كيف تتأثر بالقرآن الكريم وتحفظه
الموقع بلغة الأرقام 13-11-2018
  1. الرئيسية
  2. المقالات
  3. كيف تتأثر بالقرآن الكريم وتحفظه
كيف تتأثر بالقرآن الكريم وتحفظه

كيف تتأثر بالقرآن الكريم وتحفظه

تاريخ النشر: 27 شوال 1428 (2007-11-08)
 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

الحلقة الأولى:

مقدمه:

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله.

 

{يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون} [آل عمران 102].

{يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء، واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيبا}[النساء1]. {يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وقولوا قولا سديدا يصلح لكم أعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزا عظيما}[الأحزاب 70-71].

 

أما بعد...فإن أصدق الحديث كتاب الله - تعالى -، وخير الهدي هدي محمد - صلى الله عليه وسلم -، وكل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار.

قال الله - سبحانه وتعالى -: {الذين آتيناهم الكتاب يتلونه حق تلاوته اولئك يؤمنون به ومن يكفر به فأولئك هم الخاسرون} [البقرة 121]

عن عثمان بن عفان - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((خيركم من تعلم القرآن وعلمه)) رواه البخاري. وعن أبي أمامة - رضي الله عنه - قال: سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: ((اقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه)) رواه مسلم. وعن عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: ((إن الله يرفع بهذا الكتاب أقواما ويضع به آخرين)) رواه مسلم.

 

وعن عبدالله بن عمرو بن العاص - رضي الله عنهما -، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: ((يقال لصاحب القرآن: اقرأ وارتق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا، فإن منزلتك عند آخر آية تقرؤها)) رواه أبو داود والترمذي، صحيح الجامع 8122

 

أخي الحبيب...

بقدر إقبالك على القرآن يكون إقبال الله - تعالى -عليك، وبقدر إعراضك عن القرآن يكون إعراض الله - تعالى -عنك، وإنما يكون حظك يا عبد الله من درجات دار السلام بقدر حظك من القرآن. قال خباب بن الأرت لرجل: تقرب إلى الله ما استطعت، واعلم أنك لن تقرب إلى الله - تعالى -بشيء هو أحب إليه من كلامه. وقال عثمان بن عفان: لو طهرت قلوبكم ما شبعتم من كلام ربكم. وقال بعض السلف لأحد طلابه: أتحفظ القرآن؟ قال: لا. قال: لمؤمن لا يحفظ القرآن!!! فبم يتنعم!! فبم يترنم! فبم يناجي ربه - تعالى -!؟.

قال ابن القيم - رحمه الله -: قال بعض السلف: نزل القرآن ليعمل به فاتَخَذوا تلاوته عملا، ولهذا كان أهل القرآن هم العاملون به، والعاملون بما فيه، وإن لم يحفظوه عن ظهر قلب، وأما من حفظه ولم يفهمه ولم يعمل بما فيه، فليس من أهله وإن أقام حروفه إقامة السهم.

 

أخي الحبيب...

هذه بعض الفوائد والنصائح والقواعد التي تعينك علىالتأثر بكتاب الله وحفظه، نسأل الله - سبحانه وتعالى - أن تنتفع بها في الدارين، ونسأل الله - سبحانه وتعالى - أن يجعل عملنا هذا خالصا لوجهه {ربنا تقبل منا إنك أنت السميع العليم}. {ربنا آتنا في الدنيا حسنة و في الآخرة حسنة وقنا عذاب النار}. وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

 

تعريف القرآن الكريم

التعريف في اللغة

لفظ القرآن في اللغة مصدر مرادف للقراءة ويشير إليه قوله - تعالى -: {إنّ علينا جمعه وقرآنه. فإذا قرأناه فاتبع قرآنه} القيامة 17. وقيل: إنه مشتق من قرأ بمعنى تلا. وقيل: إنه مشتق من قرأ بمعنى جمع ومنه قرى الماء في الحوض إذا جمعه.

 

التعريف في الشرع

هو كلام الله - سبحانه وتعالى - غير مخلوق، المنزل على النبي محمد - صلى الله عليه وسلم - باللغة العربية المعجزة المؤيدة له، المتحدى به العرب المتعبد بتلاوته، المنقول إلينا بالتواتر.

 

قال - عز وجل -: {يريدون أن يبدلوا كلام الله}. وقال - سبحانه -: {وإنه لتنزيل رب العالمين، نزل به الروح الأمين، على قلبك لتكون من المنذرين، بلسان عربي مبين}.

 

أنواع هجر القرآن

ذكر الإمام ابن القيم - رحمه الله - في كتاب الفوائد خمسة أنواع من هجر القرآن الكريم نسال الله - سبحانه وتعالى - ان لا نكون منهم.

أحدها: هجر سماعه والإيمان به والإصغاء إليه.

والثاني: هجر العمل به والوقوف عند حلاله وحرامه وإن قرأه وآمن به.

والثالث: هجر تحكيمه والتحاكم إليه في أصول الدين وفروعه واعتقاد أنه لا يفيد اليقين وأن أدلته لفظية لا تحصل العلم.

والرابع: هجر تدبره وتفهمه ومعرفة ما أراد المتكلم به منه.

والخامس: هجر الاستشفاء والتداوي به في جميع أمراض القلوب وأدوائها، فيطلب شفاء دائه من غيره ويهجر التداوي به، وكل هذا داخل في قوله - تعالى -: {وقال الرسول يا رب إن قومي اتخذوا هذا القرآن مهجورا} [الفرقان3] وإن كان بعض الهجر أهون من بعض أ هـ.

إضافة تعليق

التعليقات المقتضبة أو تلك التى لا تتعلق بموضوع المحاضرة أو الأسئلة أو التعليقات بغير اللغة العربية ستحذف تلقائيا
تم إرسال التعليق بنجاح و سيظهر في الموقع بعد مراجعته و الموافقة على نشره
العلماء والدعاة التصنيفات