حلقة 370: تفسير قوله تعالى في سورة يوسف ( روح الله) - حكم الدعاء من الإمام بعد الصلاة والتأمين عليه جماعة - حكم قتل القرود المؤذية - تفسير قوله تعالى فقضاهن سبع سموات في يومين - حكم ترك طواف الإفاضة - ما سبب تسمية عيسى بالمسيح

عبدالعزيز بن عبدالله بن باز

20 / 50 محاضرة

حلقة 370: تفسير قوله تعالى في سورة يوسف ( روح الله) - حكم الدعاء من الإمام بعد الصلاة والتأمين عليه جماعة - حكم قتل القرود المؤذية - تفسير قوله تعالى فقضاهن سبع سموات في يومين - حكم ترك طواف الإفاضة - ما سبب تسمية عيسى بالمسيح

1- ما المقصود في قوله تعالى في سورة يوسف: (( رَوْحِ اللَّهِ ))[يوسف:87]؟

الحمد لله وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه، أما بعد: المعنى النهي عن اليأس من رحمة الله وإحسانه وجوده، ورحمته وإحسانه إلى عباده، .. اليأس منهي عنه، اليأس، يقول - عز وجل -: (لا تقنطوا من رحمة الله)، فسرها، قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله)، في سورة يوسف: (لا تيأسوا من روح الله)، يعني من رحمته وإحسانه وفرجه وتيسيره.  
 
2- اعتاد البعض من الناس عندنا بأنه بعد فراغ الإمام من الصلاة يؤدي كل شخص منا الاستغفار والأذكار الواردة عقب الصلاة في سره, ولكن بعد ذلك يقوم الإمام بالدعاء بصوت مسموع, فيقوم المأمومون بالتأمين, ورد الدعاء بعد الإمام, فهل هذا العمل صحيح، أم ماذا؟
هذا بدعة ليس له أصل ما كان النبي يفعله ولا الصحابة - رضي الله عنهم وأرضاهم- ولكن الواحد يذكر الله ويدعوا، يذكر الله بالأذكار الشرعية بينه وبين نفسه لا بأس، والدعاء قبل السلام أفضل، لأن الرسول - صلى الله عليه وسلم- لما علم الصحابة التشهد والصلاة عليه - صلى الله عليه وسلم-، والتعوذ بالله من عذاب جهنم ومن عذاب القبر، ومن فتنة المحيا والممات ومن فتنة المسيح الدجال، أمره أن يسأل، قال: (ثم ليختر من الدعاء أعجبه إليه فيدعوا)، ثم ليختر من المسألة ما شاء، فالإنسان يدعوا ربه داخل الصلاة وإن دعا بعد الذكر بعد السلام فلا بأس، السنة للمؤمن إذا سلم من الصلاة الفريضة أن يقول: استغفر الله أستغفر الله أستغفر الله ثلاث مرات، اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام، هكذا كان النبي - صلى الله عليه وسلم- يفعل كما قال ثوبان - رضي الله عنه –، كان النبي - صلى الله عليه وسلم- إذا انصرف من الصلاة استغفر ثلاثاً وقال: اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام، وقالت عائشة - رضي الله عنها- أنه إذا قال: اللهم أنت السلام انصرف إلى الناس، الإمام إذا كان إمام، ثم يقول الإمام المنفرد والجماعة بعد هذا يقول: لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيءٍ قدير، والأفضل أن يكررها ثلاثاً ثم يقول: لا حول ولا قوة إلا بالله، لا إله إلا الله ولا نعبد إلا إياه له النعمة وله الفضل وله الثناء الحسن، لا إله إلا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرون، اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد، كل هذا ثابت عن النبي - صلى الله عليه وسلم- إذا سلم من الصلاة قال هذا، ويستجيب أن يزيد في المغرب والفجر عشر مرات لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيءٍ قدير، مع الذكر المتقدم يزيد في الفجر وفي المغرب هذا الذكر لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيءٍ قدير عشر مرات، ثم بعد هذا يسبح، ويكبر ويحمد ثلاثاً وثلاثين سبحان الله والحمد لله والله أكبر ثلاثاً وثلاثين مرة، الجميع تسعة وتسعين ويختم المائة بقوله: لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيءٍ قدير، هذا المستحب للرجل والمرأة بعد الفريضة، يعني الفرائض الخمس الظهر والعصر والمغرب والعشاء والفجر، إذا سلم يقول أستغفر الله أستغفر الله أستغفر الله، اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام، ربنا هو السلام المسلم للعبادة اسمه السلام، ومنه السلام هو الذي يمن بالسلامة لعباده منه جل وعلا، تباركت يا ذا الجلال والإكرام، تباركت صيغة مبالغة، ما تصلح إلا الله، تبارك الله رب العالمين، تبارك الله رب العالمين، تبارك الذي بيده الملك، ثم بعد هذا يقول: لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيءٍ قدير، وإذا زاد يحي ويميت لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيءٍ قدير، جاء هذا وهذا، يكررها ثلاثاً، في الظهر والعصر والعشاء والمغرب والفجر، ويقول بعدها: لا حول ولا قوة إلا بالله، لا إله إلا الله ولا نعبد إلا إياه له النعمة وله الفضل وله الثناء الحسن، لا إله إلا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرون، لا إله إلا الله، اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد، ويزيد في المغرب والفجر، لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحي ويميت وهو على كل شيءٍ قدير، عشر مرات، ثم يسبح ويحمد ويكبر ثلاثاً وثلاثين مرة بعد الفرائض الخمس، سبحان الله والحمد لله والله أكبر ثلاثاً وثلاثين، هذه تكون تسعاً وتسعين ثم يختم المائة بقوله: لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيءٍ قدير، ويستحب أن يقول بعد هذا آية الكرسي (الله لا إله إلا هو الحي القيوم)، ويقرأ قل هو الله أحد والمعوذتين، هذا مستحب، ويكررها بعد المغرب وبعد الفجر ثلاث مرات، قل هو الله أحد، قل أعوذ برب الفلق، قل أعوذ برب الناس، بعد الفجر والمغرب ثلاث مرات.  
 
3- هل يجوز قتل القرود إذا كانت مؤذية، حيث تقوم هذه القرود بإتلاف بعض المحاصيل الزراعية، وأيضاًَ نسأل عن قتل الثعالب، وما هي الحيوانات التي يجب قتلها؟
لا بأس بقتل الثعالب والقرود إذا آذت، مثل ما قال - صلى الله عليه وسلم-: (............. .. والفأرة والحية والكلب العقور)، كل هذه يجوز قتلها، والفأرة والعقرب والكلب العقور والحية، والسبع العادي،... أو الهر لا بأس قتله إذا لم يتسير .. أما .... فلا حاجة إلى القتل.  
 
4- خلق الله عز وجل السماوات والأرض في ستة أيام, وقد ورد هذا في القرآن الكريم, ولقد قال الله عز وجل في سورة فصلت: (( قُلْ أَئِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالَّذِي خَلَقَ الأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ ))[فصلت:9]، وفي قوله تعالى: (( فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ ))[فصلت:12]، ما المقصود في الآيتين؟
خلق الله عز وجل السماوات والأرض في ستة أيام, وقد ورد هذا في القرآن الكريم, ولقد قال الله عز وجل في سورة فصلت: (( قُلْ أَئِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالَّذِي خَلَقَ الأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ ))[فصلت:9]، وفي قوله تعالى: (( فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ ))[فصلت:12]، ما المقصود في الآيتين؟
 
5- من ترك طواف الإفاضة في الحج هل عليه شيء؟
طوافة الإفاضة ركن لا بد منه، من تركه يعوضه، إذا سافر ولم يطف طواف الإفاضة في الحج يعوض سواء الرجل أو المرأة، لا يتم الحج إلا يعود ويطوف، ولو كانت امرأة وأتاها زوجها قبل أن تطوف يكون عليها دم، تذبح مع التوبة، وإن كانت زوجها ما طاف كذلك عليه دم أيضاً والتوبة إلى الله، وطواف الإفاضة ركن بإجماع المسملين لا بد منه، لقوله جل وعلا: ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ (29) سورة الحـج، هذا طواف الإفاضة، فقد طاف النبي - صلى الله عليه وسلم- طواف الإفاضة يوم العيد وقال: (خذوا عني مناسككم)، أما طواف الوداع لو تركه عند الخروج يأثم وعليه دم، ما يصح الحج، طواف الإفاضة وطواف الحج هذا لا بد منه.  
 
6-   ما حكم من حلف بالله على شيء واحد أربع مرات أو أكثر, هل يصوم عن كل يمين ثلاثة أيام، أم على الجميع ثلاثة أيام, مع العلم بأن هذا الشيء واحد وليس شيء منفصل؟
إذا كان المحلف عليه واحد كفارته واحدة، إذا قال: والله ما أكلم فلان، والله ما أكلم فلان، والله ما أكلم فلان، كفارة واحدة إذا كلمه كفارة يمين، أو قال: والله ما أكل هذا الطعام، والله ما أكل هذا الطعام والله ما أكل هذا الطعام، ثم هداه الله وأكل كفارة واحدة، أما لو قال: والله ما أكل هذا الطعام، والله ما أكل هذا، هذا .. لأنها أفعال متعددة، والله ما أكل فلان عليه كفارة والله ما أكل وأكل عليه كفارة يمين، والله ما أكلم فلان وكلمه عليه كفارة يمين لأنها متكررة. أحسن الله إليكم يا سماحة الشيخ عبد العزيز تجد بعض الناس من كثرة الحلف في أموره كلها. لا يجوز، المسلم ينبغي له أن يحفظ يمينه، الله يقول: (واحفظوا أيمانكم)، ويقول النبي - صلى الله عليه وسلم-: (ثلاثة لا يكلمهم الله ولا ينظر إليهم يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذابٌ أليم: شيخ زاني. وعائلٌ مستكبر – فقير ومستكبر، ورجلٌ جعل الله .. حتى لا يدري... )، يعني يكثر منها فالواجب الحذر من هذا، لأن ربنا يقول: (واحفظوا أيمانكم)، لأنه إذا أكثر منها، هذا من وسائل التساهل بها والحلف على الباطل والكذب، فالواجب الحذر، يتكلم وأن لا يحلف إلا على شيءٍ مبين يعرف أنه صادق نظيف، يعرف أن حلفه له مصلحة، كأن يقول: والله ما أفعل هذا الشيء.. والله ما أشرب الخمر، والله ما أسرق والله ما أعق والدي، والله ما أكلم فلان صاحب البدعة وما أشبه ذلك.    
7- يقولون بأن من مات وهو صغير -أي: بمعنى مولود- يكون من حور الجنة, هل هذا القول صحيح؟
لا ليس بصحيح، حور الجنة نساء خلقن في الجنة وللجنة، أما هو ليس بالجنة، الطفل شفيعاً لوالديه إذا كانا مسلمين ويكونا من أهل الجنة، من جنس بني آدم، مثل ما يحصل لبني آدم إذا هو من أهل الجنة يتنعم في الجنة وله من الحور، ..  
 
8- لماذا سمي عيسى عليه السلام بالمسيح ؟
لأنه كان عليه الصلاة والسلام إذا مسح الأكمه والأبرص عافاه الله، يبرئ الأكمه والأبرص فإذا مسح عليهما أبراهما الله، بهذا، وسمي المسيح الدجال لأنه يمسح الأرض، يدور في الأرض.   
 
9-  تجصيص القبر, هل يجوز بناء القبر بالطوب الأحمر أو الإسمنت إذا كانت الأرض رخوة أو بها بلل, عندنا في بلادنا يكثر مثل هذا؟
تجصيص القبور والبناء عليها لا يجوز، لأن الرسول نهى عن تجصيصها والبناء عليها، ولا يجوز اتخاذ المساجد عليها، لأنها وسيلة للشرك، لكن إذا كانت الأرض رديئة غير متماسكة لا بأس أن تضبط بشيء من مما يمسكها من الألواح أو الخشب أو الحجر شيء يضبط الأرض حتى ...  
 
10- الذي يحتضر هل يوجه وقت احتضاره إلى القبلة، وكذلك الميت في قبره هل يوجه إلى القبلة؟
هذا هو السنة، نعم، يوجه إلى القبلة قبلة المسلمين أحياءً وأمواتاً، إذا هو محتضر يوجه إلى القبلة وإذا كان في القبر يوضع على جنبه الأيمن إلى جهة القبلة، هذه هي السنة. 
 
11- تارك الصلاة، لو أن جاري معاند وقمت بدعوته أكثر من مرة, ونصحته, وهو يزداد سخرية, فهل هذا الشخص يقاطع؟
نعم، يستحق الهجر، ما دام نصحته ويأبى ويتكبر يستحق الهجر، مثل ما هجر النبي - صلى الله عليه وسلم- كعب بن مالك وصاحبيه خمسين ليلة، لكن إن تيسر النصح وأنه ينفع النصح لا بأس، وإذا يأست منه ما نفع فيه النصح فيستحق الهجر، نسأل الله العافية.  
 
12- زوجي متدين, وأحياناً تطلب منه امرأة عجوز عمرها في حوالي الثمانين سنة أن يذهب بها إلى السوق, هل هذا يعتبر خلوة أم لا؛ لأنهم لوحدهم في السيارة؟
نعم ما يجوز، ولو أنها عجوز لا يخلوا بها، لكل ساقطة لاقطة ما يجوز، الرسول - صلى الله عليه وسلم- يقول: (لا يخلون رجلٌ بامرأة فإن الشيطان ثالثهما)، ولم يفرق بين العجوز والشابة، يركب معهم ثالث، لا بد أن يركب معهم ثالث.  
 
13- ابن خالي رضع مع أخي الأكبر, هل يكون أخاً لي ولإخواني من الرضاعة؟
إذا رضع إنسان مع الخال أو مع العم أو غيرهم إذا رضعا من المرأة رضاعاً تام خمس مرات فأكثر في الحولين صار أخاً لأولادها الذي قبله ومن بعده، إذا رضع من فاطمة ومن زينب خمس رضعات أو أكثر هذا كونه في الحولين قبل أن يفطم يكون أخاً لأولادها جميعاً السابقين واللاحقين، الذي قبله والذي بعده من زوجها صاحب اللبن أو من أزواجها الآخرين.  
 
14- رجل دخل المسجد والإمام في الركعة الأخيرة من الصلاة, والصف قد اكتمل في الصلاة, هل أصلي خلف الصف منفرداً, وهل صلاتي صحيحة؟
ليس لك ذلك، انتظر حتى يأتي أحد يصلي معك، لا تصلي وحدك خلف الصف، والنبي - صلى الله عليه وسلم- قال: (لا صلاة لمنفرد خلف الصف)، ولما رأى رجل يصلي خلف الصف وحده أمر أن يعيد الصلاة، فأنت تلتمس فرجة أو تنتظر لعله أن يأتي أحد فإن لم يأت تصلي وحدك والحمد لله.  
 
15- من زاد واجباً من واجبات الصلاة عمداً, هل تبطل صلاته كمن زاد ركناً عمداً؟
هذا فيه تفصيل: إذا زاد ركوع ثاني متعمد أو سجود ثالث متعمد هذا تبطل صلاته، أما إذا كرر التسبيح .. هذا طيب ما فيه شيء، أما إذا زاد ركن لا يشرع تكراره تبطل الصلاة، في التشهد الأول واجب فلو جلس في الثالثة أو في الأولى متعمداً ما هو بنية الاستراحة الجلسة الزائدة غير الاستراحة تبطل الصلاة، أو زاد ركوعاً أو سجوداً ثالثاً أو ركعة أو ركوعاً ثانياً في الركعة تبطل الصلاة.  
 
16-  ما هي فروض الغسل من الحيض والجنابة؟
الفرض تعميم الماء على الجسم من الجنابة والحيض والنفاس، يعمه بالماء، إذا عم الجسد بالماء بنية الطهارة كفى، المرأة والرجل الذي عليه جنابة، والمرأة للحيض والنفاس إذا عمت جسمها بالماء، واغتسل بنية الطهارة كفى، لكن الأفضل أن يبدأ بالوضوء إذا كان جنب يتوضأ الوضوء الشرعي ثم يعم بدنه بالماء.  
 
17- صديق لي أنهى خدمته من العمل, واستحق مكافأة نهاية الخدمة, وكان يريد السفر خروج نهائي, وقد صرفت له تذاكر له ولزوجته وأنهى الستة شهور في سكنه, وطلب مني أن أعطيه المبلغ ويكتب لي وكالة شرعية بالمبلغ الذي له؛ لأن صرف هذا المبلغ يحتاج إلى شهرين على الأقل, وإن بقي فسوف يدفع أجرة المبيت ويفقد تذاكر السفر, فأعطيته المبلغ كاملاً، وكتب لي وكالة شرعية بذلك المبلغ كاملاً, وقبل سفره قدم لي هدية، وأنا لا أعلم شيئاً عن هذه الهدية من حيث النوع ومن حيث الثمن فأخذتها, فهل عليّ إثم في ذلك؟
ليس عليك شيء، ما دام ما في شرط، إنما هو عن نفسه لا شيء، لأنك أحسنت إليه، والله جل وعلا يحب من عباده أن يكافئوا بالإحسان، مثل ما قال - صلى الله عليه وسلم-: (من صنع إليكم المعروف فكافئوه)، فإذا أحسن إليك إنسان وأعطيته مكافئة فلا بأس، النبي - صلى الله عليه وسلم- كان يقترض ويكافئ، الممنوع في الشرع يقول: ما أسلفك إلا تعطيني الزيادة، هذا ما يجوز، أما أن تكون قد أقرضته وأحسنت إليه، ثم أعطاك هدية لا حرج عليك.  
 
18- من هم الخوارج، وهل كفار أم مسلمون؟
الخوارج طائفة عندها غلو، مجتهدة في الدين عندهم اجتهاد في الصلاة والقراءة وغير ذلك، ولكن عندهم غلو، يكفرون أهل المعاصي لشدة غلوهم يرون من زنى كفر، من شرب الخمر كفر، من عق والديه كفر، يكفرون بالذنوب، قال فيهم النبي - صلى الله عليه وسلم-: (يمرق مارقة على حين ... من المسلمين يحقر أحدكم صلاته مع صلاتهم، وقراءته مع قراءتهم، يمرقون من الإسلام ثم لا يعودون إليه)، هؤلاء هم الخوارج عندهم تنطع، إذا قرأ تعجبك قراءتهم إذا صلوا تعجبك صلاتهم ولكنهم عندهم غلو في تكفير الناس، يرون من زنى كفر من سرق كفر، من شرب الخمر كفر، فلهذا قال فيهم النبي صلى الله عليه وسلم: (يمرقون من الإسلام مروق السمن من الرضيع، لئن أدركتهم لأقتلنهم قتل عاد، فإنه أينما لقيتهم فاقتلوهم، فإن في قتلهم أجراً لمن قتلهم) والجمهور على أنهم عصاة مبتدعة ضالون، ولكن لا يكفرونهم، والصواب أنهم كفار بهذا، قوله: (يمرقون من الإسلام ثم لا يعودون إليه) دليل على أنهم كفار، (ولئن أدركتهم لأقتلنهم قتل عاد) عاد كفار، والصحيح والظاهر من الأدلة أنهم بهذا التنطع وبتكفيرهم المسلمين، وتخليدهم في النار أنهم كفارٌ بهذا؛ لأنهم يرون العاصي كافر ومخلد في النار، فهذا ضلال بعيد والعياذ بالله، وخروجاً عن دائرة الإسلام نعوذ بالله. نسأل الله العفو والعافية شكر الله لكم... 

362 مشاهدة

أضف تعليق

هذه التعليقات لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع وهي وجهات نظر أصحابها

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply