حلقة 919: نصيحة لمن يصلي فترة ثم يترك - حكم من فرطت في الصلاة والصيام فترة من الزمن - استماع القرآن أثناء تنظيف البيت - وضوء من قدم غسل اليدين على الوجه - حكم من وضعت قهوة في المجلس فجاءت طفلتها فسكبتها فوقها ثم مرضت وماتت

عبدالعزيز بن عبدالله بن باز

19 / 34 محاضرة

حلقة 919: نصيحة لمن يصلي فترة ثم يترك - حكم من فرطت في الصلاة والصيام فترة من الزمن - استماع القرآن أثناء تنظيف البيت - وضوء من قدم غسل اليدين على الوجه - حكم من وضعت قهوة في المجلس فجاءت طفلتها فسكبتها فوقها ثم مرضت وماتت

1- قصتي أنني أريد شيئاً يمسك بي، ونصيحةً منكم تفيدني في ديني ودنياي وآخرتي، مشكلتي أنني أصلي، وأعزم التوبة النصوح، ثم أعود وأترك الصلاة، ثم أصلي وأترك حوالي أسبوع وهكذا وهكذا..، أرجو أن توجهوني سماحة الشيخ حتى أستقيم استقامةً مستمرة؟

فوصيتي لك أن تتقي الله -عز وجل-، وأن تراقبه سبحانه في جميع الأحوال، وأن تعلم أن الصلاة هي عمود الإسلام، وأنها الركن الثاني من أركانه، وأن تركها كفر بالله -عز وجل-.
 
2- في شبابي كنت فتاةً لا أعرف الدين، ولا أصلي، ولا أصوم، ولم يأمرني أحدٌ بذلك، واستمريت على هذا الحال فترة من الزمن، والآن تزوجت والحمد لله، وهداني الله، وعرفت الدين، فبدأت أصلي وأصوم، ولله الحمد، ماذا أفعل، هل أصلي وأصوم السنين التي فاتتني، أم أكفر، أم ماذا أفعل، وإذا كان علي صيام هذه السنين، فهل أصوم الأيام متتابعة أو منفردة؟
ليس عليك إلا التوبة، الواجب عليك التوبة إلى الله التوبة النصوح، وذلك بالندم على ما مضى من ترك الصلاة والصيام، والعزم الصادق أن لا تعودي لذلك، مع الاستقامة على أداء الصلاة والصيام، وطاعة الله ورسوله في كل شيء، هذا الواجب عليك أن تستقيمي على طاعة الله ورسوله، وأن تحافظي على الصلوات الخمس في أوقاتها بالخشوع والطمأنينة، وأن تحافظي على صيام رمضان، وأن تحجي حجة بيت الله إذا كنت لم تحجِ.
 
3- هل يجوز للمرأة أن تستمع إلى القرآن الكريم وهي تعمل في بيتها من تنظيف وغيره؟
نعم، لا بأس، تسمع من المذياع، أو من الشريط تسمع القرآن وهي في عملها في المطبخ أو في غيره؛ لأن هذا فيه خير عظيم، وفوائد جمة، للقرآن وغير القرآن من النصائح والفوائد.
 
4- توضأت وقدمتُ عضواً على عضو، أي قدمت غسل اليدين ثم الوجه، وذلك دون علم بصحة ذلك أو عدم صحته، فما حكم وضوئي؟
الوضوء لا يصح إلا بالترتيب: الوجه ثم اليدين ثم الرأس ثم الرجلين، هذا الوضوء الشرعي، فالصلاة التي صليتيها بهذا الوضوء المنكس عليك أن تعيديها، إذا كانت تعرفينها وإلا فبالظن والاجتهاد، أعيدي الصلاة التي تظنين أنك صليتيها بهذا، مع التوبة والاستغفار؛ لأنك لم تسألِ ولم تتعلمِ، الواجب عليك التعلم والسؤال ولو من طريق الهاتف، تسألي أهل العلم من طريق الهاتف، من طريق التلفون، من طريق المكاتبة، تسألي أهل العلم عندك إن كان عندك من يعرف لا تسكتي، الواجب السؤال، الله يقول -سبحانه-: فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ [(7) سورة الأنبياء]. ويروى عنه عليه السلام أنه قال: (ألا سألوا إذ لم يعلموا إنما شفاء العي السؤال). فالواجب على الرجل والمرأة أن يسأل، كل مسلم عما أشكل عليه, عما يهمه في دينه.
 
5- إنه قبل أربعين سنة كانت لها ابنة ولها سنة ونصف من عمرها، وقد قدمت في المجلس قهوة، وهذه الابنة في ذلكم المجلس، فلما تعدت المجلس سمعت صراخ البنت، فرجعت فوجدت أن القهوة قد انكبت، وكان بينها وبين ابنتها مسافة، ولم تدرِ كيف كان ذلك، واستمرت البنت بعد ذلكم الحال مريضة لمدة خمسة وعشرين يوماً، ثم ماتت، وأصبحت تفكر في ذلكم الأمر، بماذا تنصحونها الآن؟
إذا كان الواقع هو ما ذكر فليس عليها شيء -إن شاء الله-، ليس عليها؛ لأنها لم تفعل ما يوجب موتها، فليس عليها -إن شاء الله شيء
 
6- أنا شاب من مكة المكرمة، وأسكن حالياً في منطقة القصيم للدراسة، وفي شهر رمضان الماضي والذي قبله ذهبت إلى مكة في أوائل شهر رمضان، وفي نيتي أن أؤدي مناسك العمرة في العشر الأواخر من رمضان، فجلست في مكة عند الأهل إلى العشر الأواخر، ثم أحرمت من منزلي في مكة، فأخبرني أحد الإخوة بأنني أخطأت، وكان الواجب عليَّ أن أذهب إلى الميقات لأحرم، فهل علي شيء، مع العلم بأنني من أهل مكة كما سبق وأن ذكرت، وأسكن مؤقتاً في القصيم للدراسة؟
إذا كنت من أهل مكة ولم تنوِ الإقامة في القصيم وإنما جلست للدراسة فقط وإلا فأنت على نية الاستيطان في مكة والبقاء فيها فليس عليك شيء، لكن إذا كنت أحرمت من مكة من نفس الحرم فعليك دم، يذبح في مكة للفقراء.
 
7- معنى الآية أن على المؤمن أن يجاهد نفسه، وأن يتقي الله، فيطيع أوامره، وينتهي عن نواهيه، ولا يضره من ضل إذا اهتدى هو واستقام على أمر الله.
معنى الآية أن على المؤمن أن يجاهد نفسه، وأن يتقي الله، فيطيع أوامره، وينتهي عن نواهيه، ولا يضره من ضل إذا اهتدى هو واستقام على أمر الله.
 
8- فسروا لنا قوله تعالى: وَلا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ
الآية الكريمة واضحة، المعنى لا تتعاطوا المعاصي، وما حرم الله؛ فإن هذا إلقاء باليد إلى التهلكة، فالواجب أن يحذروا المعاصي كلها، ومن ذلك ترك الجهاد إذا وجب هو من المعاصي، فترك الجهاد كما فهمه الصحابة من الإلقاء باليد إلى التهلكة.
 
9- هل يجوز أن أمنع زوجتي من زيارة بيتٍ خوفاً من الاختلاط، علماً بأن أهل ذلك البيت لا يبالون بالاختلاط، وليس فيه إلا أولادٌ وأمهم؟
نعم، إذا خشيت عليها الشر فامنعها من زيارة البيت المختلط وغيره مما تخشى فيه الشر، امنعها من كل ما يضرها.
 
10- ما حكم رهن الأرض الزراعية، عندما يكون صاحب الأرض محتاجاً لمبلغ من المال يرهن فداناً أو نصف فدان -حسب المبلغ المطلوب- لذلكم الشخص، يزرع الأرض ويأخذ محصولها حتى يرد له المبلغ الذي دفعه، هل في هذا شيء؟
لا حرج أن يرهن أرضاً أو بيتاً أو حانوتاً يعني دكان أو غير ذلك في الدين الذي عليه، لكن إذا قال للمرتهن: أنت تزرعها وتستفيد منها حتى أوفيك هذا ربا، هذا لا يجوز، هذا معناه أنه يستفيد منها في مقابل إنظاره له بالقرض، هذا لا يجوز.
 
11- ما حكم الزوجة التي لا تصلي، علماً بأني بينت لها عقوبة تارك الصلاة، فأحيانا تصلي وأحياناً تترك، فمثلاً: تصلي الظهر وتترك بقية الفروض؟
حكمها أنها كافرة، ولا يجوز بقاؤها في عصمتك، يجب إبعادها، إلا أن تتوب توبةً صادقة، وإلا فالواجب إبعادها؛ لأن ترك الصلاة كفر أكبر، يقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (بين الرجل وبين الكفر والشرك ترك الصلاة). ويقول -صلى الله عليه وسلم-: (العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر). هذا هو الصواب من قولي العلماء أن تركها كفر أكبر.
 
12- بعض الأئمة في خطبة الجمعة وأثناء الخطبة يقول: سمعونا الصلاة على النبي بين الفينة والأخرى، وأكثر من خمس أو ست مرات في الخطبة الواحدة، ويقول ذلك باللهجة العامية، فهل هذا جائز؟
هذا غير مشروع، هذا ليس بمشروع، لا يقول سمعونا، بل الواجب عليهم الإنصات في الخطبة، الواجب على الجماعة الإنصات للخطيب حتى يستفيدوا من خطبته، وإذا صلى على النبي -صلى الله عليه وسلم- بينه وبين نفسه عند سماع ذكره -صلى الله عليه وسلم- هذا سنة، لا يرفع صوته، بينه وبينه نفسه حتى لا يشوش على غيره.
 
13- أعمل في مزرعة أحد الأثرياء الذي يزكي وينفق في سبيل الله ويعطي المحتاجين، وأخلاقه حميدة مع الناس، ولكنه لا يصلي كسلاً منه وتهاوناً في الصلاة، وأنا أقيم في مزرعته على أني حارس، وهو مقيم عن المزرعة في مكان يبعد (20) كيلو متر، ولا يأتي إلى المزرعة إلا يومين في الأسبوع، وكل مرة من هذه المرات حوالي ساعة، أي كل ما يأتي إلى المزرعة في الأسبوع هو حوالي ثلاث أو أربع ساعات، فهل علي إثم في العمل في مزرعته، علماً بأنني محافظٌ على صلواتي وملتزمٌ والحمد لله؟
الذي لا يصلي كافر -نسأل الله العافية-، ولو كان طيب الأخلاق، ولو كان يتصدق، ولو كان يفعل أشياء كثيرة من الخير؛ لأن ترك الصلاة كفر أكبر -نعوذ بالله-، قال الله -جل وعلا- في كتابه العظيم: وَلَوْ أَشْرَكُواْ لَحَبِطَ عَنْهُم مَّا كَانُواْ يَعْمَلُونَ [(88) سورة الأنعام]. وقال تعالى: وَمَن يَكْفُرْ بِالإِيمَانِ فَقَدْ حَبِطَ عَمَلُهُ [(5) سورة المائدة]. وقال -صلى الله عليه وسلم-: (من ترك صلاة العصر حبط عمله). فالإنسان إذا ترك الصلاة حبط عمله، كفر. فالواجب على هذا الرجل أن يتوب إلى الله، ويحذر ترك الصلاة، وأن يستقيم على طاعة الله ورسوله، وأن يشكر الله على نعمته.
 
14- كلب المزرعة -أجلكم الله- عندما أقدم له الطعام قد يلمسني وقد يلمس ملابسي، فهل يجب عليّ حين ملامسته لملابسي أن أغيرها؟ وهل يجب عليّ أن أعيد الوضوء؟
الوضوء ليس عليك إعادة الوضوء، لكن إذا مس رطوبة منه شيء من ثوبك تغسل محل الرطوبة، إما إذا مس ثوبك جلده وهو يابس ما يضر، لكن إذا كان رطوبة، شيء من بوله، أو ريقه، لعابه، تغسل ما أصابك سبع مرات، ما أصاب رجلك أو ثوبك تغسله سبع مرات، ويكون فيها واحدة التراب مع شيءٍ من التراب في الأولى أفضل.

200 مشاهدة

أضف تعليق

هذه التعليقات لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع وهي وجهات نظر أصحابها

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply