشاً أفضل العرب وأن بني هاشم أفضل قريش وأن رسول الله صلى الله عليه وسلم أفضل بني هاشم ، فهو أفضل الخلق نفساًُ ونسباً \" ا هـ .


وقال في \"
الاقتضاء \" صفحة (73) : \" روى الترمذي عن المطلب أن العباس بن عبد المطلب دخل على رسول الله مغضباً . وأنا عنده فقال : ما أغضبك . فقال : يا رسول الله ما لنا قريش إذا تلاقوا بوجوه مبشرة ، وإذا لقونا بغير ذلك . قال فغضب رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى أحمر وجهه ، ثم قال : والذي نفسي بيده لا يدخل قلب رجل الإيمان حتى يحبكم لله ولرسوله ... إلخ \" . وقال الترمذي هذا حديث حسن صحيح .
وقال ابن تيمية والحجة قائمة بالحديث \"
اهـ .

أضف تعليق

هذه التعليقات لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع وهي وجهات نظر أصحابها

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply

التعليقات ( 2 )

اللهم أحينا على حب الله ورسوله وأهل بيته

15:49:55 2022-01-04

اللهم أحينا على حب الله ورسوله وأهل بيته وأمتنا وابعثنا واحشرنا على ذلك

دعوة

00:18:53 2021-09-29

جزاك الله خير الجزاء يا شيخ يوف