حلقة 858: التسبيح بعد الصلاة بصورة جماعية - المسح على جوارب النايلون - هل أكل لحم الجزور ينقض الوضوء - هل تشترط طهارة المرأة إذا أرادت قراءة الأحاديث النبوية - كتابة الطلاق هل يعد طلاقا - صلاة المريض - نصيحة في خلاف الزوجين

عبدالعزيز بن عبدالله بن باز

8 / 50 محاضرة

حلقة 858: التسبيح بعد الصلاة بصورة جماعية - المسح على جوارب النايلون - هل أكل لحم الجزور ينقض الوضوء - هل تشترط طهارة المرأة إذا أرادت قراءة الأحاديث النبوية - كتابة الطلاق هل يعد طلاقا - صلاة المريض - نصيحة في خلاف الزوجين

1- هل يجوز التسبيح بعد الصلاة بصورة جماعية؟

الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه. أما بعد: فالتسبيح بعد الصلاة بصورة جماعية بدعة، لا يجوز، وإنما السنة أن يسبح كل واحد لنفسه بعد الصلاة، إذا سلم يقول: أستغفر الله، أستغفر الله، أستغفر الله، اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام، سواء كان إماماً أو مأموماً أو منفرداً، في جميع الصلوات الخمس، ثم يقول بعد هذا: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، مرة أو ثلاثاً، في جميع الصلوات الخمس لكن في الفجر والمغرب يزيد في ذلك عشر مرات لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد يحيى ويميت وهو على كل شيء قدير، عشر مرات، زيادة في الفجر والمغرب، أما في الظهر والعصر والعشاء فيقول مرة واحدة أو ثلاثاً: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد يحيى ويميت وهو على كل شيء قدير، لا حول ولا قوة إلا بالله، لا إله إلا الله ولا نعبد إلا إياه له النعمة وله الفضل وله الثناء الحسن، لا إله إلا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرون، اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت ولا معطي لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد. ويستحب أن يقول بعد هذا سبحان الله والحمد لله والله أكبر ثلاثاً وثلاثين مرة، ثم يقول بعدها: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير. ثم يقرأ آية الكرسي: الله لا إله إلا هو الحي القيوم. ثم يقرأ: قل هو الله أحد، وقل أعوذ برب الفلق، وقل أعوذ برب الناس مرة واحدة بعد الظهر والعصر والعشاء، أما بعد المغرب والفجر فيكررها ثلاثاً، يكرر السور الثلاث ثلاث مرات، قل هو الله أحد، قل أعوذ برب الفلق، قل أعوذ برب الناس، بعد الفجر والمغرب، ... صلى الله عليه وسلم-، أما الإتيان ..... على صفة جماعية فهذا بدعة.  
 
2- هل يجوز المسح على جوارب النايلون أو لا يجوز؟
يجوز لمن ..... من صوف أو من وبر أو من أي شيء إذا كان ساتراً للرجلين للكعبين والقدمين، إذا كانت ساترة جاز المسح عليها، .... سواء كانت من الصوف أو من الوبر أو من القطن أو من مادة أخرى تستر القدمين.
 
3- هل أكل لحم الجزور ينقض الوضوء؟
نعم، أكل لحم الإبل ينقض الوضوء؛ لقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (توضؤوا من لحوم الإبل، ولا توضؤوا من لحوم الغنم). فلحوم الإبل......، أما شحمه أو الكرش أو ...... أو ....... أو اللبن هذا لا ينقض الوضوء، الذي ينقض اللحم. المقدم: بالنسبة للكبد والطحال والكلى سماحة الشيخ؟ الشيخ: لا تنقض، وإن توضأ احتياطاً حسن، أما المرق واللبن فلا ينقض. 
 
4- يسأل بالنسبة للمرأة هل إذا أرادت قراءة الأحاديث النبوية يشترط عليها الطهارة أو لا تشترط؟
الطهارة تشترط عند مس المصحف، أما القراءة من غير مس المصحف أو التسبيح والتهليل والذكر فلا يشترط الطهارة، كان النبي -صلى الله عليه وسلم- يذكر الله على كل أحيانه، كان النبي -صلى الله عليه وسلم- يذكر الله على كل أحيانه، حتى ولو كان جنباً حتى الحائض والنفساء، لكن القراءة، قراءة القرآن لا يقرأها الجنب مطلقاً ولا يمس المصحف إلا من كان طاهراً من الحدثين الجنابة والحدث الأصغر، لقوله صلى الله عليه وسلم: (لا يمس القرآن إلا طاهر). والحائض والنفساء لهما أن تقرأءا عن ظهر قلب، غيب؛ لأن المدة تطول، ليستا كالجنب فالجنب لا يقرأ مطلقاً حتى يغتسل، أما الحائض والنفساء فمدتهما تطول فالصحيح أنهما يقراءان من دون مس المصحف، فإن احتاجتا إلى مس المصحف جاز من وراء حائل كالقفازين لمراجعة بعض الآيات....
 
5- أعمل بالمزرعة بالمنطقة الشرقية من المملكة، وأعمل في المزرعة طوال الوقت، وأصلي الفروض داخل المزرعة، لكن إذا جاء يوم الجمعة واستأذنت كفيلي لا يسمح لي، فكيف تنصحونني؟
إذا كنت قريباً من المسجد تسمع النداء فعليك أن تصلي في المسجد، أما إذا كنت بعيداً لا تسمع النداء فلا حرج أن تصلي في المزرعة، لقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (من سمع النداء فلم يأت فلا صلاة له إلا من عذر)، قيل لابن عباس: ما العذر؟ قال: خوف أو مرض. ولأنه صلى الله عليه وسلم جاءه رجل أعمى، فقال: يا رسول الله، ليس لي قائد يقودني إلى المسجد، فهل من رخصة أن أصلي في بيتي، فقال له رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (هل تسمع النداء بالصلاة؟) قال: نعم، قال: (فأجب). وهذا أعمى ليس له قائد ومع هذا أمره النبي أن يجيب النداء، وأن يحضر الجماعة. وهكذا العمال في المزارع، وفي التعمير، وفي غير ذلك، يلزمهم أن يصلوا في الجماعة في المساجد إذا كانوا قريب من المساكن، ويسمعون النداء، وإذا صلوا في المحل.... 
 
6- عند سفري طلبت من زوجتي أن تبقى مع والدتي ووالدي، لكنها بعد سفري تركت المنزل وذهبت عند أهلها، وعندما علمت بذلك كتبت ورقة قلت فيها: أنت طالق! طالق! طالق! وأنا بريء منك، أفيدوني في عملي؟
هذا يحتاج إلى حضورك معها ووليها لدى المحكمة للنظر في ذلك، وإفتائك بما يلزم، وإحالة ذلك إلي وأنا أنظر في ذلك إن شاء الله.
 
7- إن بعض المرضى لا يؤدون الصلاة المكتوبة أثناء المرض، إما لعدم المقدرة عليها، أو أنه يعطي نفسه الأمل بأن يقضيها بعد الشفاء، هل تصح صلاة المريض الذي لا يستطيع القيام من فراشه بدون وضوء، وأينما كان مول وجهه، وهو على فراشه؟ نرجو الإفادة،
الصلاة واجبة على المريض، صلاة الفريضة الظهر والعصر والمغرب والعشاء والفجر، واجبة على المريض حسب طاقته، ولا يجوز له تركها، بل يجب أن يصليها على حسب حاله، لقول النبي -صلى الله عليه وسلم- للمريض الذي سأله: (صل قائماً فإن لم تستطع فقاعداً فإن لم تستطع فعلى جنب) رواه البخاري في صحيحه من حديث عمران بن حصين -رضي الله عنه-. ورواه النسائي وزاد: (فإن لم تستطع فمستلقياً) هذا هو الواجب على الجميع، أن يصلي قائماً إن استطاع فإن عجز صلى قاعداً، يركع ويسجد، فإن عجز عن القعود صلّى على جنبه، يقرأ ويأت بالأذكار القولية، ويأت بالأركان الفعلية بالنية، الركوع بالنية والسجود بالنية والرفع من الركوع بالنية والرفع من السجود بالنية مع الأذكار الشرعية، فإن عجز صلّى مستلقياً على ظهره،......... يكبر ويقرأ ثم يكبر ويركع بالنية، ثم يقول: سمع الله لمن حمده، بالنية رافعاً من الركوع، ثم يكبر ناوياً السجود ويقول: سبحان ربى الأعلى، سبحان ربي الأعلى، ثم يكبر ناوياً الرفع من السجود، ويجلس بين السجدتين بالنية، ويقول: رب اغفر لي، رب اغفر لي، ثم يكبر ناوياً السجدة الثانية، وهكذا.. لأن الله يقول: فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ [(16) سورة التغابن]. فليس له ترك الصلاة، فإن عجز عن الماء تيمم بالتراب الصعيد، التراب يمسح وجهه وكفيه إذا لم يستطع استعمال الماء أو ليس عنده من يوضؤئه.
 
8- أخونا له قضية مع زوجته، يذكر أولاً أنه على خلاف دائم معها لأسباب يصفها بأنها تافهة في كثير من الأحيان، فبماذا تنصحون الزوجين؟
ننصحهما بالحلم والرفق، والتواصي بالحق والصبر، وعدم النـزاع، وعدم الطلاق، نوصي الجميع بالتعاون على الخير والتواصي بالخير وعدم المنازعة، نوصي المرأة بالسمع والطاعة لزوجها في المعروف، ونوصي الزوج بالصبر والحلم، وعدم العجلة في الطلاق، أو الضرب أو السب، كل واحد منهما عليه أن يتحمل، ويستعمل الرفق في كل أموره، لقوله صلى الله عليه وسلم: (إن الرفق لا يكون في شيء إلا زانه، ولا ينـزع من شيء إلا شانه). ولأن هذا العمل داخل في قوله تعالى: وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ [(19) سورة النساء]. وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ [(228) سورة البقرة]. فالمشاجرة الدائمة والنـزاع من أسباب الطلاق، وهكذا السب والشتم. فالواجب على كل منهما حفظ اللسان عما لا ينبغي، وحفظ الجوارح عما لا ينبغي، والرفق في الأمور، والحلم والصبر. 
 
9-  يذكر من الأشياء التي يقع الخلاف بسببها: أنها امتنعت عن الحمل بعد أن أنجبت أربعة أطفال: ثلاث بنات وولد، فما هو توجيه سماحتكم؟
الواجب عليها أن لا تمتنع، وأن تترك تعاطي المانع من الحبوب أو غيرها إلا إذا كان هناك ضرر بين، تقرير طبيب مختص هذا لا حرج، وإلا فالواجب عليها السمع والطاعة لزوجها، ولعل الله يرزقهما مزيداً من الأولاد الصالحين، وهكذا لا تمتنع ولا تتعاطى الشيء الذي يمنعها زوجها منه من أسباب عدم الحمل، إلا إذا كان هناك ضرر بين تقرير الطبيب المختص أو أكثر فلا بأس، لقوله صلى الله عليه وسلم: (لا ضرر ولا ضرار).
 
10- إنها لا تنفق من راتبها إلا النصف، والنصف الآخر تضعه في البنك؟.
راتبها لها، النفقة عليك، النفقة على الزوج، وإذا اصطلحا بأن تنفق بعض الشيء فلا بأس، وإلا فالنفقة على الزوج، فمالها لها، سواء راتب أو غير راتب، الله يقول -جل وعلا-: فَإِن طِبْنَ لَكُمْ عَن شَيْءٍ مِّنْهُ نَفْسًا فَكُلُوهُ هَنِيئًا مَّرِيئًا [(4) سورة النساء]. إن طابت نفسها وإلا فمالها لها، ليس له إلزامها إلا إذا كان ذلك عن شرط بينهما بأن سمح لها بالوظيفة بشرط أن يكون الراتب بينهما ، فالمسلمون على شروطهم. أما إن كان مشروطا عليه عند الزواج، مشروط عليه...... تلتزم بالشرط فراتبها لها، معاشها لها إلا إذا سمحت عن طيب نفس. 
 
11- إنه فكر في الزواج فبماذا تنصحونه؟
الزواج مطلوب، قربة عظيمة، أنصحه بالمبادرة إذا كان عنده زوجة ويحتاج إلى الثانية فيبادر، وإذا كان ما عنده زوجة فأولى وأولى أن يبادر. المقدم: زوجته هذه عنده التي يشكو منها، وفكر في الزواج لعل الأمور تستقيم؟ الشيخ: لا بأس، إن أحب أن يتزوج ثانية أو ثالثة أو رابعة فالأمر واسع، لكن عليه أن يتحرى العدل لقوله سبحانه: فَانكِحُواْ مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاء مَثْنَى وَثُلاَثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُواْ فَوَاحِدَةً [(3) سورة النساء]. فإذا كان الرجل يغلب على ظنه أنه يعدل ويستطيع الزواج بثانية أو ثالثة أو رابعة فلا مانع، وعلى الزوجة الأولى أن تصبر إذا عجز، وأن تتقي الله، وأن ترفق، وأن تعاشر بالمعروف. أما إذا ظلم ولم يعدل فلها حيئنذ طلب الطلاق، أو الرفع إلى المحكمة، والواجب عليه أن يعدل. 
 
12- من المعروف أن هناك بعض الأدعية والأذكار من القرآن والسنة يقولها الإنسان في بعض الأوقات: في الصبح، وفي المغرب، وعند النوم، وكآية الكرسي، والآيات في آخر سورة البقرة، وأدعية الصباح والمساء، وحينئذ يسأل: هل يجوز للإنسان أن يقرأها بقلبه دون الجهر بها، أم لابد من الجهر؟
السنة أن يقرأها بقلبه ولسانه يقرأ باللسان مع خضوع القلب والخشوع والرغبة فيما عند الله -عز وجل-، لا بمجرد القلب.
 
13- ما حكم جلوس الإخوان مع زوجاتهم، سواءً في مجلس واحد حيث تكون النساء متسترات؟ وما حكم كشف الوجه؟
لا حرج في ذلك، إذا جلس الجميع في مجلس واحد، وزوجاتهم متسترات فلا حرج في ذلك، أو جلس معهم بعض أقاربهم من غير المحارم، من بنات العم أو زوجات الأخوة أو بعض الجيران للسؤال عن بعض الأشياء أو زيارة خاصة فلا بأس في ذلك. وليس لأحداهن كشف الوجه إذا كن غير محرم للشخص، بل تجلس وتتحدث، أو تسلم، لكن ما تكشف 
 
14- أنا طالب في إحدى المدارس وأرى زملائي -هدانا الله وإياهم- يقومون بالغش في الاختبار، وحينئذ هل يلزمني إنكار مثل هذا المنكر، أو بماذا توجهونني، علماً بأني أخشى منهم؟
لا يجوز الغش في الاختبار؛ لأن هذا خيانة، ويجب نصيحتهم وتحذيرهم من هذا العمل؛ لأن المؤمن أخو المؤمن، والمسلم أخو المسلم، والله -جل وعلا- يقول: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَخُونُواْ اللّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُواْ أَمَانَاتِكُمْ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ [(27) سورة الأنفال]. ويقول سبحانه: إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤدُّواْ الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا [(58) سورة النساء]. ويقول عز وجل في وصف المؤمنين: وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ [(8) سورة المؤمنون]. فعليك أن تلاحظ ذلك حسب الطاقة مع المسؤول، من أجل أداء الأمانة.
 
15- توجد ظاهرة في منطقتنا: وهي أن النساء أكثرهن يجعلن مهورهن ذهباً، وعلى شكل حلي، ولا تلبسها إلا في المناسبات، ويدعون بأنه لا زكاة عليها؛ وذلك استناداً على أقوال بعض العلماء؛ شريطة أن تلبس المرأة هذه الحلي ثلاث مرات في السنة، ما الحكم في ذلك؟
الصواب أن فيها الزكاة، الخلاف موجود بين العلماء بعض أهل العلم يرى أن الحلي لا زكاة فيها، لكن الصواب أن فيها الزكاة إذا حال عليها الحول، فالواجب على المرأة أن تزكي الحلي لبستها أو لم تلبسها، لقول النبي -صلى الله عليه وسلم- للمرأة التي رأى عليها الحلي: (أتعطين زكاة هذا؟) قالت: لا، قال: (أيسرك أن يسورك الله بهما يوم القيامة سوارين من نار). ولقوله لأم سلمة لما ذكرت له أن تلبس أوضاح من الذهب، قالت: يا رسول الله هل هذا كنـز؟ قال: (ما زكي فليس بكنـز). دل أنها تزكى، وأنها تكون كنـزاً إذا لم تؤدى زكاتها، سواء كانت أسورة أو قلائد أو خواتم أو غير إذا بلغت النصاب، والنصاب عشرون مثقالاً من الذهب، مقداره أحد عشر جنيه ونصف بالسعودي، وبالجرام اثنين وتسعين جرام، والفضة مائة وأربعون مثقالاً، مائة وأربعون مثقالاً من الفضة، ومقدارها بالريال السعودي الفضي ستة وخمسون ريال، هذا أقل النصاب، فالواجب على من عنده حلي من الذهب والفضة أن يزكى إذا بلغ النصاب وحال عليه الحول. وهكذا العُمل التي بيد الإنسان من دولارات وجنيهات، دنانير؛ لأن العملة ..... تقوم مقام الذهب، فيها الزكاة. المقدم: سماحة الشيخ من عمل بقول القائلين بعدم وجوب الزكاة ،ما هو تعليقكم يحفظكم الله؟ الشيخ: القول هذا ضعيف...... الصواب أنه فيها الزكاة، الصواب على من كانت عنده حلي وهي تبلغ النصاب الزكاة وليس كل خلاف جاء معتبراً، الله يقول: فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ [(59) سورة النساء]. ويقول جل وعلا: وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِن شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّهِ [(10) سورة الشورى]. المقدم: إذن من عمل بذلك القول بماذا تنصحونه؟ الشيخ: غلط، الواجب عليه ترك ذلك، والعمل بما دل عليه النص. 
 
16- ما حكم قراءة القرآن على الأموات أثناء التعزية، وعند زيارة القبور، أو المرور بجانبها؟
لا يشرع قراءة القرآن عند زيارة القبور، إنما السنة أن يسلم عليها: السلام عليكم دار قوم مؤمنين، وإنا إن شاء الله بكم لاحقون، نسأل الله لنا ولكم العافية؛ هكذا يسلم عليهم: اللهم اغفر لهم وارحمهم، السلام عليكم أهل الديار من المؤمنين والمسلمين وإنا إن شاء الله بكم لاحقون، هكذا علم النبي أصحابه كان يعلمهم إذا زاروا القبور أن يقولوا: (السلام عليكم أهل الديار من المؤمنين والمسلمين، وإنا إن شاء الله بكم لاحقون، نسأل الله لنا ولكم العافية). وفي رواية أخرى: (يرحم الله المستقدمين منا والمستأخرين). أما عند التعزية، يعظهم ويذكرهم بمثل هذه الآية الكريمة: الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ [(156) سورة البقرة]. فهذا لا باس، عند المصائب يذكر الآيات التي فيها الصبر، يذكر الناس من باب النصيحة، لا بأس هذا مشكور، يعزيهم ويدعو لهم ويذكرهم الآيات والأحاديث التي فيها الحث على الصبر. 
 
17- في إحدى القرى في منطقتنا قام أهل القرية بذبح فرس، ووزعوا لحمه على أهل القرية بدعوى أنه مباح شرعاً، فهل ذلك صحيح؟
نعم، لحم الخيل مباح، هذا قول جمهور أهل العلم وهو الصحيح الرسول -صلى الله عليه وسلم- أذن في لحوم الخيل، قالت أسماء بنت أبي بكر -رضي الله عنها- أنهم نحروا فرساً على عهد النبي -صلى الله عليه وسلم- في المدينة وأكلوها. فالمقصود أن لحوم الخيل مباح، هذا هو الصواب، وهو الذي عليه جمهور أهل العلم. المقدم: تنحر كالإبل أو تذبح كالبقر؟ الشيخ: تذبح كالبقر. المقدم: تذبح كالبقر؟ الشيخ: نعم. بخلاف البغال والحمير، لا، البغال الحمير هذه محرمة، الحمر الأهلية المعروفة، هذه محرمة، أما الخيل فإنها مباحة، الرسول -صلى الله عليه وسلم- نهى عن الحمر والبغال، وأجاز ذبح الخيل. 

285 مشاهدة

أضف تعليق

هذه التعليقات لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع وهي وجهات نظر أصحابها

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply