حلقة 903: هل من الغيبة أن أقول قال فلان، قال فلانة بدون ذكر الاسم - حكم نوم المرأة في بيت أختها - حكم اظهار الشعر امام الاطفال الذين لم يبلغؤ الثانيه عشر من العمر - حكم من لا يصلي إلا يوم الجمعة - حكم النوم على اليد اليسرى - حكم من لبست ثوبا معطرا

عبدالعزيز بن عبدالله بن باز

3 / 34 محاضرة

حلقة 903: هل من الغيبة أن أقول قال فلان، قال فلانة بدون ذكر الاسم - حكم نوم المرأة في بيت أختها - حكم اظهار الشعر امام الاطفال الذين لم يبلغؤ الثانيه عشر من العمر - حكم من لا يصلي إلا يوم الجمعة - حكم النوم على اليد اليسرى - حكم من لبست ثوبا معطرا

1- هل يجوز أن أقول: قال فلان أو فلانة كذا وكذا دون ذكر اسمه، هل يعتبر ذلك غيبة، وما هي حدود الغيبة؟

فقد سئل النبي -صلى الله عليه وسلم- عن الغيبة فقال عليه الصلاة والسلام: (ذكرك أخاك بما يكره) هذه الغيبة: ذكرك أخاك بما يكره. وهكذا أختك في الله، فإذا قال فلان بخيل، فلان جبان، فلان رديء الصلاة، فلانة فيها كيت وكيت من العيوب هذه الغيبة، ذكرك أخاك بما يكره. قيل يا رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: إن كان في أخي ما أقول؟ قال: (إن كان فيه ما تقول فقد اغتبته، وإن لم يكن فيه فقد بهتّه). فهو بين أمرين: إما باهت كاذب، وإما مغتاب.
 
2- هل يجوز النوم في بيت أختي إن كان زوجها ابن خالتي، وأنا مع صغار أختي في غرفة لوحدنا أنا وأولاد أختي، هل يجوز ذلك أو لا؟
لا حرج في ذلك، إذا لم يكن في ذلك خطر، أما إذا كان هناك خطر بأن زوج أختك متهم أو تخشين منه الشر فلا تجلسي عندهم ولا تبيتي عندهم.
 
3- هل يجوز للمرأة أن تسلم على طفل لم يبلغ الثانية عشرة، وتظهر شعرها أمامه؟
الله -جل وعلا- يقول: وَإِذَا بَلَغَ الْأَطْفَالُ مِنكُمُ الْحُلُمَ فَلْيَسْتَأْذِنُوا [(59) سورة النــور]. فدل على أن التحجب عنهم إذا بلغوا، والبلوغ يكون بخمسة عشر سنة فأكثر، أو بإنبات الشعر الخشن حول الفرج، أو بالاحتلام، بالإنزال عن شهوة في النوم أو في اليقظة، فإذا كان ابني اثني عشر أو ثلاثة عشر فهو مقارب ومراهق، فالتحجب عنه أحوط وأولى، فلا تكشف الشعر ولا غيره من بدنها، فالتحجب من المراهقين أولى لأنهم من أهل الشهوة والفتنة، فالتحجب عنهم أولى وأحوط.
 
4- إذا كان الإنسان لا يصلي إلا يوم الجمعة، فهل يعتبر كافراً؟
نعم، الذي لا يصلي إلا يوم الجمعة يعتبر كافراً، لقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (بين الرجل وبين الكفر والشرك ترك الصلاة). وهذا قد تركها. ولقوله صلى الله عليه وسلم: (العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر). ولقوله صلى الله عليه وسلم: (من ترك صلاة العصر حبط عمله). وحبوط العمل يكون بالكفر بالله، هذا هو الأغلب، حبط العمل يكون بالكفر، قال تعالى: وَلَوْ أَشْرَكُواْ لَحَبِطَ عَنْهُم مَّا كَانُواْ يَعْمَلُونَ [(88) سورة الأنعام]. وقال تعالى: وَمَن يَكْفُرْ بِالإِيمَانِ فَقَدْ حَبِطَ عَمَلُهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ [(5) سورة المائدة]. فالواجب عليك التوبة إلى الله، والندم على ما مضى منه، وأن يستقيم على الصلاة في جميع الأوقات حتى يموت، ومن تاب تاب الله عليه.
 
5- هل يأثم المسلم إذا نام على يده اليسرى؟
لا حرج في ذلك، لكن الأفضل أن يبدأ النوم على اليمنى، كان النبي -صلى الله عليه وسلم- يبدأ النوم على اليمين، ويقول صلى الله عليه وسلم: (إذا أتى أحدكم فراشه فليتوضأ ثم ليضطجع على جنبه الأيمن) هذا هو الأفضل أن يبدأ النوم في الليل وهو على جنبه الأيمن وهو على طهارة، هذا هو الأفضل، وإن نام على يساره فلا حرج، وإذا بدأ النوم ثم انقلب فلا بأس.
 
6- إذا نسيت المرأة وارتدت ثوباً كان عليه عطراً وقد نسيت ذلك، وخرجت بهذا الثوب، فهل تكون آثمة؟
إذا نسيت ولم تشعر به إلا بعد ذلك ليست آثمة، الله يقول: رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا [(286) سورة البقرة]. فقال الله: قد فعل. فإذا علمت تزيله، إذا علمت تزيله في المحل الذي تعلم فيه حيث أمكن، فإن لم يمكن فإنها معذورة حينئذٍ حتى تصل إلى بيتها.
 
7- بالنسبة للمرأة، كيف تكون جلسة التشهد الأول والأخير في الصلاة الرباعية؟
الصواب أنها كالرجل، لقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (صلوا كما رأيتموني أصلي). ولم يقل هذا للرجال خاصة. قال: (صلوا كما رأيتموني أصلي). فالمرأة والرجل في هذا سواء، بيّن السجدتين تجلس على رجلها اليسرى، تفرشها وتجلس عليها، التشهد الأول كذلك، في الأخير تتورك، تقعد على مقعدتها وتخرج رجلها اليسرى من يمينها تحت رجلها اليمنى كالرجل سواء، هذا هو الصواب.
 
8- هل ترون تقديم قراءة التفسير على حفظ القرآن؟
كله خير، كونه يتعاهد القرآن ولو نظراً هذا مطلوب، وإذا تيسر له الحفظ فهذا مطلوب، مع التفقه في القرآن وقراءة التفسير، كتب الحديث، حضور حلقات العلم يجمع بين هذا وهذا؛ لأن حفظ القرآن وحده لا يكفي، بل لابد من حضور حلقات العلم، ومراجعة التفسير لمعرفة معنى الآيات حتى يستفيد من قراءته، فالمؤمن مطلوب منه العناية بطلب العلم والتفقه في الدين مع العناية بالقرآن والإكثار من تلاوته وتدبر معانيه، وإذا يتيسر له حفظه فهذا خير إلى خير، أو حفظ بعضه لكن ليس بواجب الحفظ، إنما هو مستحب، المطلوب إذا تيسر.
 
9- هل يجوز لي أن أترك إلقاء الدروس في المسجد؛ وذلك لعدم حضور أحد إليه مع تكرار ذلك لعدة مرات؟
إذا تيسر لك إلقاء الدرس على الجماعة بعد العصر أو بعد المغرب أو بعد العشاء.
 
10- حول تدريس النساء في المساجد سماحة الشيخ لبعض إخوانكم طلبة العلم رأي آخر، إذ لا يرى ذلك، ما هو توجيه سماحة الشيخ؟
 إذا أمكن أن تدرس النساء في المساجد على وجه لا فتنة فيه مع التحجب أو مع كونهن في محل خاص لا يأتيه الرجال فهذا لا بأس به ولا حرج فيه.
 
11- هل يجوز أن أفتي الناس بما أسمعه من فتاوى عبر برنامج نور على الدرب؟
نعم لك أن تفتي الناس بما سمعت وأنت ضابط له تقول عن فلان، تنسبه إلى صاحبه، تقول سمعت في برنامج من كلام فلان أن الحكم كذا وكذا، هذا من باب التبليغ، تبليغ العلم، إذا كنت ضابطاً لما سمعته، أما إذا كنت عندك شك فلا، لكن إذا ضبطت الكلام وحفظته جيداً فتنقله إلى غيرك تقول سمعت فلان في نور على الدرب عني، أوعن مثل الشيخ صالح الفوزان، الشيخ عبد الله بن غديان، الشيخ محمد بن عثيمين، الشيخ صالح اللحيدان، تنقل عنه، الشيخ صالح بن غصون، لا تنسبه لنفسك، تنقل عنهم كما سمعت حرفاً بحرف لا تزيد ولا تنقص ولا تغير شيئاً، فأنت مشكور مأجور.
 
12- هل يجوز أن أكتب لأختي بحثاً وتقدمه باسمها؛ لأنها مشغولة، وهل يعتبر هذا من الغش
نعم، هذا من الغش، عليها هي أن تعد البحث تعمل وتجتهد؛ لأن المقصود معرفة علمها وبصيرتها حتى تعطى الشهادة على ضوء ذلك، أما أن يعده غيرها فلا.
 
13- سماحة الشيخ الذي يكتب لأبنائه أو لبناته موضوعاً في الإنشاء مثلاً للمدرسة ، هل يعتبر أيضا هذا من الغش؟
عليه أن يعلمهم حتى يتعلموا، ما بس كتابة المجردة، عليه أن يعلمهم ويفقههم حتى يتعلموا ويستفيدوا.
 
14- هل يجوز أن أقطع عن أخي المصروف اليومي لأنه لا يصلي؟
إذا رأيت المصلحة في ذلك، إذا رأيت المصلحة في ذلك لعله يتوب، لعله يستقيم بهذا القطع فهذا طيب.
 
15- هل يجوز الجمع بين الظهر والعصر في أوقات وجود الأمطار، أو اشتداد البرد القارس الذي يؤثر على كبار السن، لاحظنا في الشتاء وفي بعض المساجد تجمع بين الظهر والعصر، وبعضها لا يجمع إلا بين المغرب والعشاء، وهل هذا ورد عن الرسول -صلى الله عليه وسلم-، أما ما بين الظهر والعصر فالبعض يقول فيه رخصة، والبعض الآخر يقول بعدم الجمع أولى؟
يجوز الجمع في الصحيح من قولي العلماء بين الظهر والعصر وبين المغرب والعشاء للسفر وفي المرض وفي المطر كل هذا جائز، وفي الحديث الصحيح أنه صلى الله عليه وسلم جمع بين الظهر والعصر وبين المغرب والعشاء من غير خوفٍ ولا مطر؛ فدل ذلك على أن الجمع للمطر أمر معلوم ولا حرج فيه، وإن كان صلى الله عليه وسلم ترك الجمع من غير عذر كان يصلي كل صلاة في وقتها، واستقرت الشريعة على أن الصلاة في وقتها، وأنه لا جمع إلا من عذر، ولهذا علمهم صلى الله عليه وسلم الأوقات، حتى يصلوا الظهر في وقتها، والعصر في وقتها، والمغرب في وقتها، والعشاء في وقتها، والفجر في وقتها، لكن إذا عرض عارض للإنسان من مطر يشق عليه الذهاب إلى المسجد، فيجمع الإمام بين الظهر والعصر، والمغرب والعشاء في الأصح، وبعض أهل العلم أجاز بين المغرب والعشاء دون الظهر والعصر، والصواب جوازه
 
16- في المآتم عندنا يستمر المأتم ما يقارب الشهر، وخلاله ينفق الكثير من المال، فهل يعتبر هذا صدقة للمتوفى، أم أنه تبذير؟
إقامة المآتم لا تجوز، والواجب على أهل الميت الصبر والاحتساب، وأن لا يقيموا أي مأتم، هذا هو الواجب عليهم، لكن إذا بعث إليهم جيرانهم وأقاربهم فلا بأس، ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه أمر أهل بيته أن يبعثوا لأهل جعفرٍ طعام لما قتل رضي الله عنه وجاء خبره، قال: (فإنه قد أتاهم ما يشغلهم) فلا بأس إذا جاءهم طعام أن يدعو إليه جيرانهم ومن حولهم ليأكلون معهم؛ لأنه كثير فلا بأس أن يدعو من يأكل معهم.
 
17- من تيمم ليصلي نافلة هل له أن يصلي بذلكم التيمم فريضة أو لا؟
نعم له أن يصلي إذا كان ما وجد ماء......... صلاة الضحى؛ لأنه ما هناك ماء، أو لأنه مريض لا يستطيع استعمال الماء ثم جاءه المرض فلا بأس أن يصلي الظهر بالتيمم إلا إذا برئ من المرض أو وجد الماء.
 
18- إذا مر بين يديك رجل وأنت في أثناء الصلاة، فهل تبطل صلاتك؟
لا تبطل بمرور الرجل، مرور الرجل لا يبطل الصلاة، إنما يبطلها أحد ثلاثة: المرأة، والحمار، والكلب الأسود؛
 
19- قمت في العام الماضي بفريضة الحج عن نفسي، ثم في السنة التالية قمت في رمضان بعمرة عن جدتي، وفي نفس السنة قمت بالحج عنها أيضاً، ولم آتي بعمرةٍ لها بعد نهاية الحج، فهل ما قمتُ به صحيح في الحج عنها؟
كله طيب، جزاك الله خيرا، هذا من البر والصلة فجزاك الله خيرا، العمرة حسنة في رمضان والحج كذلك، ولا حاجة إلى عمرة بعد رمضان، ولا بعد الحج، العمرة في رمضان عنها كافية والحمد لله.
 
20- هل يجوز أن أقيم بالطواف حول الكعبة لوالدتي؟
ليس عليه دليل، تركه أولى، تطوف عن نفسك، وتدعو لها في طوافك، وتدعو لغيرها من أقاربك المسلمين؛ لأني لا أعلم لهذا شيئاً صحيحاً عن النبي -صلى الله عليه وسلم- يدل على أنه يطاف عن الغير، وإنما يحج عن الغير أو يعتمر حجاً كاملاً أو عمرةً كاملة، أما أن يطوف عن فلان أو عن فلان فليس عليه دليل فيما أعلم، وإنما يطوف لنفسه ويدعو لمن أحب.
 
21- أنا في جوار مسجد صغير يجتمع الناس فيه على فريضة العصر والمغرب، وبعد ذلك لا يجتمع فيه سوى اثنين أو ثلاثة، هل يجوز لي أن أذهب إلى مسجد آخر توجد به جماعات كبيرة، وترك الأذان والإقامة في هذا المسجد الصغير؟
الأقرب -والله أعلم- أنك تبقى في المسجد؛ لأن هذا من أسباب جمع الناس والصلاة في المسجد وعدم إهماله، إذا كنت أنت المؤذن فتؤذن فيه وتقيم فيه لمن حضر مع الإمام، والحمد لله، إلا إذا كان المساجد التي فيها..... غفيرة، ولا حاجة إلى هذا المسجد فلا مانع من إغلاقه، والاكتفاء بالمساجد التي حوله التي فيها الجماعة الكبيرة؛ لأن إيجاد هذا المسجد حينئذٍ لا محل له، فعليك أن تراجع الأوقاف، وأهل العلم في بلدك، حتى ينظروا في الأمر.
 
22- توجد عندنا عادة في اليمن، وهي: إذا أخذت قرضاً من أحد الأشخاص يطلب مني رهناً أقوم بدفعه له، كأن تكون قطعة أرض أمتلكها أو نحو ذلك، ويشترط عليَّ سنة أو سنتين فترة معينة، وإذا لم أدفع له المبلغ قبل نهاية الفترة المبينة تصبح الأرض ملكاً له، فهل في هذا شيء، وما حكم الشرع في ذلك؟
هذا تراجع فيه المحكمة أنت وصاحبك، تراجع المحكمة والمحكمة تنظر في الأمر إن شاء الله.
 
23- دخلت المسجد وقد انتهى الإمام من الصلاة، فهل يجوز لي أن أصلي خلف مأموم من الجماعة؟
إن صليت خلفه....، صار إماماً لك فلا بأس، وإن صليت وحدك فلا بأس، الأمر واسع، والحمد الله.

224 مشاهدة

أضف تعليق

هذه التعليقات لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع وهي وجهات نظر أصحابها

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply